"الوزراء": معاملة محافظتي الفيوم وشمال سيناء كمحافظات الصعيد لتشجيع الاستثمار

08:47 م الإثنين 20 مارس 2017
"الوزراء": معاملة محافظتي الفيوم وشمال سيناء كمحافظات الصعيد لتشجيع الاستثمار

رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل

كتب- محمد غايات:

وافق رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، الاثنين، على قرار بمعاملة محافظتي الفيوم وشمال سيناء معاملة محافظات الصعيد فيما يتعلق بتقديم حوافز تشجيع الاستثمار.

من ناحية أخرى اقترح وزير التنمية المحلية- خلال اجتماع مجلس المحافظين، اليوم الاثنين- تشكيل لجنة تضم عدد من المحافظين تكون معنية بالخدمات الصحية، وخريطة السكان لتعظيم الاستفادة من الوحدات الصحية بالقرى والمراكز، وتعزيز الشراكة بين الحكومة والمجتمع المدني في هذا المجال.

وعرضت نائبة وزير الزراعة واستصلاح الأراضي للثورة الحيوانية والسمكية والداجنة خطة تنمية الثروة الداجنة، حيث أشارت إلى أن الخطة تهدف لسد الفجوة بين الإنتاج واحتياجات السوق المحلي، كما تناولت التحديات التي تواجهها صناعة الدواجن والمشاكل التي تواجه صغار المربين، ومراجعة المرجعية العلمية لاستيراد اللقاحات.

وأضافت نائبة وزير الزراعة، أن الخطة تتضمن ربط إصدار تراخيص التشغيل بتوافر شروط الأمان الحيوي داخل المزرعة والبعد الوقائي. كما يتم التعرف على المشاكل المرضية والعمل على نقل مزارع الدواجن من داخل الكتلة السكنية بحيث يتم توفير أراضي لها بمناطق الظهير الصحراوي.

وأكدت نائبة الوزير أن الخطة تتضمن تفعيل القانون الصادر بشأن الزراعة التعاقدية للذرة الصفراء والذي يساهم في توفير الاحتياجات المحلية وتقليل الإستيراد. كما تشمل دعم صناعة إنتاج اللقاحات البيطرية المحلية، ومشروع لإنتاج 300 مليون دجاجة تسمين ودعم المشروعات التكاملية بالظهير الصحراوي.

وذكرت أنه يتم وضع خريطة لمشروعات الدواجن والتسمين على مستوى الجمهورية والمجازر بهدف النهوض وتطوير الثروة الداجنة في مصر. وفيما يتعلق باستيراد الحيوانات الحية من الخارج، أشارت نائبة الوزير إلى أنه جاري وضع خريطة لإنشاء محاجر ومجازر فى المحافظات الحدودية، وأن هناك خطة لمراجعة دور الطب البيطري بالمحافظات ورفع كفائته.

وعرضت نائبة وزير الصحة والسكان للسكان، الاستراتيجية القومية للسكان خلال الفترة المقبلة، حيث أشارت إلى أنها تتضمن عدة محاور منها مشروع تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية ودورالتعليم والإعلام في التوعية بالقضية السكانية، وإمكانية الربط بين مخرجات البحث العلمي بالخطط المستقبلية للسكان، بما يسهم فى ضبط النمو السكاني.

كما أشارت إلى أن أعداد أطلس التنمية السكانية يستهدف المناطق الأكثر احتياجاً للتنمية، وذلك لكونه قاعدة بيانات تسهم في دعم التوسع فى الخدمات الصحية وتوفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية، وأشارت إلى أهمية برامج التوعية المشتركة والاهتمام بمحور محو الأمية، ومنع التسرب من التعليم.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان