أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

''تويتر'' ساخرًا من مروحيات الشرطة: ''ولاد الضباط ضمنوا فسحة الويك إند''


''تويتر'' ساخرًا من مروحيات الشرطة: ''ولاد الضباط ضمنوا فسحة الويك إند''

وزارة الداخلية المصرية

1/22/2013 6:48:00 PM

كتبت - راتان جميل:

تبادل أعضاء موقع التواصل الاجتماعي ''تويتر''، التعليقات الساخرة على تخصيص وزارة الداخلية لـ 4 طائرات هليكوبتر لمتابعة الحالة المرورية والأمنية على الطرق والمحاور المختلفة، ستقوم بالتحليق خلال ساعات في سماء مصر.

كانت وزارة الداخلية بالتنسيق مع وزارة الدفاع، قد قامت بتخصيص عدد 4 طائرات هليكوبتر مزودة بعلامات وألوان الشرطة، للبدء في تنفيذ المهام الأمنية المختلفة لإدارة الشرطة الجوية بوزارة الداخلية، والتي ستساهم بشكل فعال في مجال الأعمال الأمنية المختلفة ومتابعة الحالة المرورية على المحاور الرئيسية بالقاهرة الكبرى ومداخل ومخارج العاصمة.

وعلّق إيهاب الزلاقي قائلاً: ''طائرات الشرطة تجوب سماء القاهرة.. فاضل نستورد شعب من لوس أنجلوس علشان الصورة تبقى حلوة!''.

وأضافت الناشطة السياسية رشا عزب، على حسابها بـ''تويتر'': ''وطبعا طائرات الشرطة الجديدة هتنفعهم لما الناس تحاصر الداخلية بدل ما ينقلوا السلاح والذخيرة بعربيات الإسعاف زي ما حصل في 28 يناير''.

وسخرت ''رباب'' قائلةً: ''ولاد الضباط ضمنوا فسحة الويك إند''، في إشارة منها إلى الانتهاكات التي تم رصدها حول استخدام عربات الشرطة في توصيل زوجات وأبناء قيادات الداخلية.

وكتب ''أمجد''، قائلاً: ''طائرات و قنابل مسيله وزي واقي أدوات لقمع الداخلية، والفقراء ينتحرون من الجوع''، بينما غرد أيمن عطية، ساخرًا: ''هم جابوا للشرطة طائرات هليكوبتر ؟!!، يعنى مش هيعرفوا يقبضوا علينا ولا نعرف نحدفهم بالطوب !!''.

وقال أمير سليمان: ''في كمين في الطبقة الأولي من الغلاف الجوي فوق منطقة المعادي من الطيارات الجديدة''، وتابع محمد زكي: ''أنا أفهم طائرات تأمن القاهرة ماشي إنما طائرات هليكوبتر للمرور يبقي انت بتستغفلنا بقي، ده على أساس إن أحنا بنطير؟''.

وتساءل رضا مندور، قائلاً: ''السؤال بقى أمناء الشرطة هيلموا إزاي الإتاوات والذي منه من هليكوبتر المرور؟ هيدلدلوا السَبَت؟!''.

اقرأ أيضا:

البلشي لمصراوي: لم أتعرض لضغوط سياسية لتركت منصبي بلجنة الانتخابات

الكلمات البحثية:

التواصل الاجتماعي | تويتر | وزارة الداخلية | طائرات هليكوبتر | الحالة المرورية | 25 يناير | مصراوي |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل