s

بمناسبة "الفالنتين".. تخفيضات وعروض في محلات الهدايا لمواجهة الركود

04:05 م الأربعاء 14 فبراير 2018
بمناسبة "الفالنتين".. تخفيضات وعروض في محلات الهدايا لمواجهة الركود

أرشيفية

كتبت- أميرة أحمد:

قال أصحاب محلات لبيع الهدايا إنهم قدموا تخفيضات في الأسعار، من أجل تحريك الطلب، ومواجهة الركود، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لعيد الحب، الذي يوافق 14 فبراير من كل عام.

وفي جولة لمصراوي، على بعض محلات الهدايا، قال عدد من أصحاب المحلات إن حركة البيع تشهد حالة من الركود بسبب غلاء الأسعار وتفضيل المستهلكين الإنفاق على احتياجاتهم الأساسية وليس الهدايا.

وأضاف التجار أن "الفالنتين" موسم لترويج بضاعتهم، وإنهم يقومون بطرح عروض وتخفيضات على الهدايا، حتى يتمكنوا من البيع.

وقالت بسنت محمود، التي تعمل بأحد محلات بيع الهدايا، إن حركة البيع ضعيفة جدا "مفيش ولا بيع ولا شراء".

وأضافت "عندي أسعار الهدايا بتبدأ من 25 جنيه إلى 350 و400 جنيه، حسب نوع الهدية، وفي عروض على العطور والساعات، ولو حد بيشتري أكتر من حاجه وده نادر جدا بعمله خصم".

ويعتبر عيد الحب " الفالتنين" أحد المناسبات التي تساعد بعض المحلات على تحريك عملية البيع والشراء، باعتباره مناسبة عالمية لتبادل الهدايا بين الأشخاص تعبيرا عن حبهم لبعضهم البعض.

وتشهد البلاد موجة من الغلاء بسبب ارتفاع سعر الدولار، الذي رفع أسعار المنتجات المستوردة والمحلية.

وقال لبيب حسن، صاحب أحد محلات بيع الهدايا، إن الإقبال على شراء الهدايا مرتفع هذه الأيام، " لو بيجيلي زبونين في الأيام العادية بيجيلي 10 زبائن اليومين دول".

وأضاف "لو ببيع مثلا في الأيام العادية بـ 300 جنيه، اليومين دول بنبيع بالضعف، وممكن أكتر كمان".

وذكر لبيب "أنا بقدم عروض كتير جدا وببدأ أروج للهدايا قبلها بأيام، عشان أواجه وقف الحال اللي إحنا فيه ده، فمثلا أي هدية سعرها بيعدي الـ 100 جنيه عليها هدية بـ 25 جنيه مجانا".

وقال لبيب إنه يستخدم الفيس بوك للترويج لمنتجاته باعتباره أكبر مكان لتجمع الشباب " باروج للمنتجات على الفيس بوك، عامل صفحة للمحل وبحط عليها كل العروض والخصومات".

وقال عبد الواحد محسن، صاحب أحد محلات بيع الورود، إن غالبية زبائنه في هذه الأيام من الشباب، "وبالفعل الفلانتين يعتبر أحد المواسم لرواج حركة البيع، واليومين دول البيع كتير عن أي وقت تاني، وده طبيعي لأن الناس بتهادي بعض في المناسبات بس".

وأضاف عبد الواحد أن " أي زبون بيجي يسأل على السعر الأول ويفاصل في تمنه ويسأل على سعر الوردة لوحدها بكام".

إعلان

إعلان

إعلان