للمرة الثانية.. "الغرفة الفندقية" تحذر المنشآت والفنادق السياحية التي تمنع نزول المحجبات بالمايوه الشرعي

03:17 م السبت 05 أغسطس 2017
للمرة الثانية.. "الغرفة الفندقية" تحذر المنشآت والفنادق السياحية التي تمنع نزول المحجبات بالمايوه الشرعي

الفنادق السياحية التي تمنع نزول المحجبات بالمايوه

 

كتب- مصطفى المنشاوي:

بعد مرور 11 شهر تكررت أزمة البوركينى "المايوه الشرعي"، في الفنادق المصرية، ما دفع غرفة المنشآت إرسال التحذير الثاني إلى جميع المنشآت والفنادق السياحية التي تمنع نزول المحجبات المصريات أو أي جنسيات أخرى حمامات السباحة في الفنادق بالمايوه الشرعي.

وفي ديسمبر العام الماضي، بدأت أزمة البوركينى بعد منع مدير إحدى القرى السياحية بمنطقة رأس سدر بمحافظة جنوب سيناء، نزول مدرسة إلى حمام السباحة بالقرية وهي ترتدي البوركيني أو المايوه الشرعي، ما اثار جدلا وتحقيقات من قبل الشرطة ووزارة السياحة، بعد تحرير نادين عبد العزيز أحمد زكى محضرا رقم 535 قسم شرطة رأس سدر ضد إدارة قرية" براديز ريزوت" براس سدر بعد منع مدير القرية نزولها إلى حمام السباحة مع صديقاتها وإخراجهن عن طريق عمال الفندق وإغراق الحمام بالكلور.

ووجهت غرف المنشآت السياحية في ذلك الوقت، تحذيرا إلى جميع المنشآت والفنادق السياحية التي تمنع نزول المحجبات المصريات أو أي جنسيات أخرى حمامات السباحة في الفنادق بالمايوه الشرعي.

وفي الأول من أغسطس الجاري، أرسلت الغرفة الفندقية خطاب إلى الفنادق والمنشآت تضمن "أن الوزارة تلقت شكاوى عديدة خلال الفترة الأخيرة من السائحين المصريين بشأن منع بعض إدارات الفنادق للنساء المحجبات من نزول حمام السباحة بالمايوه الشرعي".

وأضاف الخطاب: "أن قطاع المنشآت الفندقية درس هذه الظاهرة، وأكدنا على أنه يحظر على جميع المنشآت الفندقية منع المحجبات من نزول حمام السباحة بالمايوه المغطي للجسم بالكامل الشرعي، وفي حالة وجود أكثر من حمام سباحة بالفندق يتم تخصيص أحدها للسيدات المحجبات".

وتابع: "وضع لوحة تعليمات على حمام السباحة بانه لا مانع من النزول المايوة الشرعي طالما أنه من نفس خامة المايوه العادي، وأن تلك التوصيات والتوجيهات من منطلق الحفاظ على حقوق النزلاء والمرتادين على الفنادق وأحقيتهم في استخدام جميع خدمات ومرافق الفندق، طالما سمحت لهم إدارة الفندق بالإقامة ومنعا لعدم التمييز بين النزلاء على أساس ديني أو أي نوع من أنواع التمييز الأخرى، حفاظا على سمعة السياحة المصرية".

وشدد الخطاب على ضرورة الالتزام بالتعليمات الجديدة داخل كافة الفنادق حتى لا تتعرض المنشأة للمساءلة القانونية.

ومن جهته قال مصدر بوزارة السياحة أنه يجري تحقيق في الشكاوي التي تلقتها الوزارة مشيرا لأن النزول بالمايوه الشرعي مسموح في أي فندق، ما لم يعلق لافتة تمنع هذا بوضوح.

وأضاف المصدر في تصريح ل"مصراوي"، أن الوزارة تجري تحقيقات موسعه في الشكاوي التي وردت خلال الفترة الماضية.​

 

إعلان

إعلان

إعلان