أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

منى مكرم عبيد: نحن أمام دستور مرفوض من 40 % من المصريين


منى مكرم عبيد: نحن أمام دستور مرفوض من 40 % من المصريين

منى مكرم عبيد أستاذة العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية وعضو مجلس الشورى

1/6/2013 4:03:00 PM

كتبت- سحر عزام:

أكدت منى مكرم عبيد أستاذة العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، وعضو مجلس الشورى، أن وسائل الضغط السياسية التي ستستخدمها في المرحلة القادمة ستعتمد على العلاقات الطيبة، التي تجمعها مع كافة أطياف المجتمع السياسي المصري من القوى الناصرية والإخوان .

وأضافت عبيد، خلال لقاء تلفزيوني في برنامج "صباح أون" على قناة "أون تي" الأحد، بأن المشهد داخل مجلس الشورى يتميز بإنصات النواب لبعضهم البعض رغم ما يجمعهم من خلاف سياسي، لافتة في هذا الصدد لاعتراضها على تمثيل المرأة في القوائم الانتخابية وإصرارها على أن تكون في الثلث الأول من كل قائمة انتخابية.

وعبرت بعد ذلك عن استيائها الشديد من الهجمة الشرسة التي تعرضت لها المرأة المصرية منذ قيام ثورة 25 يناير، رغم المشاركة الفعالة للمرأة طوال الـ18 يوما من أيام الثورة المصرية، وطوابير الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي امتلئت عن أخرها بنساء مصر.

وتطرقت منى مكرم عبيد بعد ذلك للحديث عن دستور مصر مؤكدة أن 40 % من الشعب المصري يرفض هذا الدستور، مضيفة بأن روشتة الإصلاح السياسي لمصر وتحقيق مبادئ الثورة ستأتي من خلال اتفاق القوى المدنية والإسلامية على أرضية مشتركة وتنازل جبهة الانقاذ الوطني عن جانب من متطلباتهم في سبيل التفاهم ،فضلا عن مسؤولية الرئيس محمد مرسي في تحقيق المصالحة الوطنية ومعالجة حالة الاستقطاب وانكار الآخر التي تصدرت المشهد السياسي في الفترة الأخيرة مشددة في هذا الإطار على أن ممارسة السياسة تعني السعي نحو التنازل والتفاوض.

واستنكرت عبيد، في حديثها الصراع الدائر الآن على حد قولها بين مؤسسة الرئاسة والقضاة مؤكدة بأن القضاة هم من يحموا حقوق المواطن ومن يضمنوا تفعيل دولة القانون التي تقوم على استقلال القضاء وحرية التعبير والصحافة والإعلام

اقرأ أيضا:

جبهة الإنقاذ: تلقينا دعوة من ''الحرية والعدالة'' للتحالف في الانتخابات المقبلة

الكلمات البحثية:

منى مكرم عبيد | الجامعة الأمريكية | مجلس الشورى | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل