الأربعاء-25-رمضان-1435 الموافق 23-يوليو-2014

WeatherStatus

39 مصر , القاهرة

أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

اشتباكات قصر ''الاتحادية'' تتصدر اهتمامات الصحف


اشتباكات قصر ''الاتحادية'' تتصدر اهتمامات الصحف

جانب من أحداث قصر الاتحادية أمس

12/6/2012 7:25:00 AM

القاهرة- أ ش أ:

استحوذت الاشتباكات التى نشبت بين المتظاهرين المؤيدين والمعارضين للإعلان الدستوري والاستفتاء علي مشروع الدستور الجديد بمحيط قصر الاتحادية على اهتمامات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الخميس.

ذكرت صحيفة ''الأخبار'' أن شباب جماعة ''الإخوان المسلمين'' سيطروا علي مقر اعتصام القوي السياسية أمام قصر ''الاتحادية'' بعد أن توافدوا في مسيرات ضمت الآلاف وقعت علي أثرها اشتباكات محدودة بالطوب والحجارة مع المتظاهرين المعارضين للإعلان الدستورى.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاشتباكات أسفرت عن عدة إصابات من الطرفين بسبب إلقاء الحجارة ، وسط غياب للشرطة وقوات الأمن في محيط قصر الاتحادية.

من جهتها، ذكرت ''الأهرام'' أن رئاسة الجمهورية أصدرت بيانا أكدت فيه احترامها لحق التظاهر السلمي وحرية التعبير عن الرأي في إطار القانون والحفاظ علي الممتلكات العامة والخاصة، مشيرة إلي أنها أصدرت تعليمات واضحة لقوات الأمن بالحفاظ علي سلامة المتظاهرين وحمايتهم وعدم التصدي لهم حفاظا علي أرواح المتظاهرين، وأن تلك القوات حافظت قدر المستطاع علي هذا المسلك.

وناشد رئيس مجلس الوزراء الدكتور هشام قنديل جميع المتظاهرين في محيط الاتحادية إخلاء المنطقة فورا حتي يتسني تهدئة الأوضاع وإعطاء الفرصة للجهود التي تبذل لبدء حوار وطني للخروج من الأزمة السياسية الحالية.
 
وأبرزت صحيفة ''الجمهورية'' إعلان نائب رئيس الجمهورية المستشار محمود مكي، خلال مؤتمر صحفي بمقر الرئاسة، عن مبادرة شخصية دعا من خلالها القوي المعارضة للدستور والمؤيدة إلي حوار سياسي لتقديم مقترحاتهم ووضع آلية للتوافق والتوصل لوثيقة مكتوبة حول مواد الدستور المختلف عليها تقدم للبرلمان الجديد بعد انتخابه لتعديلها.

وذكر مكي أن المواد المختلف عليها في الدستور لاتزيد علي 15 مادة، ومعظم الخلاف يتركز في الصياغة، مشيرا إلي أنه فوجيء بالإعلان الدستوري لرئيس الجمهورية وهو خارج البلاد في باكستان لحضور قمة الثماني الإسلامية.

وفى ميدان التحرير، رصدت ''الشروق'' الاشتباكات العنيفة التى وقعت بين عدد من الباعة الجائلين، وأعضاء اللجان الشعبية بالميدان، استخدم خلالها الباعة الأسلحة البيضاء والشوم ؛ مما أسفر عن إصابة 10 معتصمين بعدما استعان الباعة بأعداد كبير من البلطجية المسلحين.

وأشارت الصحيفة إلى أن قوى مدنية أعلنت تنظيم مليونية غدا فى ميدان التحرير تحت شعار ''الكارت الأحمر'' للمطالبة بحل التأسيسية وإسقاط الإعلان الدستورى، داعين جميع القوى والأحزاب السياسية للمشاركة فى مسيرات حاشدة إلى قصر الاتحادية.

كما اهتمت الأخبار بتأكيد رئيس اللجنة العليا للانتخابات رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار سمير أبوالمعاطي أن اللجنة العليا وافقت في اجتماعها علي السماح لجميع منظمات المجتمع المدني المصرية والأجنبية والصحفيين وجميع وسائل الإعلام المصرية والأجنبية بمتابعة كل إجراءات الاقتراع والفرز في الاستفتاء علي مشروع الدستور السبت 15 ديسمبر.
 
