اليوم علي مصراوي

الجنازة العسكرية لمجندي الوادي الجديد تتصدر عناوين الصحف

الجنازة العسكرية لمجندي الوادي الجديد تتصدر عناوين الصحف
الجنازة العسكرية لمجندي الوادي الجديد تتصدر عناوين

القاهرة- أ ش أ:

تصدر الحادث الإرهابي الذي استهدف إحدى نقاط حرس الحدود بالقرب من واحة الفرافرة بمحافظة الوادي الجديد، السبت، وأسفر عن استشهاد 22 من ضباط وجنود القوات المسلحة، عناوين واهتمامات الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الإثنين.

ذكرت صحيفة ''الأهرام'' أن الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة تقدم الجنازة العسكرية التي أقيمت بمطار ألماظة لــ 22 من شهداء القوات المسلحة الذين سقطوا خلال الهجوم الإرهابي على احدي نقاط حرس الحدود بالوادي الجديد .

وقدم الرئيس التعزية لأسر الشهداء ، وأكد أن مثل هذه العمليات الإرهابية الغادرة لن تنال من عزيمة وإصرار الشعب المصري وقواته المسلحة على اقتلاع جذور التطرف والإرهاب .

وتعهد السيسي بالقصاص من القتلة .. وقال '' أعزي الشعب وكل المصريين، وليس أسر الشهداء فقط ، أن دماء الشهداء فى رقابنا جميعا ، وأن الأزمة الحالية هي أكبر أزمة تواجهها مصر ، حيث انه لأول مرة تكون مصر مستهدفة بهذه الطريقة '' .. مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجنة لمتابعة الحادث ومراجعة الطرق الأمنية .

واهتمت صحيفة ''الأخبار'' بالمؤتمر الصحفي الذي عقده أمس رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب بمقر رئاسة الجمهورية ، والتي أكد خلالها أن القصاص قادم قادم لشهداء الحادث الإرهابي بالوادي الجديد ودماء الشهداء لن تضيع هدر .

وقال محلب إن مصر قوية برجالها ، ووصف الإرهاب والعمليات الإرهابية بـ ''الخسيسة'' .. موضحا أن ماحدث في الوادى الجديد سيزيد عزيمة الحكومة وكلنا نتمنى الشهادة من أجل هذا البلد .

وأضاف رئيس الوزراء قائلا ''إن الارهاب يحدث فى كل مكان بكل خسة ..وإن شاء الله مصر دائما محمية '' .

وحول تكرار مثل هذه الحوادث في كمائن الجيش والشرطة .. أوضح محلب أنه تم خلال اجتماع مجلس الدفاع الوطنى مناقشة كل تفاصيل الحادث .. مشيرا إلى أن الخبراء العسكريين يبحثون ذلك .

ذكرت صحيفة ''الجمهورية'' أن قوات حرس الحدود رفعت درجة الاستعداد القصوى على الحدود المصرية السودانية والليبية لمحاصرة مرتكبي الحادث الإرهابي بمدينة الفرافرة بالوادي الجديد وسط توقعات بهروب الجناة عبر الحدود المصرية السودانية.

وعلمت ''الجمهورية'' أن المنطقة الجنوبية العسكرية وقوات حرس الحدود تجري عمليات موسعة لتمشيط الصحاري والدروب الجبلية لضبط مرتكبي حادث الفرافرة الإرهابي، حيث تبين انتماؤهم لتنظيم القاعدة والجماعات التكفيرية بعد مقتل 3 عناصر منهم في الهجوم وضبط سيارتين محملتين بالمواد التفجيرية والأحزمة الناسفة والقنابل.

وتمكن فريق المفرقعات بالقوات المسلحة من تفكيك متفجرات سيارة سوداء دوبل كابينة كانت تحتوي على حزام ناسف وقنبلة و3 عبوات بدائية الصنع وبداخلها علم تنظيم القاعدة ، كما نجح الخبراء في تفكيك السيارة الثانية والتي تم سرقتها من القوات في الهجوم الأول يوم 10 يونيو الماضي ، وكانت تحتوي على كميات كبيرة من مادة '' تي ان تي '' شديدة الانفجار معبأة داخل براميل.

وصرح مصدر مطلع أن الجناة ملتحين وملامحهم غير مصرية .. مشيرا إلى أن الهجوم بدأ بتفجير حزام ناسف كان يرتديه أحد الإرهابيين ، حيث قام بتفجير نفسه فور نزوله من السيارة السوداء ، ثم بدأ الهجوم المكثف بالأسلحة الثقيلة التي كانت محملة على سيارات الدفع الرباعي ؛ مما أدي إلي انفجار مخزن للأسلحة والذخائر ، ليرتفع عدد الشهداء والمصابين .

وتحت عنوان/مصر تودع شهداء ''مذبحة الأسئلة الصعبة''/ ذكرت صحيفة ''المصري اليوم'' أن مصر ارتدت السواد أمس ، وودعت 22 شهيدا من رجال القوات المسلحة اغتالتهم يد الإرهاب فى هجوم غادر بالوادى الجديد ، ليتأكد أن التهديد الإرهابي على الجبهة الغربية لا يقل خطورة عن التهديد على الجبهة الشرقية في سيناء.

وجاء الهجوم ليطرح ''أسئلة صعبة'' عن كفاءة الاستعدادات لمواجهة جرائم الإرهاب، خاصة أن الموقع نفسه فى نقطة الكيلو 100 على طريق ''الفرافرة – الواحات '' سبق أن تعرض لهجوم مماثل في 31 مايو الماضي أسفر عن استشهاد 5 جنود وضابط ، قبل أن تتم زيادة قواته إلى سرية كاملة من 25 فردا ، استشهد أغلبهم في الهجوم الثاني .

وقالت مصادر عسكرية إن تنسيقا يجرى على أعلى مستويات القيادة بوزارة الدفاع لدراسة نقل لواء كامل بأسلحته ومعداته من المنطقة الجنوبية العسكرية إلى المناطق الحدودية الغربية لدعم جهود حرس الحدود.

وكشف مسئول رفيع المستوى عن أن مجلس الدفاع الوطني الذي انعقد أمس الأول برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، شهد مناقشة تقرير مفصل عن الحادث قدمه وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي ، وتم التأكيد على أهمية زيادة تأمين الحدود المصرية الليبية ، والاتفاق على تنفيذ عملية تمشيط كاملة للحدود خلال الأيام المقبلة .

وتحت عنوان/ الجيش يتعهد بالثأر لشهداء الفرافرة/ أشارت صحيفة ''الشروق إلي إعلان القوات المسلحة حالة الاستنفار على الحدود لمنع تسلل عناصر أجنبية إلى البلاد.. وتعهدت القوات المسلحة بالثأر من الجناة المتورطين في الهجوم الإرهابي الذي استهدف كمين الفرافرة وراح ضحيته 22 من قوات حرس الحدود .. مؤكدة أنها بصدد تطهير الصحراء الغربية من الإرهابيين كما فعلت بشبه جزيرة سيناء .

وأضافت الصحيفة أن القوات المسلحة نشرت تشكيلات عسكرية متعددة وقوات خاصة من الصاعقة والمظلات بالدروب والممرات الصحراوية لتمشيط المنطقة ، حيث انتشرت سيارات الدفع الرباعي والمعدات الثقيلة بحثا عن مرتكبي الحادث الإرهابي .. فيما حلقت المروحيات مدعومة بطائرة مراقبة أقلعت من مطار شرق العوينات.

وقال اللواء نبيل العشري مدير أمن الوادى الجديد إن حالة الاستنفار مستمرة ، ويجرى الكشف عن هوية الوافدين والمغادرين للمحافظة ، وهناك حملة موسعة بقرى مركز الفرافرة لضبط العناصر المشتبه بها ، والتى يمكن تورطها في العملية .

وفي تصريح لـ ''الشروق'' أكد محافظ الوادي الجديد السابق اللواء محمود خليفة ، أنه حذر كثيرا من تحول الإرهاب نحو المحافظة في ظل وجود بؤر إرهابية بها .. وأوضح قائلا '' خلال أقل من شهرين ، شهدت الفرافرة حادثين آثمين ، استهدفا جنود مصر البواسل ، ما يتطلب تحركات سريعة لحفظ الأمن في المنطقة من الواحات البحرية شمالا ، حتى الجلف الكبير جنوبا ، وإنشاء مشروعات زراعية وأخرى للتوطين باعتباره الحل لمواجهة الإرهاب ''.

العدوان الإسرائيلي على غزة

وذكرت صحيفة ''الأهرام'' أن قوات الاحتلال الإسرائيلية ارتكبت فجر أمس مجزرة بشعة فى حى ''الشجاعية'' المكتظ بالسكان شرق مدينة غزة ؛ أسفرت عن سقوط 62 شهيدا وإصابة 440 آخرين، غالبيتهم من النساء والأطفال وكبار السن .

وعرضت القنوات التليفزيونية المحلية لقطات قاسية لجثث محروقة أو ممزقة ، بينما فر آلاف السكان للنجاة من القصف، وبحصيلة قتلى مذبحة ''الشجاعية'' ارتفع عدد الشهداء فى غزة إلى 432 منذ بداية العدوان الإسرائيلي.. وعلى الجانب الإسرائيلي، قتل 4 جنود ومستوطن فى المواجهات التى جرت مع فصائل المقاومة.

ومن جهتا، أكدت صحيفة ''الجمهورية'' أن مصر تواصل جهودها لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.. وقال بدر عبد العاطي المتحدث باسم الخارجية إن اتصالات هاتفية جرت بين وزير الخارجية سامح شكري وعدد من وزراء الخارجية العرب والأجانب ، وذلك في إطار متابعة الاتصالات التي تجريها مصر مع الأطراف العربية والدولية لوقف نزيف الدم الفلسطيني عبر المبادرة المصرية التي تحظى بدعم عربي ودولي.

وفي إطار هذه الجهود ، يزور بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة القاهرة اليوم ، حيث يلتقي الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري وكبار المسئولين. . وتتركز مباحثات بان كي مون في مصر حول الأوضاع المتدهورة في غزة والمبادرة المصرية لوقف اطلاق النار هناك.

وأدانت وزارة الخارجية التصعيد الأخير في العمليات العسكرية في قطاع غزة وما خلفه في حي الشجاعية من عشرات الشهداء ومئات المصابين من الأبرياء من أبناء القطاع ، كما تجدد وقوف مصر حكومة وشعبا إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها .

حكومة محلب

واهتمت صحيفة ''الأخبار'' بالاجتماع الذي عقده أمس الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب وعدد من الوزراء والمحافظين ، لمناقشة مشروع استصلاح 4 ملايين فدان.

واستعرض الرئيس السيسي مشروع استصلاح 4 ملايين فدان والبدء في تنفيذ المشروع باستصلاح مساحة مليون و13 ألف فدان ، وأعطى تعليمات واضحة ببحث أسباب توقف مشروع ''توشكى'' وتأخر المستثمرين في مشروعاتهم.

وأكد محلب في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع أنه سيقوم اليوم بزيارة منطقة المنزلة وبعد غد بزيارة إلى منطقة توشكى على رأس لجنة لتفقد المشروع والوقوف على التفاصيل كاملة وتقييم الوضع ومعرفة أسباب تعثر المشروع.

وأشار إلى أن الدولة أنفقت 7 مليارات جنيه تم دفعها من أموال الشعب على المشروع .. وقال إنه سيتم زراعة 500 ألف فدان في توشكى وهناك تعليمات بوضع خطة دقيقة لإحياء المشروع.

وأضاف محلب أن الحكومة تدرس استصلاح وزراعة مناطق في الفرافرة وسيوة ومنخفض القطارة واي مكان تتواجد فيه مياه جوفية.. موضحا أن هناك مياها جوفية لاستزراع 900 ألف و108 أفدنة من المياه السطحية.

وذكرت صحيفة ''الشروق'' أن اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية برئاسة المستشار أيمن عباس تعقد اليوم، ثانى الاجتماعات التحضيرية لانتخابات مجلس النواب المقبل .

وقال المستشار مدحت إدريس المتحدث الرسمي باسم اللجنة في تصريحات لـ''الشروق'' إن الاجتماع سيشهد الإعلان عن تشكيل الأمانة العامة للجنة ، مشيرا إلى أن أعضاء الأمانة العامة للجنة سيتم اختيارهم بالتشاور مع الأمين العام للجنة من بين أعضاء الهيئات القضائية وزارات الداخلية والتنمية الإدارية والمحلية والاتصالات .

وأكد إدريس أن عدد أعضاء الأمانة العامة غير محددة وإنما يحدد عددهم وفقا للاحتياجات المطلوبة والأدوار الملقاة على عاتق الأمانة ، خصوصا أنها تتولى المسئولية الفنية والتقنية للعملية الانتخابية .

واستبعد أن تصدر الدعوة إلى الانتخابات فى نهاية الاجتماع ، خصوصا انه لم يتم الانتهاء من جميع الاجراءات الانتخابية التي تسبق التصويت على الانتخابات .

من ناحية أخرى ، ذكرت صحيفة ''المصري اليوم'' أن اليوم الأول لتسجيل رغبات طلاب الثانوية العامة إلكترونيا شهد إقبالا كبيرا على مكاتب التنسيق أمس ، من طلاب الشريحة الأولى الحاصلين على 404 درجات فأكثر ( شعبة علوم) ، والحاصلين على 5ر396 درجة فأكثر للشعبة هندسية ، والحاصلين على 374 درجة فأكثر للأدبى ، فيما سحب 70 ألفا من طلاب الدبلومات الفنية ملفات اختبارات القدرات المؤهلة للجامعات .

وتستقبل المكاتب اليوم ، تسجيل رغبات الشريحة الثانية للمرحلة الأولى للحاصلين على 401 درجة لأقل من 404 لـ ''علمى علوم'' ، وللحاصلين على 5ر391 درجة لأقل من 5ر396 درجة للشعبة الهندسية ، وللحاصلين على 361 لأقل من 274 درجة للشعبة الأدبية .

وشهدت مكاتب جامعة القاهرة زحاما شديدا لتسجيل الرغبات ، وانتشر سماسرة المعاهد الخاصة أمام مكاتب التنسيق ، وشهدت البوابة الرئيسية للمدينة الجامعية ، حيث المركز الرئيسى للتنسيق ، تواجد أصحاب مكتبات خاصة يتولون ملء رغبات طلاب ، غير تابعين لمكتب التنسيق مقابل 5 جنيهات .


لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك...اضغط هنا

أخبار متعلقة