الأربعاء-2-شوال-1435 الموافق 30-يوليو-2014

WeatherStatus

40 مصر , القاهرة

أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

عاصم عبد الماجد: لن نسمح بانتشار البلطجة.. وإفشال المشروع الإسلامي


عاصم عبد الماجد: لن نسمح بانتشار البلطجة.. وإفشال المشروع الإسلامي

المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية

3/22/2013 7:42:00 PM

كتب - محمود الطباخ:

قال المهندس عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، إنه من الضروري وجود قوة للحق تحميه وتدافع عنه مثل اللجان الشعبية التي يجب أن تتولى مهمة الأمن في حال ترك الشرطة لمهمتها، لأن الجماعة الإسلامية لم ولن تسمح بانتشار البلطجة والعنف.

وتعجب عبد الماجد، خلال مؤتمر عقدته الجماعة الإسلامية في مدينة سمالوط بمحافظة المنيا، الجمعة، ممن ينادي بمدنية الدولة الآن، وعودة العسكر للحكم، متسائلاً: ''أي مدنية كانوا يطالبون بها.. هل هي مدنية البلطجة وقطع الطرق، وهل هي مدنية الاستهزاء بآيات القرآن الكريم وبالدين الإسلامي كما هو واضح علي الفضائيات؟!''، مطالباً في الوقت ذاته، الرئيس محمد مرسي بأن يستخدم قوة الحق في رد كل معتد.

ومن جانبه، أكد الدكتور صفوت عبد الغني، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، على وجود محاولات من مناهضة المشروع الإسلامي للنيل منه، وأنهم بدأوا بالعمل على عدم وصول الإسلاميين للحكم ولما فشلوا في ذلك انتهجوا الحيلة وهي عرقلة وتفشيل المشروع الإسلامي والقائمين عليه بمظاهراتهم وأعمال الشغب والعنف التي يقومون بها وقطع الطرق وتعطيل عجلة الإنتاج.

وناشد عبدالغني، من يحرص على المشروع الإسلامي، أن يواجه هذه الحملة الشرسة المتمثلة في خاصة وسائل الإعلام المغرضة، والنزول إلى الناس لتوضيح تلك المخططات ليعلم المواطنون حقيقة الأمر.

يذكر أن المؤتمر جاء تحت عنوان، '' قوة في الحق ورحمة بالخلق''، وحضره الدكتور صفوت عبد الغني، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، والدكتور جمال الهلالي، أمين حزب البناء والتنمية بالمنيا، والداعية الإسلامي، رجب حسن مسئول الجماعة الإسلامية بالمنيا، وإبراهيم أبو رجيلة القيادي بالجماعة الإسلامية، وحجازي علي، عضو حزب البناء والتنمية، وأحد المرشحين الحاليين للحزب في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

اقرأ أيضا:

''في مصر رجال'' قصة قصيرة لـ''عبد الماجد'' توزع على طلاب بجامعة المنيا

الكلمات البحثية:

المهندس عاصم عبد الماجد | مجلس شورى الجماعة الإسلامية | محافظة المنيا | مدينة سمالوط | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل