بالفيديو- أهالي "مثلث ماسبيرو" لــ"مصراوى": الحكومة بتشتري ملكنا بملاليم

09:24 ص السبت 07 أكتوبر 2017
بالفيديو- أهالي "مثلث ماسبيرو" لــ"مصراوى": الحكومة بتشتري ملكنا بملاليم

كتبت- عزة صقر:

ألقت قرارات وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولي، بإخلاء سكان منطقة "مُثلث ماسبيرو "الأيام الماضية، الخوف في قلوب أهالي المنطقة، وذلك بعد إخلاء 20% من المُثلث ونقل 350 أسرة إلى حى الأسمرات بالمُقطم.

تجول "مصراوى" بمنطقة ماسبيرو، والتقى بعدد من سكان منطقة ماسبيرو للوقوف على رأيهم في قرارات الإزالة وترحيلهم إلى حى الأسمرات.

فى البداية قال الحاج "جمال"، أحد قاطني منطقة ماسبيرو: "أعمل بحرف بسيطة منذُ أكثر من 40 عامًا، وبعد رحيل الكثيرُ منا، لا يوجد زبائن والعمل اندثر.. لذا وافقت على عرض الحكومة والرازق هو الله".

في سياق متصل قالت "سماح"، إن هناك العديد من أهالي المنطقة وافقوا على عرض الحكومة ورحلوا، وهو ما ساعدها في تنفيذ قرارها بإخلاء المنطقة من السكان بـ"القوة"- بحسب ما وصفه مواطنان آخران.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أصدر قرار خلال اجتماعه بالمهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة، على البدء فى إزالة عقارات "مثلث ماسبيرو" التى تم إخلاؤها خلال الفترة الماضية، على أن يتم الاحتفاظ بالمحال لحين الوصول لاتفاق مع أصحابها على السعر.

فى سياقِ آخر قال المواطن "علاء محمد": "إن نسبة الـ 20% من السكان الذين رحلوا- بحسب إعلان الحكومة- مواطنين لا يقبعون بالمكان، ويملكون بيوتًا مهجورة لا تُسكَن منذُ زمنًا"، مضيفًا: "التعويض المادي ميجبش تمن شقة 50 متر".

وكان قد كشف أحمد عادل درويش نائب وزير الإسكان، فى تصريحات صحفية بإن من يملك غُرفة واحدة فى ماسبيرو ستُقدر ثمنها بسعر رمزي وهو100 ألف جنية للغرفة. وكان للحاجة "أم إيهاب" رأيًا مختلفًا، حيث قالت: " أنا لا كتبت شقة ولا كتبت البقاء ولا أخدت تعويض أنا قاعدة ببيتي ويوورني هيخرجوني إزاي".

فيما قال "المهندس فضل"، أحد سكان المنطقة، "إن وزارة الإسكان تلعب بقلوب المواطنين بماسبيرو، فهى تظن بهذه لعروض لذى قدمونها سنرضى ونصمت ونبتلع ألسنتنا"، واصفًا وعود نائب وزير الإسكان لهم بأنها "أحاديث تتبخر ولا تنفذ".

وأضاف "فضل": "درويش قال في البداية إن من يمتلك غُرفة واحدة بالمنطقة سنعوضه عنها بـ100 أف جنيه، ورغم ذلك قام بتعويض المواطنين الذين يملكون ثلاث غُرف الأولى بـ100 ألف، والثانية والثالثة 60 ألف، والحكومة بترفض تكتب عقود معانا".

وجاء حديث "فضل" مختلفًا عما صرح به نائب وزير الإسكان في وقت سابق، حيث أعلن أحمد عادل عن وجود 3 بدائل مختلفة سيتم طرحها على السكان لاختيار أحدها، وهي بقاء الساكن بنظام الإيجار في المنطقة بنفس نظام الإيجار لإحدى الوحدات التي سيتم إنشاؤها، أو بقاء من يمتلك وحدة سكنية في المنطقة بنظام التمليك، أي أنه سيشتري وحدة سكنية من الوحدات التي سيتم إنشاؤها بالمشروع البديل، أوانتقال الساكن إلى مشروع الأسمرات وحصوله على وحدة سكنية بنظام "التمليك" وهو ما نفاه المواطون بوجود عقود تملكهم لشقق بالأسمرات.

كما اقترح درويش بتوفير وحدات سكنية للأهالي خارج المنطقة لمدة تتجاوز الـ 3 سنوات وقيمة إيجاريه طوال فترة النقل، وهذا ما اعترض عليه مواطنو ماسبيرو معتبرين ذلك استغلال لهم بإن يدفعوا قيمة شهرية 300 جنيهًا.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان