وزير الصحة: تخصيص المبنى الجديد من مستشفى "هرمل" لعلاج الأورام

02:15 م الخميس 07 سبتمبر 2017
وزير الصحة: تخصيص المبنى الجديد من مستشفى "هرمل" لعلاج الأورام

الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة

كتب - أحمد جمعة:

أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، عن موافقة مجلس الوزراء على تخصيص المبنى الجديد من مستشفى دار السلام "هرمل" ليكون مستشفى لعلاج أورام الأطفال وزرع النخاع، ونقل تبعيته لأمانة المراكز الطبية المتخصصة، بالإضافة إلى الإبقاء على المبنى الخلفي "القديم" تابعا لمديرية الشئون الصحية بالقاهرة ليقوم بدوره في تقديم الخدمة الطبية للمواطنين بالمنطقة.

وأوضح وزير الصحة في بيان اليوم الأربعاء، أن المستشفى تتكون من مبنيين أحداهما قديم والآخر حديث، حيث تم تسلم المبنى الجديد للمستشفى والذي تم إنشائه وتجهيزه طبقا للكود الأمريكي لمستشفيات علاج الأورام وزراعة النخاع في أغسطس 2014، لتكون مستشفى لعلاج أورام وزارعة النخاع تابعة لوزارة الصحة، حيث تتكون من 6 أدوار مجهزة لخدمة الأورام، وتعد أكبر وحدة لزرع النخاع على مستوى الجمهورية بسعة 14 سريرا.

وأشار عماد الدين إلى قيام هذا المبنى "الجديد" المخصص لعلاج أورام الأطفال بأداء دور فعال في خدمة المرضى في مصر خلال الفترة السابقة، حيث تم تقديم الخدمة الطبية والعلاجية لـ 9081 مريض أورام في عام 2016، بالإضافة إلى ما يزيد عن هذا العدد خلال النصف الأول من عام 2017، مما يوضح مدى أهمية الدور الذي يقوم به هذا المبنى، مشيرا إلى أنه سيساهم خلال الفترة القادمة في استيعاب عدد أكبر من المرضى وحل مشكلة عدم توافر أماكن لعلاج مرضى السرطان والأورام في مصر.

ولفت وزير الصحة إلى إبرام بروتوكول تعاون بين الوزارة والمعهد القومي للأورام، لدعم وتوفير الكوادر البشرية المدربة للمبنى الجديد لمستشفى دار السلام، بالإضافة إلى الإشراف على عمله للتدرب على أيد أساتذة متخصصين، كما تم توفير صيدلية إكلينيكية به، مؤكدا أن المبنى القديم سيستمر في تقديم الخدمات الطبية العلاجية بكافة التخصصات لأهالي منطقة دار السلام ، حرصا على توفير الخدمات الطبية لهم .

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان