• بالفيديو .. مفاجأت ووقائع مثيرة في قضية الصحفي المتهم بالاغتصاب

    05:30 ص الجمعة 09 مارس 2018
    بالفيديو .. مفاجأت ووقائع  مثيرة في قضية الصحفي المتهم بالاغتصاب

    الصحفي توفيق بوعشرين

    وكالات :

    أجلت محكمة الجنايات الابتدائية بمدينة الدار البيضاء المغربية، مساء أمس الخميس، محاكمة الصحفي توفيق بوعشرين، مدير نشر صحيفة "أخبار اليوم" المغربية و"اليوم 24" إلى 15 مارس الجاري، من أجل إتاحة الفرصة لدفاع الطرف المدني للاطلاع على الملف، وإعادة استدعاء المشتكيات.

    وكانت جلسة المحاكمة، التي انعقدت صباح أمس ، قد شهدت وقائع مثيرة، وذلك بعد أن قررت إحدى اللواتي استمع إليهن في الملف في وقت سابق، تقديم شكوى إلى محكمة النقض بسبب ما وصفته "تزوير محضر الاستماع".

    وطعنت سيدة تدعى عفاف برناني بالتزوير في محاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مؤكدة أنها لم تتقدم بأي شكوى ضد بوعشرين.

    وقال زيان، خلال جلسة المحاكمة التي تعرف جدلًا واسعًا: "لا يمكن أن نقبل التواطؤ في الملف"، مشيرًا إلى أن السيدة عفاف طعنت في محاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

    وإثر هذه التطورات، هدد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، دفاع المتهم والسيدة عفاف، اللذان رفعا دعوى قضائية ضد كل من نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف والشرطة القضائية بتهمة التزوير في محضر رسمي، بالمتابعة إذا كان التشكيك في المحاضر "غير مسؤولا".

    واعتبر الوكيل العام في تدخل له، بعد مطالبة دفاع بوعشرين بعدم البدء في محاكمة المتهم إلى حين بت محكمة النقض في الشكاية المرفوع إليها بشأن الطعن في محاضر الاستماع من النيابة العامة والشرطة القضائية، أن "النيابة العامة لا يمكن أن تتسامح مع من يتهمها بالتزوير".

    وتشير الشكاية إلى أن التزوير في محضر نائب الوكيل العام الذي استمع إلى بوعشرين، تجلى في أن نائب الوكيل سرّب إلى محضر الاستماع أن توفيق بوعشرين اعتقل في حالة تلبس، وهو الشيء غير الوارد في وقائع الاعتقال.

    وكانت النيابة العامة قد عزلت المشتكيات في غرفة خاصة، وضعت على بابها رجل أمن.

    وقال المحامي جواد التومي بن جلون، دفاع الطرف المدني، إن النيابة العامة مارست حقها القانوني في عزل الضحايا في مكان آمن لهن داخل المحكمة.

    وكشف التويمي بنجلون، محامي دفاع المشتكيات في قضية توفيق بوعشرين، عن معطيات مثيرة، مفادها أن المشتكيات "تلقين مكالمات وتهديدات ومجموعة من الرسائل من أجل ثنيهن على قول الحقيقة في هذا الملف".

    وشهدت الجلسة ذاتها رفض القاضي بوشعيب فرح، التماسًا لاستدعاء شهود في قضية بوعشرين، حيث أثار رفض استدعاء الشهود، من طرف هيئة المحكمة وأيضًا النيابة العامة، جدلًا بين المحامين وهيئة المحكمة.

    ورفع القاضي جلسة المحاكمة لمرات عديدة، بسبب الملاسنات الحادة بين المحامين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان