نشاط السيسي وانطلاق "النجم الساطع 2017" يتصدران عناوين الصحف

07:07 ص الأحد 09 سبتمبر 2018
نشاط السيسي وانطلاق "النجم الساطع 2017" يتصدران عناوين الصحف

القاهرة- أ ش أ:

أبرزت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأحد، نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس، خاصة ترؤسه الاجتماع الثالث للمجلس القومي للمدفوعات، وكذلك استقباله قائد القيادة المركزية الأمريكية الفريق أول جوزيف فوتيل، كما اهتمت الصحف بعدد من قضايا الشأن المحلي.

وتحت عنوان "الرئيس يؤكد أهمية العلاقات الإستراتيجية مع أمريكا"، ذكرت صحيفة الأهرام أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أهمية العلاقات الإستراتيجية المتنامية بين مصر والولايات المتحدة، ولاسيما فيما يتعلق بالتعاون العسكري القائم بين البلدين.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس رحب باِنطلاق فعاليات التدريب المشترك (النجم الساطع 2018) الذي يُقام خلال الفترة من 8 إلى 20 سبتمبر الحالي، وما شهدته الأيام الماضية من تنفيذ تدريبات مشتركة بين الجانبين لتبادل الخبرات في مجال مكافحة الإرهاب.

وأوضحت (الأهرام) أن تصريحات الرئيس جاءت خلال استقباله أمس الفريق أول جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأمريكية، وذلك بحضور الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وتوماس جولدبرجر القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة.

ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، قوله إن الرئيس استعرض التطورات الجارية لجهود مكافحة الإرهاب على جميع المحاور والاتجاهات الاستراتيجية.
وأضاف المتحدث الرسمي أن قائد القيادة المركزية الأمريكية أشاد من جانبه بقوة ومتانة العلاقات العسكرية بين البلدين، مؤكداً حرص بلاده على استمرار تطوير علاقات الشراكة مع مصر وتعزيزها في المجالات كافة، ومشيرا إلى فعاليات التدريب المشترك (النجم الساطع 2018)، وما تعكسه من أهمية وعمق التعاون العسكري بين البلدين خاصة في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة، والتي تتطلب تضافر الجهود للتصدي للتحديات التي تهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم، كما ثمن الفريق أول جوزيف فوتيل الجهود التي تبذلها مصر في مجال مكافحة الإرهاب، مشيداً في هذا الإطار بدور مصر في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين.
وأوضحت الصحيفة أن اللقاء تناول سُبل الارتقاء بالتعاون العسكري بين مصر والولايات المتحدة، بالإضافة إلى آخر التطورات والمستجدات على الصعيد الإقليمي، في ضوء الأزمات القائمة في عدد من دول المنطقة.

وتحت عنوان "الرئيس يفتتح عددا من المحاور الجديدة خلال ساعات"، ذكرت (الأهرام) أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يفتتح ويعطي إشارة التشغيل لخمسة مشروعات عملاقة في مجال الطرق والكباري، باستثمارات تقترب من 8 مليارات جنيه، لتمثل إضافة جديدة لشرايين التنمية والعمران، وتحسين المرور، ودعم حركة التجارة بما يسهم في النمو الاقتصادي.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور هشام عرفات وزير النقل قوله إن هذه المشروعات تشمل المرحلة الأخيرة التي تمثل القوس الشمالي الغربي للطريق الدائري الإقليمي، الذي يمتد من طريق بنها الزراعي حتى طريق الإسكندرية الصحراوي بطول 57 كيلو مترا، وتكلفة إجمالية 6.2 مليار جنيه.

وأضاف أن المشروع يتضمن 68 عملا صناعيا، منها 25 كوبري و43 نفقا، وباكتماله يصل طول القوس الشمالي إلى 90 كيلو مترا، ويمثل جزءا مهما من الطريق الذي يربط جميع المحاور الطولية السريعة والرئيسية المتجهة من وإلى إقليم القاهرة الكبرى.

وتابع أن طول الطريق الدائري الإقليمي بأكمله يبلغ 400 كيلو متر، وشاركت في تنفيذه وزارات الدفاع والإسكان والنقل، ويخدم 15 محافظة، كما يهدف لربط الطرق الرئيسية لهذه المحافظات، ويسهم في تخفيف الحركة المرورية العالية على الطريق الدائري الحالي حول القاهرة الكبرى بنسبة 50%، وأنه تم تصميم وإنشاء الطريق ليكون بمواصفات الطرق الحرة، وعزله عن الكيانات الجانبية.

وفي تغطيتها للشأن الرئاسي، ذكرت صحيفة "الأخبار" تحت عنوان "السيسي يترأس الاجتماع الثالث للمجلس القومي للمدفوعات"، أن المجلس برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وافق على إحالة (مشروع قانون تنظيم وسائل الدفع غير النقدي) إلى مجلس الوزراء لاتخاذ الإجراءات الدستورية اللازمة بشأن العرض على مجلس النواب، ووافق أيضا على الاعتماد على منظومة دفع ذات علامة تجارية وطنية في المدفوعات الحكومية وأعمال صرف الدعم في صورتيه العينية والنقدية، مع الاستعانة بالخدمات الاستشارية اللازمة لتنفيذ المشروع، وقرر أيضاً مد العمل بقرار إعفاء المواطنين من المصروفات الخاصة بفتح حساب لخدمات الهاتف المحمول، وخفض المصروفات الخاصة بخدمات الدفع من خلال الهاتف المحمول بنسبة 50% حتى نهاية مارس 2019.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال الاجتماع الثالث للمجلس أمس، بحضور رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء الدفاع، والعدل، والتخطيط، والمالية، والداخلية، والاتصالات، بالإضافة إلى رؤساء المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية والهيئة العامة للرقابة المالية، فضلاً عن رئيس مجلس أمناء وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، ونائبي محافظ البنك المركزي المصري، ووكيل المحافظ لنظم الدفع وتكنولوجيا المعلومات، ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري وعدد من المسئولين بالبنك المركزي.

ونقلت (الأخبار) عن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية تصريحه بأن طارق عامر محافظ البنك المركزي، استعرض خلال الاجتماع الموقف التنفيذي للقرارات والتكليفات الصادرة عن المجلس، حيث تمت مناقشة الإطار العام للتحول إلى مجتمع أقل اعتماداً على أوراق النقد، وعرض الموقف التنفيذي لإنشاء المنظومة الوطنية لبطاقات الدفع، حيث أوضح محافظ البنك المركزي الإجراءات التي تم اتخاذها لإنشاء تلك المنظومة والخطوات الجاري تنفيذها في هذا الشأن وأنه تم المراعاة في تصميم البطاقة أن تكون متعددة التطبيقات لإمكانية استخدامها في صرف الدعم النقدي والعيني مستقبلاً.

وأشارت الصحيفة إلى أن محافظ البنك المركزي قدم للرئيس أول بطاقة تصدر عن المنظومة الوطنية لبطاقات الدفع باسم، موضحاً أن المنظومة ستبدأ في العمل بنهاية العام الحالي.

وفي الشأن المحلي، ذكرت صحيفة (الأخبار) تحت عنوان "إطلاق أكبر مسح في العالم لفيروس «سي»..الشهر المقبل"، أن رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية الدكتور وحيد دوس، أكد عقد دورات تدريبية للأطقم الطبية والفنية المسئولة للحملة القومية للمسح الطبي الشامل لفيروس سي والأمراض غير المعدية والذي يستهدف 45 مليون مواطن.

وأضافت الصحيفة أن الدورات التدريبية تبدأ بعد غد الثلاثاء، بمركز تدريب الأطباء بالعباسية، وذلك ضمن المشروع القومي للتأمين الصحي الذي أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي مرحلته الأولى يوليو الماضي، متضمنا خطة القضاء على فيروس سي بنهاية 2020 كأحد محاوره.

ونقلت الصحيفة عن دوس قوله في تصريحات خاصة لـ(الأخبار) أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، ستفتتح الدورة التدريبية وسيحضرها 800 مشارك ما بين طبيب وممرض، بالإضافة إلى 175 مدخل بيانات و25 متطوعا من شباب الجامعات، ومدتها 5 أيام وبعدها يتم تقسيم الأطقم الطبية إلى 4 مجموعات للحصول على التدريب حول إجراء المسح واستخدام الكواشف وإدخال البيانات، تمهيدا لإطلاق الحملة في شهر أكتوبر المقبل.

وأشار إلى أن الكواشف الطبية بدأت في الوصول لمصر منذ الأسبوع الماضي، حيث استلمت الوزارة 10 آلاف كاشف للتدريب عليها، وستصل إلى 9 ملايين كاشف الأسبوع القادم لبدء إطلاق حملة المسح بداية الشهر المقبل، من أصل 45 مليون كاشف.

وتحت عنوان "التنمية المحلية والاستثمار يبحثان إقامة مشروعات بالمحافظات"، ذكرت (الأخبار) أن اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أكد أن تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي للمحافظين سيتم تحويلها إلى برامج عمل تلتزم بها جميع المحافظات، ويتم متابعتها يومياً بالتنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية، وأن خدمة المواطن البسيط في جميع المحافظات على رأس أولويات الحكومة.

