العرب صبيحة بلفور2: مظاهرات وشجب وندب.. والعراق يستدعي السفير وحيدا

02:45 م الخميس 07 ديسمبر 2017
العرب صبيحة بلفور2: مظاهرات وشجب وندب.. والعراق يستدعي السفير وحيدا

كتبت- رنا أسامة وهدى الشيمي:

انتفض العالم العربي غداة اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة رسمية لإسرائيل، ومطالبته بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، في خطاب ألقاه من البيت الأبيض، مساء الأربعاء.

وفور الإعلان، انتشرت الاحتجاجات في العديد من المدن والعواصم العربية، واستنكر القادة العرب القرار، وناشدت الولايات المتحدة بمراجعة موقعها، الذي اعتبروه تحيزا ضد الشعب الفلسطيني، ويتسبب في وأد عملية السلام بين فلسطين وإسرائيل.

وفيما يلي نرصد ردود الفعل العربية حيال قرار ترامب..

*مصر.. دعوات للتظاهر وقطع العلاقات

طالب 12 حزبا وحركة سياسية مصرية، في بيان، الحكومة بقطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، وبأي دولة تقدم على خطوة نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، احتجاجًا على القرار.

كما دعت إلى فتح معبر رفح مع قطاع غزة، فورًا، لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

ودعت نقابات مهنية وعمالية إلى تنظيم وقفات احتجاجية، اليوم الخميس، بما في ذلك نقابة المحاميين.

* لبنان.. اتصال هاتفي

أجرى الرئيس اللبناني العماد ميشال عون اتصالا هاتفيا برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وأكد له وقوف لبنان "رئيسا وشعبا إلى جانب الشعب الفلسطيني في رفضه الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، اليوم الخميس.

وأكد عون، في بيان مساء الأربعاء، أن قرار الرئيس الأمريكي يهدد عملية السلام واستقرار المنطقة. وطالب بوقفة واحدة من الدول العربية، تعتبر مبادرة السلام العربية السبيل الوحيد لإعادة الحقوق إلى أصحابها.

فيما أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري رفض بيروت هذا القرار، وأعلن أعلى درجات التضامن مع الشعب الفلسطيني، وحقه في قيام دولة مستقلة عاصمتها القدس.

*فلسطين.. إضرابات وتظاهرات ودعوات لانتفاضة

عمّ الأراضي الفلسطينية إضراب شامل، اليوم الخميس، تنديدًا باعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وامتنعت كافة المحال التجارية، بما في ذلك "نابلس" شمال الضفة الغربية المحتلة، "دورا" جنوب الخليل، رام الله، والبيرة، عن فتح أبوابها. وتعطلت العملية التعليمية بمختلف المدارس والجامعات، استجابة للإضراب الذي دعت إليه الفصائل والفعاليات والمؤسسات.

كما أعلنت القوى الوطنية والإسلامية إضرابًا شاملًا في مدينة القدس.

وتجري الفصائل والمؤسسات استعداداتها لتنظيم مسيرة غاضبة ستنطلق بعد ظُهر الخميس في ميدان الشهداء وسط المدينة.

وأعلنت حركة فتح بإقليم جنين، عن إضراب شامل في جميع المؤسسات الرسمية والأهلية والمدارس والمحلات التجارية.

وفي محافظة الخليل، دعت لإضراب شامل في جميع مناحي الحياة يشمل المدارس والجامعات ويوم غضب، ومواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي.

كذلك أعلن اتحاد المعلمين تعليق الدراسة بعد الساعة الحادية عشر والنصف صباح اليوم الخميس، للخروج بمسيرات غضب ضد قرار ترامب، فيما عدا محافظة الخليل، حسب صفحتهم الرسمية.

ودعا إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إلى القيام بانتفاضة في وجه الاحتلال الإسرائيلي. وقال في كلمة ألقاها من قطاع غزة، اليوم الخميس: "نقف اليوم أمام منعطف تاريخي تمر بها قضيتنا ومن قلبها القدس وتمر بها أمتنا العربية والإسلامية بعد هذا القرار الأخرق الظالم الذي اتخذته الإدارة الأمريكية باعتراف مزعوم بأن القدس عاصمة لما يسمى بالكيان الصهيوني".

*العراق.. استدعاء السفير

استدعى وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري السفير الأمريكي لدى بغداد، اليوم الخميس، احتجاجا على اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد محجوب في بيان، إن وزارة الخارجية العراقية استدعت السفير الأمريكي لتسليمه مذكرة احتجاج.

وطالبت الحكومة العراقية، في وقت سابق، اليوم الخميس، الإدارة الأمريكية بالعدول عن القرار، لتفادي "إذكاء الإرهاب".

كما دعا مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري في العراق، اليوم الخميس، السعودية إلى توجيه التحالف الإسلامي، الذي تقوده، إلى القدس "فورا".

وقال الصدر، في بيان، إن "القدس قدسنا والأرض أرضنا وما أيامك إلا عدد"، ودعا الدول العربية والاسلامية إلى اغلاق السفارات الأمريكية مؤقتا والإسرائيلية نهائيا.

كما دعا منظمة الدول الإسلامية وجامعة الدول العربية إلى تفعيل دورهما وعدم الاكتفاء بالشجب والاستنكار.

