• الهند تقدمت

    الهند تقدمت

    أمينة خيري
    09:00 م الإثنين 08 أكتوبر 2018

    جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

    هل هناك حياة بعد الاحتقان والاحتكاك والتراشق بالألفاظ والاتهامات والتوصيفات؟ وهل ستشرق شمس نسدل فيها الستار – ولو مؤقتًا- على إغراق في الهري وإفراط في الهري الآخر؟ وهل ستقدر لنا السماء أن نشهد شكلا من أشكال الاهتمام الفعلي بالحاضر والتجهيز للمستقبل؟ وهل ستحين لحظة فارقة لحكايات الأولين، وصراعات المبعدين، وانتقامات المنتفعين أن تتنحى جانبًا وتفسح المجال لشيء من منفعة وبعض من تجهيز لمستقبل لم يعد بعيدًا؟

    بعد رحلة قصيرة إلى الهند وجدت ما لم أكن أتوقعه! بلد ينظر إلى الأمام، ولا يكتفي بالنظر، بل يدرس ويخطط ويفعل وبدلاً من المضي قدمًا يقفز قدمًا. سابع أكبر اقتصاد في العالم (ويتوقع أن يكون الخامس هذا العام متجاوزًا بريطانيا وفرنسا). إصلاحات ضريبية وإعادة هيكلة للعملة. ثورة رقمية شكلاً وموضوعًا. إنجازات غير مسبوقة في الزراعة والصناعة وقطاع الخدمات. شركات عالمية تفتتح مصانعها الأكبر هناك. صفقات مليارية يمين العالم وشرقه وغربه. تهديدات أمريكية بعقوبات هنا أو تضييقات هناك، لكن عصا الاقتصاد والانتعاش كثيرًا ما تكون أقوى وألذ من جزرة الاقتصاد. منافسة مرتقبة مع الاقتصاد الصيني. والبقية تأتي.

    والبقية وما سبقها لم تأت من فراغ أو تنبع من وهم أو ترتكز على هبد ورزع طيلة ساعات الليل والنهار 24 ساعة في أيام الأسبوع السبعة. لكنها تقف على أرض بحثية صلبة، وتشبيك واضح بين البحث والدراسة والاستشراف من جهة والتخطيط والإجراءات والتحركات من جهة أخرى.

    آخر ما كان المصري يتوقعه أن يعود منبهرًا بقفزات الهند العاتية ورؤاها الثاقبة في التخطيط وتصوراتها العملية استعدادًا للمستقبل. المستقبل الذي يلوح بواقع افتراضي بات أكبر من الواقع الحقيقي، وخطرًا عنكبوتيًا داهمًا تحول لمصدر تهديد واضح، وحروب "أون لاين" تستوجب بيانات شجب دولية وتلويحات بتدخلات عسكرية "سيبرانية" (عنكبوتية)، ومستقبل عمل أقرب مما نتصور يقلب شكل العمل رأسًا على عقب.

    وعقب وصولي (نيو دلهي) شعرت بدفء وأحسست بأنني لم أبعد كثيرًا عن مصر. فالتوك توك في كل مكان، والمرور بدا مزدحماً ومحتقنًا ومندفعًا. لكن دقائق قليلة كانت كفيلة بأن تبزغ الفروق واضحة في عين الشمس. فالغالبية المطلقة من التكاتك باللونين الأصفر والأخضر، وقادتها بالغون وليسوا أطفالاً، بل إن آثار زي موحد تجده في قميص رمادي غامق. ليس هذا فقط، بل إن كلاً منها يحمل لوحة أرقام، أي أنها مرخصة.

    ورغم أن مبدأ "صراع الجبابرة" يسيطر على أسلوب قيادة السيارات، لكن تظل هناك إشارات مرور يلتزم الجميع بها ومسارات سير لا يتجاهلها إلا بعض راكبي الدراجات بين الحين والآخر.

    فرق جوهري آخر يكمن في استشراف المستقبل وقياس الحاضر. فما من أمة نهضت إلا وارتكز نهوضها على فهم علمي متعمق للواقع ومن ثم قدرة على رسم ملامح المستقبل وسن سياسات وتوجهات لتحقيقه بطريقة مدروسة. مراكز الأبحاث وخزانات الفكر كثيرة في الهند، ومنها ما يحتل مراكز مرموقة بين مراكز العالم البحثية.

    البحث عن الذكاء الصناعي المسلح، وعسكرة الشبكة العنكبوتية، وسبل تنظيم الكوكب الافتراضي الذي صار مهددًا لوجود الدول الجغرافي بعد أن نافس الوجود الفعلي للبشر، ومدى قدرة الدول على السيطرة على المعلومات والبيانات حتى لا تقع في أيادي تسيء استخدامها، والجديد في مواجهة الراديكالية على الشبكة، ومستقبل البشرية في ظل هيمنة العنكبوتية وغيرها موضوعات طرحها "مركز الرصد البحثي" Observation Research Foundation أحد أهم خزانات التفكير think tanksالهندية في مؤتمره السنوي تحت عنوان "التكنولوجيا. الأمن. المجتمع".

    غاية القول هو أن الهند لم تصبح أمريكا، أو تستيقظ من النوم لتجد نفسها في قارة أخرى، لكنها تحركت تحركات كبرى. صحيح أن الفقر موجود وبكثرة وبطريقة فجة، لكن نقلات كبرى طرأت على حياة الملايين في الهند. وصحيح أن برامج العك الليلي موجودة لديهم وبكثرة لدرجة أن المذيع يشارك كأي ضيف غيره حيث يصيح مع الصائحين، ويشتم مع الشتامين، وإذا شعر بأن درجة حرارة الحلقة تفتر بعض الشيء، تدخل ليعيد الإحماء ويشعلل الأجواء، لكن لديهم كذلك مذيعون آخرون وقنوات أخرى تعرض الأخبار وتناقش التحليلات وتعمل على عدم إبقاء المواطن في غياهب القيل والقال. عقبالنا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان