مرتضى منصور يعلن انتهاء أزمة تشبيه "الزمالك بالعراق"

01:41 م الإثنين 16 أبريل 2018
مرتضى منصور يعلن انتهاء أزمة تشبيه "الزمالك بالعراق"

المستشار مرتضى منصور

كتب – محمود رمزي:

قال المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، إن أزمة "تشبيهه لما يحدث مع نادي الزمالك بتدمير العراق"، انتهت إلى غير رجعة، بعد شرح ما يقصده، لمسئولي وزارة الخارجية، والخارجية العراقية، والسفير العراقي بالقاهرة .

وأضاف" منصور"، فى تصريح لمصراوي، اليوم الاثنين: "فوجئت باتصال من وزارة الخارجية المصرية، يخبرني باستياء دولة العراق من تصريحاته، وأن رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري سيعلق زيارته للقاهرة؛ ردًا على تصريحاتي التي أغضبت مسئولي الدولة العراقية".

وتابع: "أوضحت موقفي من التصريحات، وعدم تعمد الإساءة إلى دولة العراق الشقيق، وما يربطنا بالعراقيين من مودة، وحبي للعراق لا يقل عن حبي لنادي الزمالك، ولا يقل عن حبي لمصر" .

وشدد رئيس نادي الزمالك، على أن الخارجية العراقية تفهمت موقفه، وعدم تعمده الإساءة إلى العراق، مضيفًا: "بعد شرح موقفي للخارجية المصرية، ووزير الخارجية العراقي، حضر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري إلى مصر، وانتهت الأزمة".

واختتم: "حبي للعراق لا يمكن التشكيك فيه، وأدعو لهم بالانتصار على الإرهاب الأسود، وأن يزيل عن الشعب العراقي ما يعانيه من الميليشيات الإرهابية والتنظيمات التكفيرية"

كان المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، قال في تصريح لأحد البرامج الفضائية: "إنه لا يوجد ناد محترم يتم اقتحامه، والعالم العربي بقى زي نادي الزمالك وخايف أسيب الزمالك يبقى زي العراق، وصدام حسين وقف في وجه الأمريكان والصهاينة ".

وتسبب التصريح في غضب الخارجية العراقية، التي بادرت بالاتصال بالخارجية المصرية، وعبرت عن غضبها من تصريحات رئيس نادي الزمالك، والذي بادر على الفور بتوضيح موقفه لمسئولي الخارجية المصرية والعراقية.

إعلان

إعلان

إعلان