في تحقيقات مقتل "مجدي مكين".. المأمور "راحة" ورئيس المباحث ينفي معرفته بالتعذيب

01:25 م السبت 24 ديسمبر 2016
في تحقيقات مقتل "مجدي مكين".. المأمور "راحة" ورئيس المباحث ينفي معرفته بالتعذيب

تحقيقات مقتل مجدي مكين

كتب - محمود السعيد:
قال مأمور قسم شرطة الأميرية، خلال الاستماع لأقواله بقضية مقتل مجدي مكين، إنه لم يكن متواجدا بالقسم ليلة القبض عليه، لأنه يوم أجازته.
فيما أوضح رئيس مباحث القسم، أنه علم بتعرض مجدي مكين لوعكة صحية وتم نقله للمستشفى، نافيا معرفته بتعرضه للتعذيب.
وقرر قاضي المعارضات، أول أمس، تجديد حبس معاون مباحث الأميرية كريم مجدي و 3أمناء شرطة 15 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامهم بقتل "مجدي مكين".
وقررت النيابة إخلاء سبيل 6 أمناء شرطة بكفالة 3 آلاف لكل منهم.
ونسبت النيابة برئاسة المستشار هيثم أبو ضيف، رئيس النيابة، ٣ اتهامات للمتهمين وهي: تعذيب أفضى إلى الموت، والتزوير في محضر الواقعة، والإضرار العمدي بجهة عملهم (وزارة الداخلية).
وتسلمت النيابة، تقرير الطب الشرعي، الذي أكد تعرض مجدي مكين للتعذيب، وتساند مع أقوال زملاء مجدي مكين في التحقيقات، وأن سبب الوفاة الوقوف على ظهره، ما أحدث له صدمة عصبية في الوصلات العصبية بالنخاع الشوكي، نتج عنه حدوث جلطات في الرئتين، وتسببت في وفاته.
والصادر بحقهم أمر الحبس، النقيب كريم مجدي معاون مباحث قسم الأميرية وأمناء الشرطة محمد سعيد ومحمود حسان وسيد عبد المعطي، ياسر حسن السيد وسعد رواش وعبد الغني منير، وأحمد سعيد، ومحمود حسان ومحمد حسن.
وأنكر المتهمون في التحقيقات، اعتدائهم على مجدي مكين داخل قسم شرطة الأميرية عقب القبض عليه وزميليه.

إعلان

إعلان

إعلان