لماذا أعدمت الداخلية 3 أفراد شرطة أمس؟

05:15 م الخميس 08 مارس 2018
لماذا أعدمت الداخلية 3 أفراد شرطة أمس؟

كتب ـ سامح غيث وعلاء عمران:

نفّذت مصلحة السجون بوزارة الداخلية، أمس، حكم الإعدام الصادر بشكل نهائي ضد 5 مُتهمين جنائيين، بينهم 3 أفراد شرطة، لاتهامهم بقتل 5 أشخاص بينهم سيدتان في قنا عام 2013.

وكان الشرطيون الثلاثة اشتركوا مع اثنين آخرين في قتل كل من (طليحى ي.ع. ، 37 عامًا، سائق، وعبدالكريم ن.م. ، 57 عامًا، موجه بالتربية والتعليم، وإيمان.د.أ، 25 عامًا، ربة منزل، وآمال.م.س، 25 عامًا، ربة منزل، وسيد.ر.س، 23 عامًا، مجند)، وقال مصدر أمني إن الحكم تم تنفيذه بعد مرور قرابة خمس سنوات على ارتكاب الواقعة.

تعود أحداث القضية إلى شهر نوفمبر 2013، عندما اصطدام توك توك يقوده طفل من قرية أولاد سمك بسيدة من نجع الحجر بقرية أولاد عمرو، وقام شباب من المنطقة بالاعتداء على الطفل بالضرب، فقرر أقاربه الانتقام له، وقام "محمد ش.ح."، رقيب شرطة، و"محمد ج.ف."، مندوب شرطة، و"خضري ف.ع"، أمين شرطة، و"شاذلي ف. ا."، عامل، و"بشندي ج. ع"، عامل، و"أبوالحسن ف. ا."، باستقلال سيارة ربع نقل وبحوزتهم أسلحه نارية وأطلقوا النار عشوائيًا على أهالي نجع الحجر، ما أسفر عن مصرع 5 مواطنين.

وفي سياق متصل، عززت الأجهزة الأمنية بقنا، وجودها بقرية أولاد عمرو التابعة لمركز قنا، أثناء تشييع جثامين المتهمين، تحسبًا لوقوع مشاحنات.

وأكد اللواء علاء العياط، مدير أمن قنا، أن تنفيذ حكم الإعدام تم أمس الأربعاء، بسجن المنيا شديد الحراسة، بعد صدور حكم نهائي من قبل محكمة النقض بإعدامهم.

وأضاف "العياط" لمصراوي: اليوم الخميس، تم تسليم الجثث لذويها لدفنها بمعرفتهم، مشيرًا إلى أن الأجهزة الأمنية بقنا عززت من وجودها بقرية أولاد عمرو أثناء تشييع جثامين الـ5 متهمين، لمنع حدوث أي مناوشات بين أهل الضحايا وأهل المتهمين، كما أن أهل المتهمين تلقوا العزاء فيمن نفذ فيهم حكم الإعدام.

 

إعلان

إعلان

إعلان