أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

بالفيديو.. صباحي : خطاب مرسي ممل وأقل من مستوى الشعب المصري


بالفيديو.. صباحي : خطاب مرسي ممل وأقل من مستوى الشعب المصري

حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي

6/27/2013 8:39:00 AM

كتبت - سحر عزام:

أكد حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي والقيادي في جبهة الإنقاذ الوطني أن خطاب الرئيس محمد مرسي بالأمس ''ليس له قيمة وممل وكان أقل من مستوى الشعب المصري ومقام الرئاسة'' على حد قوله، لافتًا لهروب الرئيس مرسي من القضية التي طرحها عليه الشعب المصري وتحدثه في تفاصيل كثيرة عديمة القيمة واتخاذه قراراه كان يمكن أن يتخدها محافظ أو وزير تموين على حد قوله.

وقال صباحي في لقاء تلفزيوني في برنامج ''آخر كلام'' المذاع على قناة '' أون تي في '' '' ما سيحدث في 30 يونيو الجاري هو استكمال للثورة وليس ارتدادًا عليها، ''وأنا لا أصدق الرئيس مرسي عندما يتحدث عن الثورة، فهو يعمل بنفس النظام الاقتصادي لمبارك النظام الرأسمالي الذي يعمل على إفقار الفقير ومساعدة الأغنياء على الثراء. والرئيس مرسي وصل بانتخابات بطريقة شرعية قانونية عبر انتخابات قبلنا بها جميعا ، ولكن كشف بعد ذلك عن وجه لم أعرفه ولم أتوقعه وجه المستبد بالإعلان الدستوري المكمل، فهو أصبح حاكم شرعي مستبد، حاكم أجهزته تقتل الناس بالرصاص الحي''.

وأشار مؤسس التيار الشعبي لوجود طرح بشراكة بين الشعب المصري والجيش والقضاء لإدارة المرحلة الانتقالية بعد الرئيس محمد مرسي، مشددًا على أن الجيش سيكون شريكًا أساسيًا في إدارة المرحلة الانتقالية.

وتابع حمدين صباحي :''أنا أريد من جيش مصر الوطني جيش جمال عبدالناصر وأحمد عرابي وجيش انتصار أكتوبر العظيم أن يحمي سلمية التظاهرات كحق ديمقراطي للمصريين،وأنا أرفض رفضا قاطعا اقحام الجيش في الخلافات السياسية أو أن يدعى الجيش ليحكم مصر ويكون طرفا في الخلافات السياسية''.

وأضاف صباحي :''نحن نعاني في مصر من استبداد جماعة انتخب رئيس من بين أعضائها ، هذه الجماعة تريد الإسيتلاء على الدولة على حساب الثورة ، وتسعى للتمكين أو ما يطلق عليه الأخونة، وأخونة الدولة مرفوضة رفضا قطعيا من أي مواطن مصري شريف، والجيش المصري يجب أن يصان ضد أي محاولات للأخونة، ولكن سعي الإخوان المسلمين للأخونة لن يكتمل إلا بأخونة الجيش، ومؤسسة الجيش مؤسسة عريقة وسترفض ذلك والشعب المصري سيساند الجيش في رفضه لأي محاولة للأخونة وتعريض أسرار الجيش لتكون متداولة للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان العابر للدول والقارات''.

وعن فتوى الشيخ محمود شعبان بجواز قتل أعضاء جبهة الإنقاذ الوطني قال صباحي :'' الحمد لله على نعمة الإسلام ، الإسلام دين العقل واليسر وليس العسر وهذا الشيخ ولا غيره حجة على الإسلام، وأناشد الجميع ألا يروا الإسلام من منظور هذا الرجل وغيره من المُعسِّرين''.

وعن رفضه لقاء وزير الخارجية الأمريكية جون كيري أكد حمدين صباحي أن رفضه لدعوة كيري جاءت حرصًا على أن يكون القرار الوطني للمصريين داخليًا وليس بوصاية من أحد، لافتًا لعدم موقف للقطيعة ورفض الحوار مع أي جهة باستثناء الصهاينة.

اقرأ أيضا:

صباحي لـ''مصراوي'': سننزل الشارع في 30 يونيو ولن نعود إلى منازلنا حتى ننتصر

الكلمات البحثية:

حمدين صباحي | التيار الشعبي | جبهة الإنقاذ الوطني | الرئيس محمد مرسي | الرئيس محمد مرسي | الشعب المصري | وزير تموين. |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل