• ننشر التفاصيل الكاملة للدراسة بمرحلة "أولى ثانوي" في النظام الجديد

    07:39 م الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

    كتبت-ياسمين محمد:

    عقد الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا مع مديري مديريات التربية والتعليم؛ لمناقشة القرار الوزارى رقم (344) الخاص بنظام الدراسة والتقييم لطلاب الصف الأول الثانوى العام، المطبق عليهم نظام الثانوية المعدل القائم على تغيير أسلوب التقييم وإلغاء الامتحان القومي الموحد واستبداله بـ12 امتحانا تراكميا على مدار المرحلة، على أن تقيس الامتحانات الفهم وليس الحفظ.

    حضر الاجتماع: ياسر عبد العزيز، رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي والمشرف على التعليم الخاص والدولي، ونهلة هيكل مدير الإدارة العامة للمدارس الرسمية للغات، وعدد من قيادات الوزارة.

    استعرض حجازي خلال الاجتماع القرار الوزارى والذى ينص فى مادته الأولى على أنه يطبق نظام الدراسة والتقييم لطلاب الصف الأول الثانوى العام الموضح بهذا القرار، اعتبارًا من العام الدراسى 2018/ 2019، ولا تحتسب درجاته ضمن درجات الثانوية العامة لطلاب هذا العام.

    كما ينص القرار في مادته الثانية على أن تشتمل المواد الدراسية لطلاب الصف الأول الثانوى على أولاً: مواد دراسية أساسية يجرى الامتحان فيها على الطلاب، وتضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: (اللغة العربية ـ اللغة الأجنبية الأولى ـ اللغة الأجنبية الثانية ـ الرياضيات ـ التاريخ ـ الجغرافيا ـ الفلسفة ـ الفيزياء ـ الكيمياء ـ الأحياء).

    ثانيًا: مواد دراسية يجرى الامتحان فيها على الطلاب، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: (التربية الدينية ـ التربية الوطنية ـ الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات).

    وأشار حجازى إلى أن القرار يتضمن فى مادته الثالثة أن تجرى الامتحانات خلال العام الدراسى على 4 مرات لكافة المواد الدراسية الأساسية وتكون على النحو التالى: أولاً: الامتحانان الأول والثاني: يتم عقدهما فى نهاية الفصل الدراسى الأول، وتحتسب للطالب أعلى درجة منهما.

    ثانيًا: الامتحانان الثالث والرابع: يتم عقدهما في نهاية الفصل الدراسى الثاني، وتحتسب للطالب أعلى درجة منهما.

    وبالنسبة للطلاب الذين لم يجتازوا الامتحانات المقررة بالبندين (أولاً، وثانيًا) من المادة الثانية من هذا القرار يعتبرون باقين للإعادة.

    وتنص المادة الرابعة من القرار على أنه تدرس كافة المواد الدراسية المنصوص عليها بالمادة الثانية من هذا القرار بالبندين: (أولاً وثانيًا) لطلاب الصف الأول الثانوى العام على مدار العام الدراسى بفصليه الأول والثاني.

    وتتضمن المادة الخامسة: أولاً: تدرس مادة التربية الرياضية لجميع الطلاب، على أن يعقد لها امتحان عملى فى نهاية كل فصل دراسى، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى.

    ثانيًا: يمارس الطالب نشاطًا واحدًا اختياريًا من بين الأنشطة التربوية التالية: (التربية الفنية ـ التربية الموسيقية ـ النشاط العملى المهنى ـ الاقتصاد المنزلى ـ الكشافة والمرشدات ـ المسرح والتمثيل ـ الصحافة والإذاعة ـ خدمة المجتمع وتنمية البيئة ـ النشاط العلمى الإبداعى ـ المطالعة والمكتبات)، ويقيَم فيه الطالب عمليًا فى نهاية كل فصل دراسى، ولا تضاف درجاته للمجموع الكلى.

    أما بالنسبة للمادة السادسة فتنص على أن تكون النهايات الكبرى والصغرى ونوع الامتحان لكل مادة من مواد الدراسة للصف الأول الثانوي طبقًا لجداول النهايات الكبرى والصغرى المنصوص عليها بالقرار الوزارى.

    ومن جهته، ناقش عبد العزيز جدول النهايات الكبرى والصغرى وتتضمن أولاً: المواد الدراسية الأساسية التى يمتحن فيها الطلاب تحريريًا، وتضاف درجاتها للمجموع الكل؛ فبالنسبة للغة العربية فيبلغ عدد حصصها الدراسية فى الأسبوع 5 حصص، والدرجة الكبرى المخصصة لها 50 درجة، والدرجة الصغرى 25 درجة، وتوزع الدرجات للامتحان الأول والثانى والثالث والرابع 50 درجة لكل امتحان، أما اللغة الأجنبية الأولى فيبلغ عدد حصصها الدراسية في الأسبوع 4 حصص، والدرجة الكبرى المخصصة لها 40 درجة، والدرجة الصغرى 20 درجة، وتوزع الدرجات للامتحان الأول والثانى والثالث والرابع 40 درجة لكل امتحان.

    واللغة الأجنبية الثانية فيبلغ عدد حصصها الدراسية في الأسبوع 3 حصص، والدرجة الكبرى المخصصة لها 30 درجة، والدرجة الصغرى 15 درجة، وتوزع الدرجات للامتحان الأول والثانى والثالث والرابع 30 درجة لكل امتحان، وبالنسبة للجبر وحساب المثلثات والهندسة التحليلية فيبلغ عدد حصصها الدراسية فى الأسبوع 4 حصص، والدرجة الكبرى المخصصة لها 40 درجة، والدرجة الصغرى 20 درجة، وتوزع الدرجات للامتحان الأول والثانى والثالث والرابع 40 درجة لكل امتحان.

    أما بالنسبة لمواد (التاريخ والجغرافيا والفلسفة والفيزياء والكيمياء والأحياء) فيبلغ عدد حصص كل مادة منهم حصتين، والدرجة الكبرى المخصصة لكل مادة 20 درجة، والدرجة الصغرى 10 درجات، وتوزع الدرجات للامتحان الأول والثانى والثالث والرابع لكل مادة 20 درجة لكل امتحان.

    أما بالنسبة للمواد التى يجرى الامتحان فيها، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلي، أوضح "عبد العزيز" أنه بالنسبة لمادة التربية الدينية فيبلغ عدد حصصها الدراسية فى الأسبوع حصتين، والدرجة الكبرى المخصصة لها 20 درجة، والصغرى 10 درجات، وتوزع الدرجات 20 درجة لكل فصل من الفصلين الدراسيين الأول والثانى، وبالنسبة للتربية الوطنية فيبلغ عدد حصصها الدراسية حصة واحدة فى الأسبوع ، والدرجة الكبرى المخصصة لها 10 درجات، والدرجة الصغرى 5 درجات، وتوزع الدرجات 10 درجات لكل فصل من الفصلين الدراسيين الأول والثانى. أما مادة الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات فيبلغ عدد حصصها الدراسية فى الأسبوع حصتين، والدرجة الكبرى المخصصة لها 20 درجة، والصغرى 10 درجات، وتوزع الدرجات 8 درجات للعملى و12 درجة للتحريرى لكل فصل من الفصلين الدراسيين الأول والثانى.

    أما بشأن مادة التربية الرياضية، لفت إلى أن الطلاب يدرسوها ويمتحنون فيها عمليًا فى نهاية كل فصل دراسى ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى، ويبلغ عدد حصصها الدراسية فى الأسبوع حصة واحدة، والدرجة الكبرى المخصصة لها 10 درجات، والصغرى 5 درجات، وتوزع الدرجات10 درجات لكل فصل من الفصلين الدراسيين الأول والثانى.

    وأضاف أن الأنشطة التربوية يختار منها الطالب نشاطًا واحدًا، ويمارسه، ويمتحن فيه عمليًا نهاية كل فصل دراسى، ولا تضاف درجاته للمجموع الكلى كالآتى: (التربية الفنية، التربية الموسيقية، النشاط العملى المهنى، الاقتصاد المنزلى، الكشافة والمرشدات، المسرح والتمثيل، الصحافة والإذاعة، خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، النشاط العلمى الإبداعى ، المطالعة والمكتبات) فيبلغ عدد حصصها الدراسية حصة واحدة فى الأسبوع، والدرجة الكبرى المخصصة لكل نشاط 10 درجات، والصغرى 5 درجات، وتوزع الدرجات10 درجات لكل فصل من الفصلين الدراسيين الأول والثانى.

    وفى ختام اللقاء، أوضح عبد العزيز أن الهدف الأساسي في المرحلة الثانوية هي تغيير نظام الامتحان بحيث يعتمد على الفهم وليس الحفظ، كما قام بتوضيح جميع الاستفسارات الواردة من الميدان.

    إعلان

    إعلان

    إعلان