بعد شيما وإغراء.. "آداب الداخلية": حملاتنا مستمرة للحفاظ على ذوق العام

03:34 م الجمعة 22 ديسمبر 2017
بعد شيما وإغراء.. "آداب الداخلية": حملاتنا مستمرة للحفاظ على ذوق  العام

كتب – فتحي سليمان:

قال مصدر أمني مسؤول بالإدارة العامة لمباحث الآداب، إن الأجهزة الأمنية تفحص الـ "كليبات" الغنائية "التي يتم نشرها على موقع يوتيوب، وبثها على بعض شاشات قنوات غير المرخصة، "بير السلم"، مشيراً إلى أنه سيتم ملاحقة وضبط من يتعمد خدش الحياء العام.

وأوضح المصدر في تصريحات خاصة لمصراوي، الجمعة، أن إدارة مكافحة الجرائم العامة، شكلت مجموعات عمل لفحص الفيديوهات المصورة، والمهرجانات التي تم نشرها خلال الفترة الأخيرة حفاظاً على الذوق العام.

أشار المصدر، إلى أن التنسيق مع نقابة الموسيقيين محدود في هذا الصدد لأنه ليس كل أبطال ومطربي هذه الكليبات أعضاء في النقابة: "حملاتنا مستمرة ونلاحقهم لتقديمهم إلى النيابة العامة بتهم القيام بأعمال تحض على الفسق والفجور وإثارة الغرائز الجنسية للحفاظ على الذوق العام".

وتوالت في الفترة الأخيرة وقائع القبض على مغنيين مغمورين، باتهامات خدش الحياء العام، وإذاعة ونشر أعمال يُمثل محتواها تحريضًا على الفسق والفجور وإساءة لقيم المجتمع؛ حيث ضبطت الإدارة العامة لمباحث الآداب، الأربعاء الماضي، بطلة الكليب الذي انتشر مؤخرًا على شبكات التواصل الاجتماعي بمنطقة الطالبية، وتضمن الفيديو التحريض على الفسق والقيام بأفعال فاضحة خادشه للحياء العام فضلاً عن الإتيان بحركات مثيرة بجسدها مرتدية ملابس فاضحة.

وكانت نيابة منشأة ناصر الجزئية، قررت حبس "أحمد محمد نافع" و"محمود جمعة أرنى"، مطربي أغنية "زقو زقه"، وإحالتهما إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، بتهمة الفعل الفاضح والتحريض على الفسق والفجور بسبب محتوى الأغنية.

كما قضت محكمة جنح النزهة، برئاسة المستشار أحمد بهجت، -الثلاثاء قبل الماضي- بحبس المطربة "شيما"، سنتين وتغريمهما 10 آلاف جنيه، لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور من خلال ظهورها بفيديو كليب "عندي ظروف".

إعلان

إعلان

إعلان