مشادات بين دفاع الضابط المتهم بقتل "مجدي مكين" والصحفيين

01:15 م الثلاثاء 20 ديسمبر 2016
مشادات بين دفاع الضابط المتهم بقتل "مجدي مكين" والصحفيين

مجدي مكين

كتب – محمود السعيد:

بدأ قاضي المعارضات بمحكمة مصر الجديدة، اليوم الثلاثاء، نظر تجديد حبس الضابط كريم مجدي و٣ أمناء شرطة لاتهامهم بقتل "مجدي مكين" داخل قسم الأميرية.

ونشبت مشادات كلامية بين دفاع المتهمين والصحفيين داخل المحكمة، وتهديد الضابط للصحفيين بتكسير هواتفهم حال قيامهم بالتصوير.

وكانت نيابة غرب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار عبد الرحمن شتلة، المحامي العام الأول، قررت حبس الضابط كريم مجدي و٣ أمناء بقسم الأميرية ٤ أيام على ذمة التحقيقات في القضية.

وقررت النيابة إخلاء سبيل ٦ أمناء شرطة بكفالة ٣ آلاف جنيه لكل منهم، ونسبت للمتهمين اتهامات بتعذيب المجني عليه حتى الموت، والتزوير في محضر الواقعة، والإضرار العمدي بجهة عملهم.

وتسلمت النيابة برئاسة المستشار هيثم أبو ضيف، تقرير الطب الشرعي، الذي أكد تعرض مجدي مكين للتعذيب، وتساند مع أقوال زملاء مجدي مكين في التحقيقات، وأن سبب الوفاة الوقوف على ظهره، ما أحدث له صدمة عصبية في الوصلات العصبية بالنخاع الشوكي، نتج عنه حدوث جلطات في الرئتين، وتسيبب في وفاته.

واستمعت النيابة لـ9 من قوة قسم الأميرية، وأنكروا اعتدائهم على مجدي مكين، وهو ما أثبته تفريغ كاميرات القسم، عدا أمين شرطة تبين اعتدائه على شريك "مكين" ومخلى سبيله بكفالة 1000 جنيه على ذمة التحقيقات.

وكشفت تحقيقات النيابة، إن مينا آخر من رأى القتيل مجدي مكين، وأنه لم يرى الواقعة، وسمعها من أحد الأشخاص، واتهم ضابط قسم شرطة الأميرية، النقيب كريم مجدي بتعذيبه وقتله.

ووجه دفاع المجني عليه "مجدي مكين" اتهامات لضابط قسم الأميرية وقوة القسم بتعذيبه حتى الموت.

إعلان

إعلان

إعلان