وأشار شعراوي إلى أهمية الاعتماد على المشاركة المجتمعية والشعبية وإشراكهم في عملية اتخاذ القرار فيما يخص المشروعات التي سيتم تنفيذها على مستوى المراكز والمدن بكافة المحافظات وتحسين مستوى الخدمات المقدمة إليهم وتلبية احتياجاتهم وتحقيق قفزات تنموية حقيقية يشعر بها المواطن.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال افتتاح اللواء محمود شعراوي، أمس، ورشة العمل التعريفية بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، وعدد من المحافظين، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة محسن عادل، لتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي وتوجه الدولة المصرية نحو التوسع في تطبيق اللامركزية خلال السنوات القادمة.

ونقلت (الأخبار) عن اللواء شعراوي قوله إننا لن نبدأ من الصفر ولابد من البناء على الإنجازات والإيجابيات التي تحققت خلال فترة المحافظين السابقين، مطالبا بمتابعة المشروعات المتوقفة بالمحافظات وحصرها ومعرفة الأسباب التي منعت من استكمال تلك المشروعات سواء فنية أو تمويلية، للعمل على حل تلك المشكلات بالتنسيق مع باقي الوزارات الأخرى، كما أكد على أهمية تطبيق مبدأ الثواب والعقاب على كافة العاملين بالمحافظات وإرساء مبادئ الحساب والمساءلة والانضباط وإثابة وتحفيز العاملين المتميزين ومحاسبة المهملين، على أن تكون معايير الكفاءة والنزاهة والحرص على خدمة المواطن هي المعايير الأساسية في تقييم أداء العاملين.

وأوضحت الصحيفة أن الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أكدت من جانبها أننا نعمل على إنشاء فروع لمركز خدمات المستثمرين في مختلف المحافظات، ومناطق حرة واستثمارية جديدة، منها إنشاء 7 مناطق حرة في المنيا وجنوب سيناء والإسماعيلية الجديدة، والحرفيين بالجيزة وجمصة بالدقهلية، وأسوان، وكفر الشيخ، تضم ألف مشروع تساهم في توفير 120 ألف فرصة عمل.

وتحت عنوان "التخطيط تفتح ملف الإصلاح الإداري"، ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد عقدت، أمس، اجتماعاً مع عدد من أعضاء اللجنة العليا للإصلاح الإداري وقيادات وزارة التخطيط لمتابعة آخر التطورات في ملف الإصلاح الإداري، وتم خلال اللقاء مناقشة وضع توصيف للوحدات التنظيمية المستحدثة بوحدات الجهاز الإداري للدولة.

ونقلت الصحيفة عن السعيد قولها إنه تم الانتهاء من الدليل الاسترشادي المنظم لوحدة الموارد البشرية ويجرى طباعته وسيتم تعميمه على كل الوزارات مرفقاً به القرار التنفيذي للوحدة والتقسيمات الفرعية والأعداد المتوقعة في الكيان الجديد، على أن توفر وزارة التخطيط مجموعة من الاستشاريين في مجال الموارد البشرية لمساعدة الوزارات التي تطلب استشارة في كيفية تطبيق شكل وحدة الموارد البشرية الجديدة، دون التدخل في تطبيق هذه الوحدات المستحدثة داخل الوزارات، بل على كل وزارة أن تقوم بتعيين مدير للموارد البشرية وفقاً للشروط والمواصفات الموجودة بالدليل الاسترشادي.

وأوضحت وزيرة التخطيط أنه تم حتى الآن تدريب 225 متدرباً في برنامج الموارد البشرية المتقدم، وأوصت خلال الاجتماع بإرسال الخمسين الأوائل للحصول على شهادة معتمدة في الموارد البشرية من الجامعة الأمريكية.

وتحت عنوان "عودة وفد الكهرباء من الصين بعد مباحثات ناجحة.. 7 مليارات دولار استثمارات محطتي الفحم والضخ والتخزين"، ذكرت (الجمهورية) أن وفد قيادات قطاع الكهرباء والطاقة برئاسة المهندس جابر الدسوقي رئيس القابضة للكهرباء، عاد أمس من الصين بعد زيارة عمل استغرقت أسبوعاً، تمهيداً لوصول الوفد الصيني رفيع المستوى إلى القاهرة لبدء الإجراءات التنفيذية للمشروعات التي تم الاتفاق عليها خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لبكين الأسبوع الماضي، والبالغ استثماراتها حوالي 7 مليارات دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الكهرباء والطاقة الدكتور محمد شاكر يتلقى اليوم تقريراً مفصلاً حول نتائج محادثات وزيارات الوفد المصري للمواقع الصينية، وما تم الاتفاق عليه لإقامة مشروعات مشتركة للتصنيع المحلي للمهمات الكهربائية، خاصة المحولات والعدادات والأجهزة الموفرة وغيرها.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان