طالبة تستغيث بقسم الهرم: "زميلي خدعني باسم الحب".. والمتهم :"كله برضاها"

01:52 م الأحد 14 يناير 2018
طالبة تستغيث بقسم الهرم: "زميلي خدعني باسم الحب".. والمتهم :"كله برضاها"

كتب - محمد شعبان:

لم تتوقع "الطالبة الجامعية" أن تعلقها الشديد بزميل الدراسة سيوقعها فريسة لنزواته الشهوانية، وتصويرها في أوضاع مخلة بمساعدة صديقه، لينتهي الأمر بإلقاء القبض عليه بتهمة ابتزازها.

داخل مكتبه القريب من منطقة الأهرامات الأثرية، جلس العقيد عادل أبو سريع، مأمور قسم الهرم، يفحص بعض البلاغات، واطمأن على انتظام خدمات النوبتجية، قطع تركيزه صوت طرق باب مكتبه، تطلب فتاة مقابلته.

بعبارات ممزوجة بالندم والحسرة، طلبت صاحبة الـ22 سنة، مساعدة رجال الشرطة لإنقاذها من ابتزاز عشيقها، وتهديده لها بنشر صور فاضحة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

طالب مأمور القسم الفتاة بالتقاط أنفاسها، وأن تقص عليه تفاصيل الواقعة كاملة، قبل أن يستدعي المقدم محمد الصغير، رئيس مباحث الهرم، لحضور تلك الجلسة، وسماع رواية الفتاة.

"أنا طالبة في أحد المعاهد العليا، وتعرفت على واحد زميلي من فترة قريبة"، قالت الفتاة إن علاقة عاطفية نشأت بينهما، واتفقا على الارتباط رسميا عقب الحصول على الشهادة الجامعية.

أضافت الفتاة أن زميلها بات محور حياتها، إلا أن الأمر تطور إلى تلبيتها دعوته بالذهاب إلى شقته بدائرة القسم، تحت تأثير كلامه المعسول، مشيرة إلى أنه أقام معها علاقة غير شرعية، وانصرفت بعدها إلى منزلها.

كما أوضحت صاحبة الـ 22 سنة، أنها لاحظت تغير تصرفات زميلها حتى تلقت صدمة قوية "هددني بصور ليا"، لافتة بأنه أخبرها باتفاقه مع أحد أصدقائه على تصويرهما في أوضاع مخلة أثناء تواجدها معه في شقته، مختتمة حديثها قائلة "ضحك عليا باسم الحب".

شكل اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فريق بحث بقيادة العميد محمد عبد التواب، بالتنسيق مع مباحث نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتبين صحة البلاغ.

وتمكن الرائد هاني عجلان، معاون مباحث الهرم، من ضبط المتهم وبحوزته هاتف يحوي صورا فاضحة له مع مقدمة البلاغ، أكد "كله كان برضاها".

حُرر محضر بالواقعة، أحاله اللواء عصام سعد، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان