s

"بابا هيوديكم في داهية".. حكاية المخمور والمرسيدس و"دهس شاب" بالتجمع

02:22 م الجمعة 15 ديسمبر 2017
"بابا هيوديكم في داهية".. حكاية المخمور والمرسيدس و"دهس شاب" بالتجمع

المجني عليه

كتب – فتحي سليمان:

اعتاد حسن الوقوف بشارع التسعين الجنوبي بالتجمع الخامس منتصف كل ليلة في انتظار "ميكروباص" للعودة إلى منزله بعد انتهاء عمله مشرف أمن في أحد البنوك الخاصة بالمنطقة، غير أن ليلة السبت الماضي، كانت مختلفة، شهدت آخر أيام حياته، حينما دهسته سيارة ملاكي، وأسقطته قتيلاً.

تجمع بعض العاملين في المحال المجاورة، وبائع شاي، حول جثة الشاب التي تمزقت إلى أشلاء صغيرة، بينما تمكن آخرون من ضبط سائق السيارة المتسبب في الحادث، وتبين أنه في حالة سُكر.

أبلغ مواطنون الشرطة التي حضرت، وتحفظت على سائق السيارة المتهم ويدعى "عمرو. م. م"، 17 سنة، وتبين فيما بعد أنه نجل جواهرجي شهير بمنطقة مصر الجديدة.

وفق شهود عيان، كان المتهم في حالة هياج، ويوجه سباباً إلى رجال الدورية الأمنية، قبل أن يتحفظوا عليه داخل سيارة شرطة.

معاينة النيابة العامة، وتحريات أجهزة الأمن، أكدت أن سائق سيارة "مرسيدس سي 180"، لم يتجاوز عمره 18 عاماً، كان يسير بسرعة جنونية تحت تأثير الخمر، حتى انحرفت السيارة منه ولم يتمكن من السيطرة عليها، فصعد على الرصيف وصدم المجني عليه.

وقال شاهد عيان يدعى محمود حسني: "العربية طلعت فوق الرصيف، ولفت الناحية التانية، وخبطت المجني عليه وسحلته مسافة كبيرة حتى وقفت".

وتابع شاهد العيان في التحقيقات، أنه جرى ضبط زجاجتين "ويسكي" داخل سيارة المتهم.

"أول ما سمعنا الخبر جرينا على مكان الحادثة، ولقينا الشرطة والشهود واقفين، والواد السواق عمال يشتم في رجال الشرطة ويقولهم: أنا بابا هوديكم في داهية إنتو مش عارفين أنا مين". يقول أحمد رجب صديق المجني عليه، مضيفا: "الناس كلها اتلمت، وشافت سائق السيارة المرسيدس وهو بيسب في الشرطة وسكران، وفيه ناس صورته وهو بيسب في الأمن".

"والده أُصيب بأزمة قلبية بعد سماع خبر وفاة نجله الأكبر في حادث، فمات هو الأخر ليلحق بنجله بعد 10 ساعات فقط، من موته"، يقول أحمد: "حسن كان العائل الوحيد لأسرته المكونة من والديه وشقيقيه أحمد وإسلام، وزوجته الحامل وابنه مالك سنة ونصف".

أنهى أحمد كلماته قائلاً: " حسن كان بيتنطط من هنا لهنا ومن شغلانه للتانية، عشان يصرف على أسرته الكبيرة، لأن كان أكبر اخواته ويادوب متزوج من سنتين.. حسبي الله ونعم الوكيل.. حسن ترك أسرته كلها في حزن وضيق بسبب واحد سكران وغير مسؤول".

"مصراوي"، حاول التواصل مع أسرة الضحية، لكنها اعتذرت للسفر إلى بلدتها في إحدى القرى خارج القاهرة.

تفاصيل جريمة نجل الجواهرجي حملها المحضر رقم 11423 لسنة 2017، وتبين خلال التحقيقات أن المتهم كان يقود سيارة مرسيدس بيضاء اللون، وكان في حالة سكر وعدم اتزان خلال القيادة، وخلال تلك الأثناء دهس المجني عليه "حسن أشرف" 27 سنة، مشرف أمن إداري بأحد البنوك، وسحله، متسببًا في مصرعه وتهشيم عظامه وتحطيم عظام الوجه والرأس.

وكشفت التحقيقات أن المتهم حاول الهرب، لكن الأهالي تمكنوا من استيقافه وتسليمه لدورية أمنية، وكان في حالة هذيان، وتحفظت قوات الأمن على السيارة التي كان يستقلها المتهم، بداخلها زجاجات خمر.

وقررت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، حبس المتهم بتهمة القتل الخطأ، والقيادة تحت تأثير المخدر.

إعلان

إعلان

إعلان