وذكرت ''الأخبار'' أن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون دعت كافة الاطراف في مصر إلي حوار شفاف ضروري بصورة عاجلة بهدف ايجاد حل للأزمة السياسية.
 
وقالت كلينتون- في ختام اجتماع وزراء خارجية دول الحلف الأطلسي-ان الاضطرابات التي نشهدها حاليا تدل علي الضرورة العاجلة لحوار وينبغي ان يجري في الاتجاهين.

كما سلطت ''الجمهورية'' اهتمامها على مناقشة مجلس الوزراء في اجتماعه المشروع القومي لتقليل الفجوة الغذائية الذي عرضه وزير الزراعة والذي يهدف إلي استصلاح وزراعة مليون فدان في خمس مناطق من خلال مشروعات تنموية تشارك فيها كل الوزارات المعنية والفئات المجتمعية والجهات المانحة علي أن تظل ملكية الأرض للدولة علي أن يستفيد جميع المساهمين سواء بالمال أو الجهد من العائد.

وحول تجدد أزمة السولار، نقلت ''الأهرام'' عن مصدر مسئول بالهيئة العامة للبترول تأكيده أن الأزمة هذه المرة ليست بسبب نقص السيولة الكافية للاستيراد، مشيرا إلي أن وزارة المالية قامت بتحويل160 مليون دولار هذا الأسبوع لاستيراد منتجات بترولية، أهمها السولار الذي اتفقت هيئة البترول علي استيراد5 مراكب منه لمواجهة الأزمة بسرعة.

وفى حوار خاص للشروق، توقع رئيس حزب الحرية والعدالة الدكتور سعد الكتاتنى أن تنفرج الأزمة السياسية فى مصر خلال وقت قصير عبر قرارات تساعد فى الحل والتهدئة، وكشف أن مشروع الدستور الذى أعده ''الحرية والعدالة'' قد تغير بنسبة 80 % مقارنة بالمسودة النهائية المطروحة للاستفتاء.

وواصلت الصحف اهتمامها بتطورات الأوضاع فى سوريا، إذ أشارت الجمهورية إلى أن قوات النظام السوري قصفت جميع ضواحي وريف دمشق بالطائرات والمدفعية الثقيلة في محاولات يائسة لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها الثوار.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ان دمشق أصبحت محور المصادمات وأن 150 شخصا لقوا مصرعهم من بينهم 30 في ريف دمشق وأن القصف الجوي يستهدف سلسلة من المناطق التي يسيطر عليها الثوار شرقي وجنوب غربي دمشق وان القصف نال منطقة مليحة وزابديني وداريا وسط مصادمات في منطقة صقبة شرقا.

وفى موضوع آخر، اهتمت ''الأهرام'' ايضا بتأكيد الدكتور نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية ،في كلمته أمام مؤتمر كتابة الدساتير في دول الربيع العربي الذي انطلقت أعماله بالقاهرة، علي أهمية أن يمثل الدستور كافة أطياف المجتمع باعتبار ذلك يأتي ضمن القواعد العامة المعمول بها في العالم، لافتا الي أهمية مراجعة الدساتير كلما لزم الأمر لمواكبة التغيرات التي تطرأ علي المجتمع واحتياجات المواطن من أمن واستقرار وعدالة ومساواة ووضع ضمانات لحماية هذه الحقوق وتوفير العدالة الاجتماعية للشعب.

بدورها، أبرزت الأخبار قرار السلطة الفلسطينية التوجه باسم دولة فلسطين إلي مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار ملزم لإسرائيل لوقف كافة انشطتها الاستيطانية.

ويعتبر قرار التوجه الي مجلس الامن باسم دولة فلسطين هو الأول من نوعه عقب حصول فلسطين علي وضع دولة مراقب في الامم المتحدة في29 نوفمبر الماضي.

اقرأ أيضا:

نشطاء يتداولون ورقة يزعمون أنها تتضمن تكليفات '' موقعة الاتحادية ''

ASHA هذا المحتوى من

الكلمات البحثية:

مشروع الدستور | جماعة الإخوان المسلمين | الأخبار | السلطة الفلسطينية | المرصد السوري | ميدان التحرير | الأزمة السياسية | أطياف المجتمع | الامم المتحدة | أخبار مصراوي |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل