• أميرة "بنت الشهيد" تكشف تفاصيل وعد الرئيس بحضور حفل زفافها وأسباب بكائها

    04:49 م السبت 21 يوليو 2018
    أميرة "بنت الشهيد" تكشف تفاصيل وعد الرئيس بحضور حفل زفافها وأسباب بكائها

    أميرة بنت الشهيد العميد عياد

    كتب – فتحي سليمان:

    قالت أميرة ابنة الشهيد العميد محمد سعد عياد، إنها فخورة بتخرج شقيقها أحمد في كلية الشرطة، ليكمل مسيرة والده الذي استشهد في منطقة جسر السويس عام 2014، مؤكدةً أنها شعرت بسعادة بالغة، حينما طلب منها الرئيس عبدالفتاح السيسي حضور فرحها.

    ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال حضوره حفل تخريج طلاب كلية الشرطة، رسالة إلى أميرة ابنة الشهيد، رداً على قولها بأن والدها كان يتمنى أن يحضر حفل زفافها لولا استشهاده، بقوله: "إذا كانت أميرة بتقول إن بابا كان هيحضر فرحها.. إن كان يكفيكي إن إحنا نحضر فرحك هنحضر فرحك".

    وأضافت أميرة في تصريحات خاصة لمصراوي، أنها سعيدة بوعد الرئيس لها بحضور حفل زفافها رغم أنها ليست مخطوبة، فهي مازالت طالبة في الفرقة الثالثة كلية آداب عين شمس، قائلة: "أنا سعيدة أوي بتخرج أحمد أخويا وبوعد سيادة الريس وأنا هكمل الكلية الأول وبعد كده أفكر في الجواز".

    وأوضحت أنها انهارت باكية حينما وجه الرئيس السيسي كلماته لها، "حسيت فعلاً بحنان أبويا، وبشعور الريس إنه عايز يعوضني عن فقدانه، عشان كده أنا انهرت في البكاء".

    من جانبها قالت والدة أميرة، لمصراوي، إنها تلقت وعد من الرئاسة بعد انتهاء الاحتفالية، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، حفل زفاف ابنتها البالغ عمرها 20 سنة وتأكيدات بتجهيز الرئاسة فرحها في دار القوات الجوية، وذلك تكريما لما بذله والدها من أجل الوطن وفدائه بروحه.

    وذكرت الأم سبب انهيار ابنتها في البكاء "بنت عمها مرت بنفس الموقف لما والدها استشهد وبابا أميرة نزلها يوم فرحها وسلمها لعريسها، لكن لما استشهد بابا أميرة افتكرته النهارده أثناء تخرج أحمد".

    ووصفت والدة أميرة شعور الرئيس السيسي وطريقة طلبه حضور حفل زفاف ابنتها، بـ"الأب الراقي"، الذي يطلب بكل رقي ما يعرف أنه سوف يسعد الآخرين "الريس طبطب عليها لما انهارت".

    شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، حفل تخرج دفعة جديدة من طلاب كلية الشرطة، وذلك بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، وقدم الخريجون الجدد عروضًا عسكرية وقتالية أظهرت ما تعلموه داخل الأكاديمية على مدار الأربع سنوات، والقدرة الفائقة على التعامل مع الجريمة بشتى صورها ومحاصرتها.

    وطلب الرئيس عبد الفتاح السيسي من قائد طابور بكلية الشرطة بضرورة أن ينادي سلام سلاح، وقال الرئيس بعد سلام السلاح: "أرجو يكون لينا فقرة، دائما في هذه المناسبات نحيى فيها شهدائنا ومصابينا، ونؤكد فيها إن إحنا أبدا لن ننساهم".

    وكان من بين الخريجين نجل الشهيد العميد محمد عياد، ونجل الشهيد العميد مالك مهران إمام، وحرص الرئيس، على الانتقال إلى المنصة ومصافحة أبناء الشهداء بنفسه، وألقى أبناء الشهداء كلمة خلال الحفل، أكدوا فيها اعتزازهم بما قام به آباؤهم من ملحمة وطنية فداء للوطن، وأنهم على دربهم سائرون وسيكملون مسيرة التضحية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان