بالفيديو.. فنان يحول الورق إلى تماثيل

02:26 م الخميس 05 أكتوبر 2017
بالفيديو.. فنان يحول الورق إلى تماثيل

توفيق عبد الملاك

تقرير- عمر جمال وشروق غنيم:

في عام 2004؛ وبينما يلتف صغار حول توفيق عبد الملاك في إحدى كنائس شبرا الخيمة، أخذ يشرح لهم قصة يونان النبي (يونس)؛ وكيف ابتلعه حوت ضخم، لكنه أراد أن يستوعب التلاميذ الدرس بطريقة بصرية، وحينما عاد إلى منزله فتّش عن طريقة بسيطة لتحقيق ذلك، فقادته لطريق مختلف في مسار حياته.

في رُكن قصّي بالمنزل؛ وجد الرجل الستيني أكوام من أوراق الجرائد مُكدّسة دون استخدام، فقرر تحويلها إلى مُجسّمات بصرية يشرح من خلالها للصغار الدروس "كدة بتعلّق معاهم أكتر"، ثم اعتادت يداه على ذلك فأصبح فن مُحبب إلى قلب عبدالملاك، دأب على صنعه على مدار 13 عامًا.

بدون تكلفة تُذكر؛ تغزل أيادي الرجل الستيني أوراق الجرائد بالغراء (مادة تثبيت) فتتشكّل حيوانات، طيور، شخصيات دينية ووطنية، ثم يغمرها بمُلمّع فتُضفي زهو على المجسمات.

يمتلأ عبد الملاك بالفخر كلما انهمرت عبارات المديح على أعماله، أو بالامتنان حينما ينتقده أحد فيصلح خطأ بأحد مجسماته. أصبح منزل الرجل الستيني صومعة التي تحضن موهبته، فيما يتمنى أن يقيم متحفًا لورق الجرائد في المستقبل "وأعلّم اللي يحب النوع ده من الفن".

إعلان

إعلان

إعلان