موديز: مصر معرضة لمخاطر بسبب ارتفاع تكلفة الديون

02:52 م الثلاثاء 15 مايو 2018
موديز: مصر معرضة لمخاطر بسبب ارتفاع تكلفة الديون

القاهرة- مصراوي:
قال تقرير لقسم خدمة المستثمرين بوكالة موديز للتصنيف الائتماني إن مصر ضمن 7 دول ناشئة معرضة لمخاطر بسبب ارتفاع تكلفة الديون وسعر الفائدة على الاقتراض.

وأصدرت الوكالة تقريرا حول الدول الأكثر عرضة لمخاطر بسبب ارتفاع تكاليف الدين في منطقة الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادي، والتي تضم 125 دولة.

وبحسب التقرير فإن الاقتصادات ذات الديون قصيرة اﻷجل والقدرة المالية اﻷقل على إدارة التكاليف المتصاعدة للديون هي أكثر عرضة على نحو أكبر من المتوقع لمخاطر الارتفاع في تكاليف الاقتراض.

ونقل التقرير عن نائبة رئيس وكالة موديز، إليسا باريزي كابون، إن لبنان ومصر وباكستان والبحرين ومنغوليا هي الدول الأكثر عرضة لمخاطر الارتفاع في تكلفة الاقتراض، في حين ستكون سريلانكا والأردن معرضة بشدة أكبر.

وتوسعت مصر في الاقتراض من الخارج خلال العام الماضي من أجل سد الفجوة التمويلية، وحل أزمة نقص العملة الصعبة في السوق.
لكن طارق عامر محافظ البنك المركزي، قال أمس إنه ليس لدى مصر أي قلق من مستوى الدين الخارجي، مضيفا أنه يمكن تحمل دين خارجي ”أكثر بكثير".

وقال عامر في تصريحات لصحيفة الأهرام القومية، إنه "ليس لدينا أي قلق من مستوى الدين الخارجي وقدراتنا أكثر بكثير ونتحمل دينا خارجيا أكثر بكثير من ذلك طبقا للمؤشرات العالمية وطبقا لقدراتنا بالنسبة للتدفقات والاحتياطيات".

"الدين الخارجي ليس به أي نوع من القلق ومصر لم تتأخر يوما في سداد التزماتها الخارجية في أصعب الظروف".
وارتفع الاحتياطي النقد الأجنبي في نهاية أبريل 44 مليار دولار.
وتهدف الحكومة إلى تنويع مصادر تمويل عجز الموازنة وسداد القروض المحلية والخارجية خلال العام المالي المقبل، من خلال ديون طويلة الأجل.

اقرأ أيضا:

عامر: الدين الخارجي لمصر غير مقلق ويمكن أن تتحمل "أكثر بكثير"

ستاندرد آند بورز: الدين الخارجي قد يسبب ضغوطا سلبية على تصنيف مصر

إعلان

إعلان

إعلان