أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

التجمع: الإخوان تفتقد لكل معاني الوطنية والشرف


التجمع: الإخوان تفتقد لكل معاني الوطنية والشرف

نبيل زكى المتحدث الرسمى لحزب التجمع

3/10/2013 4:36:00 PM

كتب - عمر الناغي:

قال أحمد بلال عضو المكتب السياسي لحزب التجمع، إن الحزب سيبقى دومًا معبرًا عن ضمير الطبقات الشعبية الفقيرة، وسيتحرك معها دومًا للمطالبة بحقوقها المشروعة، بكافة الطرق السلمية، ويدعو الحزب كافة الفقراء والمهمشين إلى التصدي للسياسات النيوليبرالية التي تنتهجها جماعة الإخوان".

جاء ذلك خلال رده على اتهامات القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، محسن راضي الأمين العام للحرية العدالة بالقليوبية، لحزب التجمع بالقليوبية بقيادة عمليات الحرق، وأضاف "تلك الإتهامات تُعبر عن حالة الإفلاس السياسي والتخبط والارتباك التي تعيشها الجماعة ونظامها الحاكم، فالمحافظة التي حددها القيادي الإخواني، هي نفسها المحافظة التي أنجبت لمصر زعيم الحزب التاريخي، وعضو مجلس قيادة ثورة يوليو، خالد محي الدين، وهو الذي عقدت جماعة الإخوان صفقة مع الحزب الوطني لإسقاطه في انتخابات مجلس الشعب".

وأخيراً أكد أن السياسات التي تتبعها جماعة الإخوان المسلمين لن يدفع ثمنها إلا فقراء هذا الوطن، مشيرا إلى "هذه الدعوة لا نخشاها، وإنما هي استمرار لدور الحزب، الذي دفع أعضائه ثمن مواقفه، منذ معركة رفض كامب ديفيد، ومعارك حق الإضراب للعمال، وغيرها من المعارك".

وأكد "بلال" إذا كان لدى راضي أي دليل على اتهاماته فليتوجه بها إلى القضاء، ومعها اتهامات أخرى أيضًا من جماهير الشعب المصري لجماعته بالاستعانة بعشيرتهم من حركة حماس لقتل شباب مصر وزهورها.

من جانبه أكد محمد علاء الدين، أحد كوادر التجمع، "كلام محسن راضي بأن أعضاء حزب التجمع في القليوبية هم من يقومون بالحرائق وأن الحزب يعتمد من فتره على العنف بسبب غياب وضعف شعبيته هو كلام سخيف من شخص لايدرك معنى ما يقول"، مضيفاً "ويدل على أن لصوص مكتب الأرشاد يريدون اتهام التجمع بالحرائق والمصائب التي تحدث والتى يكون السبب الأساسى بها ميليشيات الإخوان"، ووصف جماعة الإخوان المسلمين بـ"جماعة تفتقد لكل معاني الوطنية والشرف".

اقرأ أيضا:

حركة ''أبو ضيف'' تنظم يومًا للحداد على روحي شهيدي الصحافة

الكلمات البحثية:

حزب التجمع | جماعة الإخوان المسلمين | ثورة يوليو | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل