• دماء على الرصيف.. آخر ما تبقى من أشلاء أطفال المريوطية (فيديو)

    02:32 م الثلاثاء 10 يوليو 2018

    كتب- طارق سمير:

    على جانبي طريق بدت ملامحه مكسوه بالأتربة، يقف رجال الأمن، والنيابة العامة، يحاولون فك لغز جريمة "أطفال المريوطية المقتولين"، ويجاورهم قاطني المنطقة الذين تجمعوا بمحيط موقع الحادث منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.

    أنظار المارة لم تنقطع نحو جثث الأطفال الثلاثة المتراصة بجوار إحدى أسوار شارع الثلاثينى الجديد تحديدًا عند تقاطع شارع المريوطية، هكذا رصدت عدسة "مصراوي" آثار الواقعة.

    قفازات رجال المعمل الجنائي مبعثرة في كافة أنحاء الطريق، فقد انتهوا من المعاينة، وفي طريقهم لفك شفرات الجريمة التي بثت الرعب في قلوب ساكني الحي، فيما تراصت سيارات الإسعاف المحملة بجثث الأطفال بطول الشارع تمهيدًا لنقلهم إلى الطب الشرعي للوقوف على ملابسات الواقعة، وعلى الناحية الأخرى من موقعها ملقاة أكياس سوداء نهشها الكلاب.

    وأكدت التحريات، أن أعمار الأطفال لا تتعدى الـ5 سنوات، فيبلغ عمر الأول سنة، والثاني 3 سنوات، والثالث 5 سنوات، موضحًا أن جميعهم من أصحاب البشرة السمراء، وتم فرض كردون أمني، وانتداب رجال المعمل الجنائي والنيابة العامة للمعاينة.

    اقراء أيضا : حادث أطفال المريوطية.. لحظة بلحظة (اضغط هنا)

    إعلان

    إعلان

    إعلان