s

صاحبة مقولة "96% من النساء خائنات": لا أخشى السجن.. ولست تيمور السبكي

11:51 ص الأحد 14 يناير 2018
صاحبة مقولة "96% من النساء خائنات": لا أخشى السجن.. ولست تيمور السبكي

أجرى الحوار– محمود رمزى:

قالت منى أبو شنب، صاحبة مقولة "96% من الزوجات خائنات"، أن تصريحاتها فى برنامج الإعلامي سيد علي بقناة "ltc"، تم تحريفها بهدف الإساءة والتحريض ضدها بعد نجاح مبادرتها "تعدد الزوجات"، والتي أطلقتها منذ أكثر من عام ونصف.

وأضافت منى"، في حوارها مع مصراوي، أن تصريحاتها تستند إلى دراسات علمية وأبحاث صادرة من مراكز متخصصة للدراسات الجنائية والإجتماعية، وأن شكوى المجلس القومي للمرأة ضدها ومحاولة منعها من الظهور في الإعلام لأن مبادرتها شكلت خطورة على المرأة الأولى للزوج.

المجلس القومى للمرأة خرب بيوت مصر .. ويحرض على قهر الرجال

وزعمت منى، وجود دراسات دقيقة تتحدث عن أن 30% من الأزواج في مصر يتعرضون للضرب والاعتداء من الزوجات، ومن واقع المحاضر التي حررت في أقسام ومراكز الشرطة خلال السنوات الماضية، وإلى نص الحوار..

ما هي الدراسات التي استندت عليها في اتهامك لسيدات مصر بأن 96% منهن خائنات؟

أولا أنا لم أتهم نساء مصر بأنهن خائنات، ومن يرَ فيديو الحلقة مع الإعلامي سيد علي، يجد أنني قلت بالنص "96 % من العلاقات الموجودة على فيسبوك لزوجات أصبحت علاقات خيانة مباشرة"، وما ذكرته يستند إلى دراسات أعدتها مراكز الدراسات الاجتماعية والجنائية، وهي دراسات منشورة ومتاحة على المواقع الإلكترونية، والبعض حرَّف من تصريحاتي.

لكن تصريحاتك حملت إساءة بالغة لنساء مصر؟

أقول لمن يتهمني بالإساءة لنساء مصر، ما ردك على الدراسات التي قالت إن 30% من الأزواج فى مصر يتعرضون للضرب والاعتداء من الزوجات، وهذا من واقع المحاضر التي حررت في أقسام ومراكز الشرطة خلال السنوات الماضية؟! "ياجماعة خلينا نقول الحقيقة للناس، أنا ذكرت أن 96% من الزوجات خائنات على فيسبوك، ولم أعمم على نساء مصر، بلاش افتراء وكذب ومزايدات على شخصي.

أنا إعلامية معروفة "ومش غاوية شهرة "

ما تعليقك على الحملة المطالبة بمحاسبتك قانونًا؟

على فكرة كل الهجوم والتحريض عليَّ سببه مبادرة حق الرجل في "تعدد الزوجات"، والتي أطلقتها منذ أكثر من عام ونصف، ولم تعجب المجلس القومي للمرأة، وأغضب الكثيرين في مصر، لأن المبادرة شكلت خطورة على المرأة الأولى للزوج، لذلك هنا اتهامات ومحاولات هجوم مستمرة بشكلٍ منظم، ولكنني لا أخاف ومستمرة في إبداء آرائي.

البعض يرى أنك تستهدفين الشهرة من هذه التصريحات ضد المرأة؟

وما أعمل بالشهرة؟! أنا معروفة وإعلامية في التلفزيون المصري، ومبادرتي عن "تعدد الزوجات"، منذ عام و8 أشهر، تستهدف تحقيق إصلاح مجتمعي حقيقي وليس إصلاحًا مزيفًا، قائم على الغش وخداع الآخرين، "وعلى فكرة أنا لا تفرق معايا شهرة، وبرفض ظهور يومي في الفضائيات وهذا مثبت بالدلائل، ومن يقول الحق في مصر يهاجم".

ما ردك على بيان المجلس القومي للمرأة والذي هاجمك بشدة؟

"هو إحنا عندنا مجلس قومى للمرأة؟ ده مجلس خرب بيوت، ويدعو إلى قهر الرجال، بسبب دعوات "ندية" المرأة للرجل، والتحريض الذي يمارسه أعضاء المجلس في التصريحات للإعلام وفي الندوات والمؤتمرات، وأنا أقول: "ماذا قدم المجلس للمرأة؟ وماذا فعلوا للمرأة المعيلة؟ هذا المجلس لا يعرف المرأة إلا في الندوات والمؤتمرات ولقاءات البرامج التليفزيونية فقط، وفي النهاية يتاجرون بالمرأة".

ألا تخشين السجن؟

بصوت عالٍ.. "لا أقبل هذا الكلام من أحد، نحن في دولة قانون ولا أخشى إلا الله، لسنا في غابة حتى يقول شخص إنني سأحبس بسبب رأي، أنا لا أواجه الحبس ومن يردد ذلك مغرض.

لكن المحامي سمير صبري قدم بلاغًا ضدك ليبدأ التحقيق معكِ؟

سأرد عليه بالقانون.

البعض شبه تصريحاتك بما قاله تيمور السبكي في حق نساء الصعيد ببرنامج للإعلامي خيري رمضان؟

لست تيمور السبكي، وسأرد على من يدعي ذلك قانونًا، نحن في دولة، وما ذكر في البرنامج يتنافى مع هذه الادعاءات الباطلة على شخصي.

هناك شكوى للمجلس الأعلى للإعلام ضدك لمنع ظهورك في لفضائيات؟

لا أهتم بهذه الشكاوى، ومش غاوية شهرة .

إعلان

إعلان

إعلان