اعترافات "ساحر الأزبكية" النصّاب: "تقمصت دور ضابط للصرف على عيالي"

11:43 ص الخميس 14 سبتمبر 2017
اعترافات "ساحر الأزبكية" النصّاب: "تقمصت دور ضابط للصرف على عيالي"

اعترافات "ساحر الأزبكية" النصّاب

كتب - فتحي سليمان:
"أنا فنان عشان كده قررت أعيش في دور الباشا".. بهذه الجملة بدأ عقيد شرطة مزيف يدعى أحمد محي، يروي لأجهزة الأمن تفاصيل جرائمه وكيف سقط عدد من المواطنين ضحايا لمخططه عقب إيهامهم بقدرته على تسهيل مصالحهم بالهيئات الحكومية وإمكانية إنهاء احتياجاتهم وأوراقهم الثبوتية.

سقط المتهم "أحمد.م" عاطل، الإثنين الماضي في قبضة مباحث قسم شرطة الأزبكية، أثناء سيره بميدان الإسعاف مرتديًا زيًا شرطيًا برتبة عقيد، قائلا في التحقيقات "دور الباشا لايق عليَّا لإني فنان"، مشيراً إلى اعتياده النزول إلى الشارع بزيه الشرطي الذي سرقه من أحد مواقع "التصوير" عقب تجسيده دور لواء شرطه بأحد المسلسلات التلفزيونية، فأعجبه الدور واختمرت في ذهنه فكرة الاحتفاظ بالزي للنصب على المواطنين في محاولة للتغلب على أزماته المادية المتلاحقة عقب انفصاله عن زوجته وحصولها على حُكم بالنفقة.

أشار المتهم الى أنه كان يحلم بدور البطولة في الدراما التلفزيونية لكن حظه العثِر وقف حائلاً دون تنفيذ ذلك الأمر وخسر حياته الزوجية بسبب تمسكه بالفن لكنه قرر تجسيد الدور الذي أخفق فيه على الشاشة في أرض الواقع ونجح في ارتكاب 7 وقائع نصب.

وبرر المتهم أمام المقدم محمد رضا رئيس مباحث الأزبكية، ارتكاب جرائمه بقوله "أنا مطلق مراتي والمحكمة أجبرتني على دفع نفقة رغم عدم وجود دخل ثابت لي فقررت أمثل على الناس وأوهمهم إني ضابط عشان أوفر فلوس ادفعها نفقة لمراتي واعرف أصرف على عيالي".

وأضاف المتهم "كل يوم أصحى من النوم العصر أقف قدام المراية وألبس البدلة الميري وأنزل من البيت في بولاق الدكرور وأتمشى في الشارع وكل اللي يشوفني مش بيناديني غير بالباشا"، موضحًا أن تلك الحيلة راقت له، بسبب قدرته على خداع المواطنين، والحصول منهم على مبالغ مالية نظير تسهيلات لهم.

ولفت المتهم إلى أنه تقمص دور "ضابط كومبارس" في أحد الأعمال الفنية، وظلّ المشهد عالقًا في ذهنه فقرر عدم التنازل عنه واستولى على الملابس "الميري" وارتداها وتجول بالشوارع والميادين للنصب على أصحاب المحلات والمارة.

وألقى الرائد إسلام سمير معاون مباحث قسم شرطة الأزبكية، القبض على المتهم "أحمد.م.ف" 63 سنة عاطل، ومقيم بولاق الدكرور، سبق اتهامه في 7 قضايا نصب مرتديا الملابس الأميرية لضباط الشرطة برتبة عقيد، وتحرر المحضر اللازمة عن الواقعة.

وقررت نيابة الأزبكية، حبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات في اتهامه بانتحال صفة موظف عمومي، والنصب على المواطنين.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان