الخميس-3-شوال-1435 الموافق 31-يوليو-2014

WeatherStatus

41 مصر , القاهرة

أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

وزارة الري تنعي رئيس وزراء أثيوبيا الراحل ''زيناوي''

وزارة الري تنعي رئيس وزراء أثيوبيا الراحل ''زيناوي''

رئيس الوزراء الاثيوبي ميلس زيناوي

8/22/2012 5:57:00 PM

كتب - مصطفى ياقوت:

نعت وزارة الري والموارد المائية - في بيان رسمي اليوم الأربعاء - وفاة رئيس الوزراء الاثيوبي ميلس زيناوي، واصفة إياه بأحد القيادات القوية والحكيمة بالقارة السمراء.

وقالت الوزارة في بيانها "تلقت وزارة الموارد المائية والري ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة رئيس وزراء إثيوبيا وأحد القيادات القوية الحكيمة في القارة الأفريقية والذي دافع بجدية عن قضاياها الحيوية والرئيسية السياسية والاقتصادية في كافة المحافل الدولية".

وعددت الوزارة في بيانها مواقف زيناوي الايجابية والتي تؤكد على حرصه على مسيرة التعاون المشترك والمصالح المتبادلة بين دول حوض النيل، و أضافت "تذكر مصر للفقيد دورة في الدفاع عن موقف أفريقيا بشأن قضية التغيرات المناخية وتوفير التمويلات والتعزيزات المالية من الجهات المانحة للتأقلم مع تأثيراتها، كما كان يحرص دوما على بناء علاقات وثيقة ومتميزة بين الشعبين المصري والأثيوبي، خصوصا وأنه يجمع بين البلدين تاريخ قديم من التعاون القوي أكده وجود نهر واحد نعيش جميعا على ضفافه".

و أشارت الوزارة أن زيناوي رغم سعيه لرفع مستوى التنمية لبلاده من خلال إقامة مشروعات مائية، فقد حرص ألا تتضرر أية دولة من الآثار الجانبية لتلك المشروعات، وفي هذا الإطار فقد جاء قراره بتأجيل التصديق علي الاتفاقية الإطارية لحوض النيل  لحين  استكمال مصر بناء مؤسستها الوطنية بعد ثورة 25 يناير،  وأيضاً قراره بإنشاء لجنة ثلاثية لدراسة تأثيرات بناء سد النهضة الإثيوبي علي دولتي المصب.

وشددت الوزارة في ختام بيانها على وقوفها بجانب الشعب الأثيوبي في محنته، كما تحرص على استدامة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين في مجال إدارة الموارد المائية بما يحقق صالح الجميع.

جدير بالذكر وفاة رئيس الوزراء الاثيوبي ميليس زيناوى متأثرًا بمرضه أمس الثلاثاء بأحد مستشفيات العاصمة البلجيكية بروكسل.

اقرأ أيضا:

وزير الري يتفقد منشآت الري بمحافظة كفر الشيخ

الكلمات البحثية:

اخبار | اخبار مصراوي | وزارة الري | رئيس وزراء أثيوبيا | زيناوي | الاثيوبي ميلس زيناوي | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل