طرد ملايين من فيسبوك.. والشركة توضّح السبب

12:12 م السبت 25 فبراير 2017
طرد ملايين من فيسبوك.. والشركة توضّح السبب

كتب- رنا أسامة:

غضب واسع انتاب رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أمس الجمعة، بعد تعرّض ملايين من مستخدميه حول العالم للطرد من حساباتهم على الشبكة الاجتماعية قسرًا والحرمان من الولوج إليها ثانية.

كما ساور المستخدمين الخوف من أن يكون السبب وراء عدم تكّنتهم من الدخول إلى حساباتهم بشكل مفاجئ راجعًا إلى محاولة من يبعض الهاكرز لاختراق حساباتهم على فيسبوك وسرقة صورهم وبياناتهم الشخصية.

1

فيما أوضح متحدث باسم فيسبوك حقيقة الأمر، وصرّح لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قائلًا: "حدث عُطل في أحد أنظمتنا المُصمّمة للمساعدة فى منع الوصول إلى الحسابات المشبوه، ما تسبّب فى إجبار بعض المستخدمين على الخروج من حساباتهم."

وأضاف المتحدث باسم الشبكة الاجتماعية أنه تم حل المشكلة، مُشيرًا إلى أن العمل يتم حاليًا على تطهير الحسابات التي طالها هذا العطل، مُعتذرًا في الوقت نفسه عن أى إزعاج أو قلق سببه العُطل للمستخدمين.

ووفقًا لـ "ديلي ميل"، فقد تسبّب هذا العُطل في تلقّي مستخدمي فيسبوك رسائل غريبة، بعضها جاء في شكل تنبيهات تُحيطهم علمًا بأن محادثاتهم قد حُذِفت بالكامل، بدعوى أن خوارزميات الشبكة الاجتماعية اعتبرتها غير مرغوبة أو "مشبوهة".

2 copy

فيما وردت إشعارات لآخرين تحثهم على تغيير رموز المرور الخاصة بحساباتهم، كما لو كانوا تعرّضوا لمحاولات قرصنة، غير أن كلمات المرور الجديدة لم تُمكّنهم من مُعاودة الدخول إلى حساباتهم ، وهو ما ضاعف من مخاوفهم وشكوكهم.

وبعد خروج بعض مُستخدمي فيسبوك من حساباتهم عمدًا، تم توجيههم إلى قسم تسجيل الدخول، لإخبارهم بأنه لا يمكن التحقّق من حساباتهم.

واعتقد رواد الشبكة الاجتماعية أن خروج بعضهم من حسابه على فيسبوك يأتي في إطار مراقبة الموقع لهم، في الوقت الذي ظنّ فيه عدد كبير منهم بأنها محاولة لاختراق حسابات فيسبوك، خاصة وأن المشكلة ما تزال جديد نسبيًا.

وبحسب "ديلي ميل"، فقد جاء نص الغالبية العظمى من الرسائل التي وردت للمستخدمين كالتالي: "من أجل تأمين البيانات الخاصة بك، أغلقنا حسابك، لاحتمالية تعرّض الحساب لهجوم".

3 copy

وأضافت: "قبل أن نقوم بإغلاقه، من فضلك تحقّق من هويتك، وغيّر رمز المرور الخاص بك".

ولفتت الرسائل إلى أن الحساب سيبقى مختفيًا حتى إتمام العملية.

بدورها، أكّدت فيسبوك على أن العطل الذي ألمّ بالشبكة الاجتماعية لا يخرج عن كونه عُطلًا فنيًا، وليست مسألة أمنية.

وكانت الشبكة الاجتماعية قد ىتعرّضت لعطل أدى لوقف الخدمة يوم 22 من فبراير الجاري، في أجزاء من أوروبا وأستراليا.

يُذكر أن خدمة مشاركة الصور انستجرام- المملوكة لفيسبوك- واجهت مشكلة هي الأخرى، عصر أمس الجمعة، إذ أورد مستخدمون في أوروبا عدم تمكّنهم من نشر صور على حساباتهم على الخدمة في الساعة الرابعة تقريبًا بتوقيت جرينتش.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;