s

المترجم العبري لمبارك: الحديث عن قضية القدس "موسمي"

07:33 م الثلاثاء 02 يناير 2018
المترجم العبري لمبارك: الحديث عن قضية القدس "موسمي"

حسنى مبارك

كتب- محمد عاطف وهاني رجب:

قال الدكتور منصور عبدالوهاب، المتخصص في الشؤون الإسرائيلية والمترجم العبري للرئيس الأسبق حسني مبارك، إن الحديث عن قضية القدس "موسمي"، وينتهي إذا هدأت الأوضاع في المدينة المحتلة.

جاء ذلك في كلمته خلال ندوة "القدس عربية.. القدس بين الحقائق التاريخية وأساطير الصهيونية"، التي يعقدها المجلس الأعلى للثقافة، اليوم الثلاثاء.

وأضاف: "لاحظت في الفيلم التسجيلي الذي عرض عن القدس، أنه بدأ بالزعيم ياسر عرفات وانتهى به، وأعتقد أن قضية القدس انتهت مع ياسر عرفات، ولولا المقدسيون الذين يعيشون في القدس لانتهت القضية نهائيا، فهم الذين أجبروا العدو الصهيوني على رفع البوابات الإلكترونية للمدينة، وهم رمز النضال العملي على أرض الواقع".

وأوضح "عبدالوهاب" أن جهود التهويد للقدس بدأت موازية مع حملة تشويه الفلسطينيين، مشيرًا إلى أن كل المزاعم حول بيع الفلسطينيين لأراضيهم، هو محض افتراء لأن من باع أرضه في فلسطين هم أهل سوريا ولبنان الذين كانوا يقيمون في فلسطين.

وتابع: "خروجنا من المؤتمرات العلمية الدولية بحجة عدم التطبيع، يؤدي إلى تزييف الوعي العالمي بالقضية وعلينا أن نجابههم وألا نهرب من مواجهتهم"، مطالبا بضرورة تخصيص وزير للقدس في كل حكومة يتم تشكيلها، وضرورة مراقبة الأنفاق.

إعلان

إعلان

إعلان