مصير "أبلة فاهيتا" الغامض.. القصة الكاملة لأزمة "في الدوبليكس"

05:48 م الخميس 08 مارس 2018
مصير "أبلة فاهيتا" الغامض.. القصة الكاملة لأزمة "في الدوبليكس"

أبلة فاهيتا

كتب- محمد عمارة:

 يواجه برنامج الدمية الشهيرة بـ"أبلة فاهيتا"، مصيرًا غامضًا، بعد توالي الأحداث بشكلٍ سريع اليوم الخميس. "مصراوي" يرصد القصة الكاملة للبرنامج الشهير، والمصير الذي ينتظره:

 إنذار ومطالبات بحذف الإيحاءات

 البداية كانت بإرسال المجلس الأعلى للإعلام، خطابًا إلى قناة  CBC، يطالبها بحذف الإيحاءات الجنسية من أي حلقة خاصة ببرنامج "أبلة فاهيتا"، فضلاً عن المطالبة بوضع اسم الممثل الذي يتقمص شخصيتها على تتر البرنامج، حتى يمكن محاسبته عند الخطأ.

وهذا الأمر لا يتعلق فقط بما هو قادم من حلقات، بل شدد المجلس على ضرورة حذف كل الإساءات والإيحاءات الجنسية من الصفحة الخاصة بالقناة بموقع يوتيوب، التي تتضمن الحلقات كاملة بما فيها الإساءات.

وشددت لجنة الشكاوى بالمجلس، برئاسة جمال شوقي شاروبيم، على أن هذا الخطاب بمثابة إنذار للقناة والبرنامج لوقف الأخطاء المذكورة.

 المصير المجهول

 لم تكد تمر دقائق، حتى تحدث أعضاء بفريق البرنامج، عن وقفه إلى أجل غير مسمى، مشيرين إلى أن القناة ستبث حلقات مسجلة للبرنامج من الموسم الحالي.

بدورها، قالت رانيا حجازي، المنتج الفني للبرنامج، إن الموسم الحالي من البرنامج لم ينته بعد من حيث إذاعة الحلقات.

وأضافت رانيا، في تصريح لمصراوي، اليوم الخميس، أن موسم البرنامج انتهى من حيث التصوير في مسرح راديو بوسط البلد، ولا نعرف إمكانية استمرار البرنامج من عدمه في الموسم الجديد.

وأوضحت: "غير حقيقي إيقاف البرنامج، وما زال يذاع على القناة، وهناك حلقات إعادة وحلقات تبث على الهواء".

ولم يتسنَّ لمصراوي بعد الحصول على تصريح رسمي من إدارة القناة، يوضح حقيقة وقف البرنامج من عدمه.

إعلان

إعلان

إعلان