والد الإرهابي عمر الديب يعترف بانضمامه لـ"داعش": "سرقوا ابني"

04:00 م الثلاثاء 13 فبراير 2018
والد الإرهابي عمر الديب يعترف بانضمامه لـ"داعش": "سرقوا ابني"

الدكتور إبراهيم الديب ونجله عمر الديب

كتب- محمود رمزي:
اعترف الدكتور إبراهيم الديب، القيادي في تنظيم الإخوان الإرهابى، بصحة ما بثه تنظيم داعش الإرهابي، عن انضمام نجله له، على خلاف ما أشاعته الجماعة من القبض عليه واختفائه قسريا، على مدار الأشهر الماضية على قنواتها في تركيا.

وقال الديب في بيان نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "لم أكن أبدا على علم بهذا التوجه المفاجئ والصادم لي عن ابني عمر، والذي فجعني للمرة الثانية بعد موته، وما جاء في هذا الفيديو المشؤوم".

وأضاف: "توقيت عرض الفيديو، وطريقة إعداده، والتي تكشف إقحام تسجيل ابني عمر الديب وما تلاه من كلمات بالفيديو، بطريقة غير معتادة بما يوحي بإعداد هذا الفيديو وعرضه في توقيت محدد لتحقيق أهداف سياسية محددة، وابني عمر سُرق مني فكريًا وروحيًا وبدنيًا، وهو ضحية".

وتابع: "هذه التنظيمات صناعة أمريكية صهيونية أُعدت بمراكز البحوث والدراسات الأمريكية؛ لتحقيق عدة أهداف وظيفية لإحراق المنطقة وتشويه وجه الإسلام والإسلاميين"، على حد زعمه.

وشدد والد الإرهابي عمر الديب على اعتبار ابنه ضحية لمخططات دولية كبرى لحساب المشروع الصهيوأمريكي".

Capture

إعلان

إعلان

إعلان