بالصور - "لوفر أبوظبي" وجهة ثقافية واعدة في الإمارات

08:27 م الأربعاء 08 نوفمبر 2017

القاهرة - (مصراوى):

بعد عشر سنوات من انطلاق المشروع الضخم، دشن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، منذ قليل، افتتاح متحف اللوفر أبوظبي، وذلك بحضور العاهل البحرينى الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، والعاهل المغربى الملك محمد السادس، والرئيس الأفغانى أشرف غنى وعدد من قادة دول أخرى.

ويعتبر المتحف أحد مظاهر الشراكة الثقافية بين فرنسا ودولة الإمارات العربية المتحدة، ويقع على "جزيرة السعديات" بإمارة أبوظبي، حيث أشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن تكلفة إنشاءه فاقت الـ650 دولار، مضيفة أن الإماراتيون سيعرضون به نحو 300 قطعة فنية، بينها أعمال لـ"بونابرت عابرا الالب" لجان لوي دافيد (فرساي) و"رسم ذاتي" لفنسنت فان جوخ (متحف اورساي).

وتجول الرئيس الفرنسى وزوجته بريجيت فى أروقة المتحف لنحو ساعة برفقة رئيس الحكومة الإماراتية الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم

في السياق ذاته، قالت صحيفة "البيان" الإمارتية إن المتحف يتألف من 55 مبنى أبيض اللون، حيث استوحى المهندس الفرنسي جان نوفيل، مصمم متحف اللوفر أبوظبي، الفن المعماري العربي لتصميمه.

وبحسب البيان، يعلو المتحف قبة ضخمة قطرها 180 مترا مرصعة بالنجوم تدخل أشعة الشمس من خلالها عبر فتحات تذكر بانسياب النور من بين الأوراق المسننة لسعف أشجار النخيل.

كما يبدو المتحف أشبه بحي مصغر من مدينة البندقية الايطالية حيث تتجاور المياه مع عماراته الموزعة في منطقة رملية تقع قرب البحر.

ووصف جان لوك مارتينيز، رئيس متحف اللوفر في باريس، المتحف بـ "الأول من نوعه في العالم العربي"، مضيفًا: "المتحف مصمم من أجل الانفتاح على الآخرين.. وتفهم التنوع.. في عالم متعدد الأقطاب".

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان