"هبة" تطلب الخلع من حبيب طفولتها: "خايف من وشي.. اتحرق وأنا بعمل له القهوة"

01:52 م الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
"هبة" تطلب الخلع من حبيب طفولتها: "خايف من وشي.. اتحرق وأنا بعمل له القهوة"

أرشيفية

كتبت - فاطمة عادل:

لم تتخيل "هبة" يوما أن تقف أمام محكمة الأسرة لتطلب خلع زوجها وحبيب طفولتها، لكن السيدة الثلاثينية اضطرت لذلك بعدما تبدل قلبه من ناحيتها إثر إصابتها بحروق خطيرة في الوجه أثناء إعداد القهوة له، فبات ينفر منها حتى أنه قال لها "البسي نقاب في البيت، شكلك بيخوفني".

"أنصح كل بنت أن تختار زوجها بعقلها قبل قلبها".. قالتها هبة لـ"مصراوي" وهي تنتظر دورها داخل محكمة الأسرة في زنانيري لنظر دعوى الخلع التي أقامتها تحت رقم 109لسنة2017، مضيفة: زوجي هو حبيب طفولتي، وأحببته من المدرسة وانتظرته حتى حصلت علي الدبلوم وبعد ذلك عمل في شركة تكيف وتبريد، وتقدم بعدها لخطبتي، إلا أن أهلي لم يوافقوا لسوء سمعة أسرته، فضغطت عليهم حتى قبلوا زواجي منه.

وتابعت: استمرت فترة الخطوبة 7 أشهر، وانتقلت بعدها لعش الزوجية وقلبي يمتلئ فرحة وسعادة لوجودي بجانب حب حياتي، واستمر زواجي سنتين حسدنا الجميع على حياتنا فيهما، حتي جاء اليوم الموعود.

وأوضحت: في هذا اليوم، كان زوجي يجري تعديلات وتشطيبات في المطبخ، وجلس يستريح وطلب مني إعداد فنجان قهوة له، وبمجرد فتحي لشعلة البوتاجاز أمسكت في النيران، واحترق وجهي وشعري.

توقف "هبة" عن الحديث قليلا، قبل أن تتابع: زوجي سارع بنقلي إلى المستشفى، وخرجت بعد يومين وتمنيت بعدها عدم خروجي وموتي حتى لا أتعرض لما أنا فيه، ففي الـ4 أشهر التي تلت الحادث قام زوجي بأفعال جعلتني أتمنى الموت .

غالبت الزوجة دموعها، تنهدت طويلا قبل أن تضيف: فوجئت بزوجي يتحدث مع أمه بكلام لم أتوقعه قال "أنا زهقت يا أمي وشكلها بيخوفني بالليل ومش عارف أعمل أية"، فتمنيت أن أموت في هذه اللحظة حتي يستريح قلبي.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فسرعان ما تغيرت طريقة تعامل الزوج، تقول "هبة": طلبت منه الطلاق، فرفض وتكلم بأسلوب غير لائق، وتحملت الكثير حتى جاء يوم وطلب زوجي أن أرتدي النقاب داخل البيت حتى تستمر الحياة بيننا، ولكني رفضت وتوجهت إلى منزل أهلي، ولجأت لمحكمة الأسرة ورفعت دعوى خلع حتى أتخلص من كل متاعب الحياة التي أعيشها معه.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان