• 1339327 s

    "فارس" وشبكة القاصرات.. أنجب من إحداهن وسجل أبناءه باسم صديقه

    01:48 م الخميس 08 مارس 2018
    "فارس" وشبكة القاصرات.. أنجب من إحداهن وسجل أبناءه باسم صديقه

    كتب- فتحي سليمان:

    قبل 15 سنة، ترك "فارس ي." (49 سنة)، عمله كنجار موبيليا، بعدما أشار عليه أحد زملائه بالعمل كفرد أمن في أحد كباريهات شارع الهرم، ومنها تعرف على كيفية المكسب الوفير وعمل آخر الليل، واستقطاب الفتيات الهاربات من الأقاليم وتقديمهن لراغبي المتعة الحرام، حتى كون "شبكة فارس" التي اشتهرت في أوساط الأعمال المنافية للآداب.

    ورغم الملاحقات الأمنية التي طاردت فارس حتى أنها ضبطته 8 مرات، واقتيد إلى السجن وصار مسجلاً خطراً "آداب فئة ب"، إلا أن عمله في مجال الدعارة لم يتوقف وتولت إحدى شريكاته ممن أغواها للعمل معه بعد هروبها من ذويها من إحدى قرى أبو حماد بالشرقية، إدارة الشبكة المكونة من 11 فتاة، وبودي جاردات، و4 شقق مفروشة بمدينتي والتجمع والرحاب ومدينة نصر.

    قبل أيام، صدرت الأوامر من النيابة العامة بسرعة القبض على عناصر الشبكة وزعيمها فارس، فألقى رجال الإدارة العامة لمكافحة جرائم الآداب، القبض على فارس وشريكته والفتيات واثنين بودي جاردات.

    أقرت إحدى الفتيات أعضاء الشبكة في تحقيقات المستشار محمد عاطف وكيل النائب العام، وتدعى "سامية أ." (16 سنة) أنها هربت من منزل أسرتها بمنطقة عزبة الهجانة في مدينة نصر، منذ عامين بعد خلافات أسرية نشبت مع الأم، حتى سقطت في يد "فارس" واكتشفت فيما بعد أنه يستقطب الفتيات ويجبرهن على العمل في مجال الدعارة، والأعمال المنافية للآداب ويهددهن بالقتل وبإرسال صورهم لأسرهن، وخشية افتضاح أمرهن اضررن لتنفيذ أوامره.

    بينما قالت فطوم وشهرتها أمل، إن التحاقها بشبكة فارس، كـ"عاملة جنس"، بدأ منذ 5 سنوات، وكانت تتولى إدارة الشبكة بدلاً منه وتوزيع الفتيات أحياناً على الأماكن اللاتي يستقطبن منها الزبائن، في شوارع مصر الجديدة، والميرغني ومدينة نصر.

    واضطرت "فطوم" للعمل مع فارس عقب توفير مكان يأويها بعد هروبها من أهلها بمنطقة الشرقية إذ حدثت واقعة طلاق لوالديها وتفكك أسري بعد ارتباط الأبوين، حيث استقلت القطار ووصلت إلى محطة رمسيس ومن هناك تعرفت على "سمير" الذي اصطحبها إلى فارس بحجة أنه سيتزوجها، وبعد زفاف صوري تم بينهما، أجبرها فارس على الزواج رسمياً من أحد قوادي الشبكة "سمير"، وسجل ولديه باسمه، ومن يومها صارت إحدى عضوات الشبكة.

    وضبطت مباحث مكافحة جرائم الآداب العامة، كلاً من "فارس ي."، و"سمير أ."، و"محمد م."، و"سامية أ."، و"منى م."، و"أحمد م."، و"بطة م."، و"أمل ك."، و"فطوم ش."، و"رحاب ع".
    وطالبت النيابة العامة برئاسة المستشار محمد سلامة، رئيس نيابة القاهرة الجديدة، بإجراء تحليل DNA، لأبناء المتهمة، وأمرت بحبس جميع المتهمين في الشبكة، ووجهت لهم تهم الاتجار في البشر، وتكوين "شبكة كبرى" لممارسة الرذيلة والأعمال المنافية للآداب، بإجبار وتسخير عدد من الفتيات على ممارسة الدعارة وإشباع رغبات الرجال بمقابل مادي، على أن يستحوذ المتهمون على نصف ما تتقاضاه الفتاة كل ليلة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان