أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

عادل حمودة: صفوت الشريف أغلق ملف السادات وقوة عالمية وراء اغتيال السادات


عادل حمودة: صفوت الشريف أغلق ملف السادات وقوة عالمية وراء اغتيال السادات

الصحفي عادل حمودة

10/7/2012 10:13:00 PM

كتب - محمد الحكيم:

أبدى الصحفي عادل حمودة اندهاشًا من عدم إبراز الوثائق الرسمية الخاصة بحرب السادس من أكتوبر على الرغم من مرور 40 عامًا على انتهاءها في حين أن دولة الاحتلال الإسرائيلي كشفت بعض من المستندات، وكذلك الولايات المتحدة، مطالبًا بضرورة دراسة هذه القضية خاصة أنه كانت هناك قوة عالمية ترى أن الرئيس الراحل محمد أنور السادات يجب أن يختفي من الساحة بعد معاهدة السلام.

وأشار حمودة أنه حاول فتح ملف المنصة وإهمال تأمينها؛ لحسم قضية اغتيال السادات، لكن صفوت الشريف إغلق هذا الملف لصالح جهات معينة، مشيرًا إلى أنه من المثير للدهشة أن لحظة اغتيال السادات جاءت عندما قال المتحدث في المذياع آية ''إنهم فتيه آمنوا بربهم'' والتي صادفت مجيء الإسلامبولي وإلقاءه قنبلتين ثم بدأ إطلاق الرصاص على السادات.

وأضاف حمودة خلال لقاء خاص ببرنامج ''آخر النهار'' المذاع على فضائية '' النهار''، اليوم الأحد: ''أنا كنت حاضر في حادث المنصة والغريب أنني لم أكن أحب حضور مثل هذه المناسبات ومحدش هيقدر يوصف لحظة اغتيال السادات لأنها لم تأخذ أكثر من 90 ثانية''.

وأوضح حمودة أن ثاتلي السادات كان لديهم 360 سبب لاغتياله، وقد قام بتسجيل محادثات أجراها مع خالد الإسلامبولي وتم نشر الموضوع حينها على صحيفة ''روزاليوسف'' فتم استدعاءه من المجموعة ''26''ـ وسحبت تصاريح دخول قاعة المحاكمة منه.

اقرأ أيضا:

عادل حمودة:أسامة الباز كان''بيشخط''في مبارك والأمريكان علّموه المفاوضات

الكلمات البحثية:

عادل حمودة | الاحتلال الإسرائيلي | محمد أنور السادات | معاهدة السلام | النهار | حادث المنصة | روزاليوسف |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل