• "سيناريو غامض".. تفاصيل مقتل مصري في الكويت

    11:34 م الثلاثاء 14 أغسطس 2018

    كتبت- مروة شوقي:

    تعدى رجلان وامرأة يحملون الجنسية السريلانكية، مساء الأحد الماضي، على شاب مصري يدعى محمود كامل، 30 عامًا من مدينة طنطا، وهو عائد إلى منزله عقب انتهاء عمله في أحد المطاعم.

    وقالت وزارة الداخلية الكويتية، إنها نجحت في القبض على اثنين من الجناة في المطار قبل هروبهم خارج البلاد، ومازال المتهم الثالث طليقًا.

    محمد عراقي، زوج الشقيقة الكبرى للضحية، قال لمصراوي، إن "كامل" هو الابن الوحيد لوالديه، واصفًا حالتهما: "هما في حالة انهيار تام، لأن محمود بالنسبة لهم أهم حاجة، والأصعب في الأمر ابنه علي، الذي لم يتعد عمره الشهرين. محمود مشافش ابنه إلا على النت، كان المفروض إنه ينزل الشهر الجاي، علشان يملّي عنيه برؤية ابنه الصغير، لكن منقدرش نعترض على قضاء ربنا".

    تعددت السيناريوهات حول دوافع المتهمين لقتل ابن مدينة طنطا، ما بين مشادة كلامية وتحرش بزوجة أحد الجناة، أو سرقة المتهمين لمكان عمله، لكن التقرير الطبي، وفق "عراقي"، الذي حصل عليه من السفير المصري في الكويت، نفى هجوم الجناة إثر مشاجرة.

    التقرير الطبي بحسب "عراقي"، قال إن "محمود" توفى على الفور، إثر طعنة نافذة في القلب، أدت إلى نزيف في الغشاء البروتوني، ما أدى إلى توقف القلب، دون وجود أي كدمات في جسمه، ما استبعد شبهة المشاجرة، فيما لم يصدق أهل المجني عليه وأصدقائه، ما روجه البعض عن التحرش؛ ليصبح الدافع وراء مقتله أمر في انتظار الحسم بعد التحقيق مع المتهمين.

    12 ساعة كانت كفيلة بإنهاء إجراءات نقل الجثمان من الكويت إلى مصر، بحسب "عراقي"، الذي يقول: "الناس في الكويت تعبت بداية من أصدقائه وكفيله، ووزارة الداخلية الكويتية والسفارة المصرية، وفي خلال 12 ساعة، كان جثمان محمود في مطار القاهرة".

    أحمد الطيب، أحد أبناء الجالية المصرية في الكويت، وأدمن صفحة "نبض المصريين في الكويت"، قال لمصراوي، إنه جرى التواصل مع لجنة المساعدات الانسانية في السفارة المصرية بالكويت، برئاسة ممدوح المصري، والذي تحمل قيمة بوليصة نقل الجثمان، والتي تبلغ 290 دينارًا.

    وأضاف "الطيب"، أنهم استطاعوا جمع ثمن صندوق الشحن، ومبلغ 40 ألف جنيه في ساعة واحدة لأسرة المتوفي، وتكفل عدد من رجال الأعمال بنجل المتوفي مدى الحياة، علاوة على الانتهاء من الإجراءات بمساعدة أصدقاء الراحل بشركة النقل الكويتية.

    وفي المطار، برز دور وزارة الهجرة، والتي أرسلت ممثلها الدكتور خالد جلال، لتسيير استخراج الجثمان، ليتوارى عصر اليوم الثلاثاء، في مقابر ترعة الشيتي بمدينة طنطا.​

    ec4bd315-1982-41b2-b23a-5203e7c5a0c5

    إعلان

    إعلان

    إعلان