*تونس.. مظاهرات بالقرى والمدن

تظاهر التونسيون في عدد من القرى والمدن، تنديدا بقرار ترامب بشأن القدس، وشهدت منطقة سيدي بوزيد، اليوم الخميس، عددا من المسيرات المنددة بالقرار الأمريكي.

ورفع المشاركون في هذه المسيرات شعارات داعية إلى نصرة فلسطين وحريتها، وطالبوا الحكومة التونسية بالعمل على مقاومته ومقاطعته. كما شهدت ساحة محمد البوعزيزي في مدينة سيدي بوزيد بثًا للأغاني الوطنية، وأغاني المقاومة الفلسطينية.

وأعلنت الحكومة التونسية ومنظمة نقابية كبرى عن رفضها لقرار ترامب القاضي بشأن القدس، وذكر بيان لوزارة الخارجية التونسية أن تونس تعبر عن عميق انشغالها إثر إعلان الإدارة الأمريكية الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وإعتزامها نقل سفارتها إليها.

*الإمارات.. أسف وتحذير

أعربت الإمارات عن أسفها واستنكارها الشديدين لقرار ترامب، مؤكدة أن هذا الاعتراف لن يغير من الوضعية القانونية للمدينة المقدسة.

وقالت وزارة الخارجية الإمارتية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (وام)، الخميس، إن "مثل هذه القرارات الأحادية تعد مخالفة لقرارات الشرعية الدولية ولن تغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها واقعة تحت الاحتلال".

وأضافت أن قرار ترامب "يعتبر انحيازا كاملا ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس والتي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي".

وأعربت الخارجية الإمارتية عن بالغ القلق من التداعيات المترتبة على هذا القرار على استقرار المنطقة "لما ينطوي عليه من تأجيج مشاعر الشعوب العربية والإسلامية نظرا لمكانة القدس في الوجدان العربي والإسلامي".

وأشارت إلى "التأثيرات السلبية للقرار على مستقبل عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

وأكدت الوزارة "ضرورة الالتزام بقرارات الأمم المتحدة كافة ذات الصلة بمدينة القدس بما فيها قرارات مجلس الأمن ومبادئ القانون الدولي التي تنص على عدم إنشاء بعثات دبلوماسية فيها أو نقل السفارات إليها أو الاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال والتي تعتبر أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 ".

وقال البيان إن الإمارات سبق وأن حذرت من أن الإقدام على هذه الخطوة "يعد إخلالا كبيرا بمبدأ عدم التأثير على مفاوضات الحل النهائي ويخالف القرارات الدولية التي أكدت على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والراسخة في القدس التي لا يمكن المساس بها أو محاولة فرض أمر واقع عليها".

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إن العالم العربي والإسلامي أمام تحدٍ جسيم في محنة القدس الشريف.

وتساءل قرقاش، عبر تويتر، الخميس، "هل سيتم تسييس الأزمة لاستغلالها لتحقيق أهداف ضيقة وكسب سياسي واهم وتصفية حسابات صغيرة؟ أم نسمو ونجتمع قولا وفعلا أمام هذا الامتحان؟".

وأكد الوزير الإماراتي أن "‏الموقف الموّحد، والعمل الجاد، والتوقف عن استغلال محنة القدس الشريف لتصفية الحسابات، مطلوب في هذه المرحلة، ليكن هدفنا تحقيق النتائج لا تعميق الجروح".

* السعودية.. استنكار

استنكرت المملكة العربية السعودية، الخميس، قرار ترامب، معتبرة إيّاه خطوة "غير مبررة وغير مسؤولة".

وقال الديوان الملكي في بيان إنه سبق لحكومة المملكة "أن حذرت من العواقب الخطيرة لمثل هذه الخطوة الغير مبررة وغير المسؤولة، وتعرب عن استنكارها وأسفها الشديد لقيام الإدارة الأمريكية باتخاذها، بما تمثله من انحياز كبير ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة ‏في القدس والتي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي."

وقالت السعودية إن "هذه الخطوة، وإن كانت لن تغير أو تمس الحقوق الثابتة والمصانة للشعب الفلسطيني في القدس وغيرها من الأراضي المحتلة ولن تتمكن من فرض واقع جديد عليها، إلا أنها تمثل تراجعاً كبيراً في جهود الدفع بعملية السلام وإخلالاً بالموقف الأمريكي المحايد - تاريخياً - من مسألة القدس، الأمر الذي سيضفي مزيدًا من التعقيد على النزاع الفلسطيني الإسرائيلي".

وعبرت السعودية عن أملها "في أن تراجع الإدارة الأمريكية هذا الإجراء وأن تنحاز للإدارة الدولية في تمكين الشعب الفلسطيني من استعادة حقوقه المشروعة".

· سوريا: بيان على فيسبوك

أعلنت الرئاسة السورية أن "مستقبل القدس لا تحدده دولة أو رئيس".

وأكّدت، في منشور على صفحتها على فيسبوك، أن "مستقبل القدس لا تحدده دولة أو رئيس، بل يحدده تاريخها وإرادة وعزم الأوفياء للقضية الفلسطينية التي ستبقى حية في ضمير الأمة العربية حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان