أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

الدعوة السلفية تطالب الشورى بمناقشة قانون ''القومي للمرأة''


الدعوة السلفية تطالب الشورى بمناقشة قانون ''القومي للمرأة''

مجلس الشورى

3/21/2013 6:11:00 AM

كتب - محمود الطباخ:

ناشدت الدعوة السلفية، مجلس الشورى سرعة مناقشة قانون جديد لتشكيل المجلس القومي للمرأة ونقل تبعيته له، بالإضافة إلى مطالبة القوى الليبرالية أن تحترم الدستور الذي أقره الشعب المصري، وتحترم مرجعيته التاريخية للشريعة الإسلامية، وألا تهلل لإجراء تم بصورة من صور التحايل على الدستور، لا سيما وأن معظمهم يعلن احترامه للشريعة.

ودعت الدعوة، في بيان لها صباح اليوم الخميس، بخصوص ''اتفاقية مناهضة العنف ضد المرأة''، جميع الدعاة والخطباء ببيان أحكام الأسرة في الإسلام، وما فيها من عدل ورحمة ومودة وتكامل بين الزوجين، كما ناشدت الأزهر أن يدعو الحركات الإسلامية إلى حوار حول وثيقة يصدرها الأزهر، يتم تقديمها للأمم المتحدة على أنها وثيقة للمرأة خاصة بالدول الإسلامية، ليكون ذلك متماشيًا مع دور مصر الحضاري في قيادة العالم الإسلامي السني بعد ثورة 25 يناير.

وقال بيان الدعوة السلفية، ''إن المجلس القومي للمرأة أعرب عن موقفه المسبق من وثيقة المرأة، عبر بيان نشره على موقعه الرسمي يطالب فيه بسحب التحفظات على وثيقة ''سيداو''، وهذا المجلس تابع لرئاسة الجمهورية.. فكيف مر ذلك؟!''، مشيرةً إلى أنه من المعروف أن المناقشات حول اتفاقية المرأة يشارك فيها وفد مصر، بينما تكون الموافقة من عدمها هي مسئولية مندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة، متسالاً: ''لماذا تُلقى التهمة على عاتق الدكتورة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، ومن حق الرأي العام أن يعرف مَن الذي أعلن موافقة مصر؟.

وأضافت: ''إن الموافقة على الاتفاقيات حق أصيل لرئيس الجمهورية بنص المادة (145) من الدستور، فمن وقَّع نيابة عن رئيس الجمهورية، وبنص هذه المادة مِن الدستور فلا يجوز لرئيس الجمهورية أن يوقِّع على اتفاقية تخالف أحكام الدستور''.

وطابت الدعوة السلفية، إجراء تحقيق عاجل في هذه القضية، والتصويت على اتفاقية مناهضة العنف ضد المرأة بالرفض عند عرضها على الجمعية العامة للأمم المتحدة، والاستناد إلى المادة (26) من اتفاقية ''السيداو'' والتقدم بطلب بإعادة مناقشة الاتفاقية الأصلية وما لحق بها من وثائق للمناقشة في الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا:

مجلس الشورى يحيل للجنة التشريعية اقتراحا بتشكيل لجنة للفتوى

الكلمات البحثية:

الدعوة السلفية | مجلس الشورى | القوى الليبرالية | الشعب المصري | الدستور | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل