أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

ولاة عهد عروش أوروبا.. من هم ملوك المستقبل؟ (صور)


ولاة عهد عروش أوروبا.. من هم ملوك المستقبل؟ (صور)

صورة نادرة ولاة عهد عروش أوروبا

4/30/2013 11:30:00 AM

دويتشه فيلله:

بعد قرار ملكة هولندا التنازل عن عرشها لولي عهدها، فُتح الباب للتساؤل بشأن أولياء عهد أوربا الذين يمثلون ملوك المستقبل، فمنهم من قد ينجح في الوصول إلى العرش شابًا ومنهم من قد ينتظر، وقد يكون من بينهم من لن ينول عرش المملكة أبدًا

1-ملكة هولندا بياتريكس تودع رعاياها

بعد ثلاثين عاماً قضتها على عرش هولندا، تخلت الملكة بياتريكس عن العرش لصالح ابنها البكر الأمير فيلهيلم-ألكسندر. بياتريكس، التي اعتلت العرش عام 1980 خلفاً لوالدتها، تعد من الشخصيات المحبوبة في هولندا. ويعلل البعض قرارها بالصعوبات الشخصية التي واجتها في الفترة الأخيرة، مثل وفاة زوجها والحادث الأليم الذي تعرض له ابنها، الذي لا يزال غارقاً منذ ذلك الحين في غيبوبة.

2-ملك وملكة هولندا الجديدان

يعتلي الأمير فيلهيلم-ألكسندر عرش هولندا يوم الثلاثين من أبريل/ نيسان، خلفاً لوالدته الملكة بياتريكس، ليكون أول رجل على عرش البلاد منذ 122 عاماً. الملك الشاب (46 عاماً) كان قد أثار جدلاً كبيراً عندما قرر أن يتزوج الأرجنتينية ماكسيما، ذلك أن والدها كان يشغل منصب سكرتير دولة في النظام العسكري بالأرجنتين بين عامي 1976 و1981، ومتهم بملاحقة المعارضة. لكن الملكة دعمته حتى يتمكن من الاقتران بماكسيما.

3-ولي العهد الأبدي: الأمير تشارلز

طال انتظار الأمير تشارلز ليخلف والدته الملكة إليزابيث الثانية، التي توجت ملكة سنة 1953 في السابعة والعشرين من العمر. واليوم ما يزال الأمير، الذي يبلغ من العمر 65 عاماً، ولياً للعهد. ويرى البعض أن حياته، التي لم تخل من فضائح كعلاقته العاطفية مع كاميلا وهو ما يزال متزوجاً من الأميرة ديانا، وكذلك طلاقه فيما بعد منها، قد تركت آثاراً سلبية على سمعة ملك بريطانيا في المستقبل: فهل يؤول العرش لابنه ويليام؟

4-هل يعتلي الأمير ويليام العرش بدلاً عن أبيه؟

يحظى الأمير ويليام، الذي تزوج قبل سنتين الأميرة كيت، بشعبية كبيرة في بريطانيا، فإلى جانب كونه ابن الأميرة ديانا، التي أصابت وفاتها في حادث سير سنة 1997 بريطانيا بصدمة كبيرة، وأنه تربى فترة طويلة يتيم الأم، يتوقع البعض أن يؤول عرش بريطانيا إليه بدلاً عن أبيه ولي العهد الأبدي الأمير تشارلز، بعدما تقدم به العمر وهو ينتظر أن يصبح في يوم من الأيام ملكاً على بريطانيا.

5-الأمير فيليب .. الذي طال انتظاره

يعد الأمير فيليب، ولي عهد بلجيكا، من الذين طال انتظارهم للتربع على العرش وقد يطول الأمر فترة أخرى، فعلى الرغم من أن الأمير قد بغ سن 53 عاما، إلا أن والده البالغ من العمر 79 عاما لم يعتل العرش إلا عام 1993. وبعكس الكثيرات من الأميرات اللواتي تزوجن بولاة العهد فإن زوجته ماتيلد أميرة بولندية تنحدر من عائلة ملكية قبل أن يتم إلغاء الملكية في بولندا.

6-أمير إسبانيا فيليبه .. الأكثر شعبية

كان الكثيرون يتوقعون أن تكون مهمة خلف ملك إسبانيا خوان كارلوس صعبة، ذلك أنه يحظى بشعبية واحترام كبيرين لدى الإسبان لدوره في بناء دولة ديمقراطية منذ اعتلائه العرش سنة 1975. لكن ولي العهد الأمير الوسيم فيليبه تمكن من أسر قلوب الإسبان، حتى عندما قرر أن يتزوج ليتيسيا، وهي من عامة الشعب، لدرجة أن الصحافة الإسبانية وصفته بأنه "ولي العهد الأكثر شعبية على الإطلاق في تاريخ الملكية بإسبانيا".

7-الأميرة فيكتوريا - سفيرة السويد الأكثر نجاحاً

عادة ما تصور الصحافة العالمية ولية عهد السويد الأميرة فيكتوريا على أنها أفضل سفيرة لبلادها، إذ إنها تظهر دائما بوجه بشوش ولباقة ملكية. لكن هذه المسؤولية تركت آثارها على صحة الأميرة الشابة (35 عاماً)، إذ كانت تعاني خلال فترة المراهقة من نقص حاد في الوزن نظراً لاضطراب في التغذية. وفي تلك الفترة، تعرفت على زوجها الحالي الذي كان يعمل آنذاك مدرباً رياضياً، وبات الآن أميراً بعد زواجهما قبل ثلاث سنوات.

8-قصة حب ملكية

لم يكن ولي عهد النرويج الأمير هاكون ليلفت الأنظار إليه قبل سنة 2001، فالأمير الوسيم الهادئ اختار أن يتزوج امرأة من عامة الشعب لا يتناسب وضعها الاجتماعي مع البروتوكول الملكي. فالأميرة ميته ماريت كانت قبل زواجها ترتاد الحفلات الصاخبة، ولها طفل من علاقة خارج إطار الزواج قبل أن تتعرف على الأمير هاكون في حفلة موسيقية. وبزواجهما قبل 12 عاماً، أصبحا يمثلان الزوجين المثاليين، وقصة حبهما كما في الحكايات.

9-الأمير فريدريك: الدنماركي الأكثر شهرة

على عكس العديد من أقرانه الأمراء، فإن ولي عهد الدنمارك لم يلفت الأنظار إليه من خلال علاقاته العاطفية أو حالته الصحية أو تورطه في أي فضائح جنسية أو غيرها. فالأمير الشاب (45 عاماً) يعد من الشخصيات المحبوبة في الدنمارك، إذ اختير ثلاث مرات "الشخصية الدنماركية الأكثر شعبية ونفوذاً". وكان الأمير المولع بالرياضة قد تعرف على زوجته الأسترالية الأميرة ميري خلال أولمبياد سنة 2000 قبل أن يتزوجا سنة 2004.

10-الأمير المغمور غييوم: ولي عهد لوكسمبورغ

لا يفضل ولي عهد لوكسمبورغ الأمير غييوم الظهور كثيراً في وسائل الإعلام، ما جعله لا يحظى بشهرة كبيرة حتى في أوروبا. كما أنه لم يلفت الأنظار حتى عندما قرر الأمير (31 عاماً) الزواج، إذ اختار زوجة من عائلة نبيلة وعريقة من بلجيكا. وقد تفاجأ الكثيرون عندما أعلن الأمير خطوبته من الأميرة ستيفاني، ذلك أنه نجح عامين كاملين في الحيلولة دون تسرب أي شيء عن علاقته التي ربطته بها، قبل أن يتزوجا العام الماضي.

11-ولاة عهد عروش أوروبا

في صورة نادرة، يقف ولاة عهد أوروبا إلى جانب أزواجهم في صف واحد. هؤلاء لبوا دعوة الأمير فيلهيلم ألكسندر قبل أن يصبح ملكاً، وقدموا إلى هولندا في مطلع مارس/ آذار الماضي ليحلوا ضيوفاً لآخر مرة على ولي العهد الهولندي وزوجته الأرجنتينية الحسناء ماكسيما.

اقرأ أيضا:

الأندية الاجتماعية والثقافية تستعد لموسم العطلة الصيفية

الكلمات البحثية:

اخبار | اخبار مصراوي | مصر | المستقبل | ملكة هولندا | الملكة بياتريكس | الأمير تشارلز | الأمير فيليب | الأميرة فيكتوريا | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل