s

مصرفيون: لن يتم خصم "الفكة" من الشيكات والحوالات إلا بموافقة العملاء

06:58 م الخميس 11 يناير 2018
مصرفيون: لن يتم خصم "الفكة" من الشيكات والحوالات إلا بموافقة العملاء

كتبت- منال المصري:

قالت مصادر مصرفية، إن البنوك لن تخصم أي "فكة" أو كسور من الشيكات والحوالات التي يتم صرفها في فروعها، إلا بعد موافقة العميل "كتابيا".

"لا يحق لأي بنك قانونا أن يخصم كسر الجنيه أو العشرة جنيهات إلا بعج موافقة مكتوبة من العميل، ولا يمكن إرغامه على ذلك، وفي حالة رفضه التبرع بها لصالح صندوق تحيا مصر لن يتم خصمها" بحسب مصدر مصرفي فضل عدم ذكر اسمه.

وأعلن البنك المركزي، اليوم الخميس، عن فتح حساب مصرفي لتحصيل "كسور الشيكات" ستوجه حصيلته إلى بعض المشروعات التنموية والخيرية التي ينفذها صندوق تحيا مصر، مثل تطوير المناطق العشوائية، مطبقا على ما يبدو فكرة كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد طرحها قبل أكثر من عام.

وكان السيسي طالب في سبتمبر 2016 مسؤولي البنوك بإيجاد آلية للاستفادة من "فكة" كسور الشيكات لضخها في مشروعات تخدم البلاد.

وأضاف المصرفيون، الذين بدى أنهم فوجئوا بقرار المركزي، أن حصيلة كسور التحويلات ستكون أكبر من الشيكات نظرا إلى أن التحويلات يكون بها عادة كسور لخضوعها للدمغة وخصم رسوم لصالح البنك.

وقال مديرو فروع لمصراوي، إن الشركات غالبا لن تصدر شيكات تحتوي على كسور حتى لا تجنبا لأي خصومات.

وأوضح البنك المركزي في كتاب دوري لمسؤولي البنوك اليوم، أنه سيجري "خصم كسور الشيكات والحوالات المصرفية بعد الحصول على موافقة كتابية من العملاء"، بحسب وكالة رويترز.

وقال إن القرار يتضمن تحصيل كسور الجنيه للشيكات والحوالات المصرفية التي تبلغ قيمتها مليون جنيه فأقل، وكسور العشرة جنيهات للشيكات والحوالات المصرفية التي تتجاوز المليون جنيه، مع إعفاء الشيكات والحوالات حتى 100 جنيه وشيكات معاشات التقاعد.

وقال البنك المركزي إن ذلك يستهدف "خدمة الاقتصاد القومي" وعزاه إلى "عدم صرف كسور قيمة الشيكات أو الحوالات المصرفية التي يتم صرفها عن طريق شباك الصرف للعديد من العملاء".

وطالب المركزي البنوك بفتح حساب جديد لديها لتجميع الحصيلة من الكسور وتحويلها إلى الحساب المفتوح لديه نهاية كل شهر ليقوم بتحويل رصيد حساب "كسور الشيكات" إلى صندوق تحيا مصر.

ويدعم صندوق تحيا مصر، الذي يشرف عليه السيسي مباشرة، اقتصاد البلاد، ويستهدف التغلب على الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر من خلال دعم مبادرات تحقيق العدالة الاجتماعية.

وقال المصرفيون لمصراوي، إن البنوك تصرف يوميا، مئات الشيكات والحوالات، وهو ما يعني أن الحساب الجديد قد يحقق حصيلة جيدة لصالح صندوق تحيا مصر.

إعلان

إعلان

إعلان