• "الأيكان": تحديث نظام التشفير في السادسة مساءً ولن يؤثر على الإنترنت في مصر

    01:46 م الخميس 11 أكتوبر 2018
    "الأيكان": تحديث نظام التشفير في السادسة مساءً ولن يؤثر على الإنترنت في مصر

    مؤسسة الأيكان

    كتبت- شيماء شلبي:

    قال باهر عصمت، ممثل مؤسسة "الأيكان" في الشرق الأوسط، لمصراوي، إن عملية تغيير مفاتيح التشفير التي تساعد على حماية أسماء النطاقات على الإنترنت (DNS)، ستبدأ الساعة السادسة مساءًا بتوقيت القاهرة، اليوم الخميس، وتستمر لساعات محدودة.

    وتوقع عصمت أن يكون تأثير هذا التغيير محدودا جدا في مصر، وبنسبة أقل من معدلاته العالمية، بسبب قلة مستخدمي هذا النظام من التشفير.

    وقال عصمت إن المنظمة أبلغت الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ومشغلي الهواتف في مصر، وشبكة الجامعات المصرية، بموعد التغيير، لإخطار المستخدمين التابعين لديهم، ولإنهم أكثر المؤسسات التي ممن المفترض التأكد من جاهزيتها لعملية التغيير المرتقبة.

    وكانت منظمة الأيكان، أعلنت في وقت سابق، على موقعها الإلكتروني، أنها ستقوم للمرة الأولى على الإطلاق، بتغيير مفاتيح التشفير التي تساعد على حماية نظام أسماء النطاقات على الإنترنت (DNS)، وهو ما أثار مخاوف من انقطاع خدمات الإنترنت على مستوى العالم.

    وذكرت المنظمة في بيانها، الذي صدر في أغسطس الماضي، أنه "يتوقع لنسبة قليلة من مستخدمي الإنترنت أن يواجهوا مشاكل في حل أسماء النطاقات، وهذا يعني أنهم سيواجهون مشاكل في الوصول إلى وجهاتهم عبر الإنترنت".

    والأيكان هي منظمة عالمية مسؤولة عن أسماء النطاقات حول العالم. وتهدف التغييرات التي تعتزم إجراءها إلى زيادة حماية الشبكة العنكبوتية، بحسب ما قاله عصمت.

    وأضاف أن تغيير نظام التشفير ضروري للحفاظ على أمن النطاقات وأنه كان من المفروض تنفيذه العام الماضي، "إلا أن عدم جاهزية كل المؤسسات بالتحديثات الخاصة بالتشفير دفعتنا إلى تأجيل القرار ليتم تنفيذه اليوم".

    وقال عصمت إن "التشفير الحالي تم تطبيقه عام 2010، وكان من المفترض تغييره خلال خمس سنوات لدواعي الأمن السيبراني وبعد مناقشات مع المجتمع التقني تم الاتفاق على أن يتم التغيير في عام 2017، ولكننا وجدنا العام الماضي أن حجم التأثير سيكون كبيرا بسبب نسبة المشغلين الذين لم يكن لديهم جاهزية بعد، فتم الاتفاق على أن التأجيل عام واحد ليصبح توقيته اليوم 11 أكتوبر 2018".

    وأضاف "أبلغنا شركات المحمول في مصر حتى تستعد بتحديثات نظام التشفير الجديد إذا كانت تستخدم نظام الـ DNS لكنها إذا لم تكن تستخدمه فلن تتأثر بإجراءات تحديثه، كما أبلغنا شبكة الجامعات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، الذي بدوره من المفترض أن يخطر المستخدمين لهذا النوع من التشفير، ولحسن الحظ أنهم ليسوا بالكثيرين في مصر".

    وكان عصمت، قال لمصراوي، أمس، إن 99% من مستخدمي الإنترنت، لن يتأثروا ببعض التغييرات التي ستجريها المنظمة، اليوم الخميس، بخصوص حماية أسماء النطاقات على الإنترنت.

    وأضاف أن 1% من مستخدمي الإنترنت سيتأثرون بهذه التغييرات الجديدة، لمدة تتراوح بين 24 و48 ساعة فقط.

    وتنوي منظمة الأيكان بحسب عصمت إصدار تقرير مفصل بعد الانتهاء من التحديث - بعد عدة أيام- عن حجم التأثير حول العالم والمستخدمين المتأثرين بهذه العملية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان