بالفيديو-"بودرة وجلسة فرفشة".. تفاصيل إلقاء مهندس بترول "حيًّا" من الطابق الرابع ببولاق الدكرور

11:57 ص الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
بالفيديو-"بودرة وجلسة فرفشة".. تفاصيل إلقاء مهندس بترول "حيًّا" من الطابق الرابع ببولاق الدكرور

إلقاء مهندس بترول "حيا" من الطابق الرابع

كتب - محمد شعبان:
في أقل من 24 ساعة، نجحت أجهزة الأمن بالجيزة في كشف ملابسات العثور على جثة شاب بشارع مطر بمنطقة بولاق الدكرور.

تلقى اللواء إبراهيم الديب، مدير مباحث الجيزة، إخطارًا بالواقعة من العقيد محمد غالب، مأمور قسم بولاق الدكرور، الذي انتقل على رأس قوة ضمّت المقدم محمد الجوهري، رئيس المباحث.

معاينة العقيد ضياء رفعت، مدير مكافحة جرائم النفس، ومقدم هشام بهجت، وكيل فرقة مباحث غرب الجيزة، كشفت أن المجني عليه يدعى يحيى عبدالله، 32 سنة، مهندس بترول مقيم بمنطقة الدقي، لا توجد به آثار طعنات، يرتدي ملابسه كاملة.

ووضع العميد طارق حمزة، مفتش مباحث غرب الجيزة، خطة بحث تركزت على فحص علاقة المجني عليه بمالك الشقة "أحمد ح."، 25 سنة، الذي كان معه وقت وقوع الجريمة، وتطوير مناقشته بقسم الشرطة.

على مدار ساعات متواصلة، توصلت جهود البحث والتحري للرائد طارق مدحت، معاون مباحث قسم بولاق الدكرور، إلى حل اللغز، وتبين أن مالك الشقة وآخر أعدّا جلسة "فرفشة" بمنزله الواقع بالطابق الرابع بالعقار رقم 13، واستدرجا الضحية لتعاطي المخدرات (هيروين)، ظهر أمس الإثنين.

كما أشارت تحريات الرائد طارق مدحت إلى أن المتهمين استوليا على مبلغ 5 آلاف جنيه من المجني عليه، ثم قاما بإلقائه من شرفة الشقة، وتظاهرا بالحزن على فراقه أمام الأهالي.

ويكثف ضباط المباحث جهودهم لضبط المتهم الهارب الذي فر بالمبلغ فور ارتكاب الجريمة، وحُرر محضر بالواقعة، أحاله اللواء عصام سعد، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

وفوجئ أهالي المنطقة، أمس، بسقوط شاب من العقار رقم 13، وهرع رجال الأمن إلى مكان الواقعة، لفحص البلاغ.

ورغم تأكيد صاحب الشقة "أحمد ح." (25 سنة)، لرجال المباحث أن صديقه ألقى بنفسه من "البلكونة"، بعد تعاطيهما المخدرات، غير أن بعض الأهالي، أكدوا أنه هو من قتل صديقه، وألقاه من الأعلى.

واصطحب رجال المباحث صاحب الشقة إلى ديوان قسم شرطة بولاق الدكرور، وظل آخرون يجمعون خيوطًا حول الواقعة، والتحريات، ويحرسون الجثة لحين حضور النيابة العامة للمعاينة، وذهب فريق ثالث إلى منطقة أخرى للاستعلام من شقيقة المتهم عن تفاصيل ما حدث.

"فراج ف."، أحد قاطني المنطقة، وصديق صاحب الشقة أكد أن "أحمد حسام صاحبي، ومن 4 أيام رحت معاه مصحة لعلاج الإدمان عشان نعالجه، بس الفلوس قصّرت معانا، 3 آلاف جنيه".
وتابع: "البيت اللي ساكن فيه أحمد بيت عيلة، وكلهم متخاصمين مع بعض.. ونفسهم أحمد يموت من الإدمان عشان ياخذوا شقته".

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان