أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

كلنا خالد سعيد تدين الإعتداء على ناشطين بالإسكندرية وتطالب باستقالة النائب العام


كلنا خالد سعيد تدين الإعتداء على ناشطين بالإسكندرية وتطالب باستقالة النائب العام

النائب العام المستشار طلعت عبد الله

كتبت - سحر عزام:
 
أدانت صفحة ''كلنا خالد سعيد'' على الفيس بوك تعامل وزارة الداخلية مع النشطاء بمحافظة الإسكندرية واعتقالهم بشكل عشوائي فضلا عن الإعتداء عليهم بالضرب والسحل مثلما حدث مع التحرش بزوجة الناشط السياسي يوسف شعبان برنوه يوسف أمام أعين زوجها.
 
وأضافت الصفحة في بيان لها على الفيس بوك اليوم الأثنين بأن''استمرار سياسات القمع والتعذيب والسحل والاعتقال العشوائي التي كانت أحد الأسباب الرئيسية لاندلاع ثورة 25 يناير في يوم عيد الشرطة هو أمر غير مقبول بعد ثورة عظيمة ضحّى من أجلها المئات بأرواحهم والالاف بأجسادهم ونور عيونهم''.
 
ونوهت الصفحة إلى أن اعتقال الناشطين وتوجيه اتهامات كيدية لهم والاعتداء عليهم بالضرب والسحل والاعتقال العشوائي هو أمر مرفوض ويعبر عن توجهات النظام الحاكم بتكرار تجربة النظام السابق البائد الذي أسقطه الشعب في 25 يناير 2011
 
وأضافت الصفحة بأن'' الإسراع في اعتقال الناشطين وسرعة توجيه الاتهام لهم كما حدث مع الناشط حسن مصطفى هو خير مثال في سرعة اصدار التقرير الطبي لوكيل النيابة وسرعة تحديد جلسة الحكم بل والحكم عليه بالسجن سنتين، في مقابل البطء الشديد في التعامل مع العديد من القضايا المتعلقة بحقوق الشهداء والمصابين''.
 
وانتقدت الصفحة بعد ذلك سياسة الاستدعاءات المتعددة لمعارضي الرئيس مرسي ونظامه الحاكم كما جرى مع العديد من الإعلاميين والنشطاء بتوجيه تهمة إهانة رئيس الجمهورية لهم ومحاولة قلب نظام الحكم، لافتة أن هذه التهم هي رسالة سلبية مفادها أن النائب العام عين لمحاسبة معارضي الرئيس ليس إلا في ضوء تغاضيه عن دعاوى مقدمة له للتحقيق في أحداث الإتحادية وتحريض مؤيدين الرئيس على معارضيه .
 
وطالبت صفحة كلنا خالد سعيد بضرورة استقالة النائب العام وفقا لاستطلاعات الرأي التي أجريت على الصفحة عن درجة حياديته تجاه المؤدين والمعارضية فضلا عن الأحكام التي صدرت مؤخرا بعدم قانونية استمراره في منصبه، ومطالبة الكثير من الأحزاب له بالتنحي كأحزاب النور ومصر القوية والدستور والوفد وغيرها من الأحزاب.
 
وأشارت الصفحة لضرورة اتخاذ خطوات جادة وملموسة لإعادة الثقة في النيابة العامة عبر استقالة النائب العام وإصلاح المنظومة الأمنية في مصر عبر إجراءات إصلاحية في وزارة الداخلية والقصاص العادل للشهداء محمد الجندي وجيكا ومحمد الشافعي وكريستي، فضلا عن وقف الاعتداءات المتكررة على النشطاء المعارضين واتخاذ خطوات ملموسة لمنع اي اقتتال بين المصريين مثلما حدث من قبل في موقعتي الاتحادية والمقطم.
 
وختمت صفحة كلنا خالد سعيد البيان بالتأكيد على أن هذا البيان ليس من أجل مساندة شابات وشباب بعينهم وإنما هو انحياز لحق المصريين في العيش والحرية والكرامة.

اقرأ أيضا:

رئيس ''المصريين الأحرار'': عدم عودة النائب العام السابق لمنصبه يؤكد سقوط دولة القانون

الكلمات البحثية:

خالد سعيد | الفيس بوك | وزارة الداخلية | النائب العام | الناشط السياسي | يوسف شعبان | اخبار مصراوي |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل