أب يقتل طفلته بعد اغتصابها في الشرقية.. وأخوها: "شفته وعملت نفسي نايم"

03:46 م الإثنين 19 يونيو 2017
أب يقتل طفلته بعد اغتصابها في الشرقية.. وأخوها: "شفته وعملت نفسي نايم"

المتهم

الشرقية – فاطمة الديب:

"بابا هو اللي قتلها".. بهذه الجملة انهار الطفل "فارس شريف" 9 سنوات، أمام رجال فريق البحث الجنائي بالعاشر من رمضان، وهو يروي تفاصيل مقتل شقيقته التؤأم "بسملة" على يد والدهما، بعدما تعدى عليها جنسيًا وخنقها خشية افتضاح أمره.

"بابا مش بيصوم رمضان.. هو قتل أختي وهي نايمة، بس أنا شوفته وعملت نفسي نايم علشان مش يقتلني أنا كمان"، يواصل الطفل حديثه بدموع منهمرة "كنت بحوش من مصروفي علشان أجيب لها حلويات".

"قولت لها قبل كده لو حاول يلمسك تاني صرخي ونادي على الجيران".. تضيف والدة الطفلة القتيلة، أن نجلتها أخبرتها من قبل عن محاولة طليقها "المتهم" ملامسة مناطق حساسة بجسدها.

وأشارت الأم المكلومة، في أقوالها أمام النيابة العامة، إلى أنها منفصلة عن المتهم منذ فترة، ومتزوجة، وأن ابنتها "المجني عليها" كثيرًا ما أخبرتها بأن والدها يُشاهد الأفلام الإباحية ويطلب منها مشاهدتها.

وكشف التقرير الأولي للطب الشرعي بمحافظة الشرقية، اليوم الإثنين، أن العامل، المتهم بقتل طفلته ذات الـ 9 سنوات، حاول التعدي عليها جنسيًا، والتخلص منها خشية افتضح أمره.

تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء هشام خطاب، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا لقسم شرطة ثان العاشر من رمضان، من المدعو "شريف.ط.م.م" 33 سنة، عامل بمصنع شاي "العروسة" بالمنطقة الصناعية الثالثة، ومُقيم بدائرة القسم، بأنه حال تواجده في عمله تلقى إتصال تليفوني من جيرانه، يفيد بوفاة نجلته "بسملة" 9 سنوات داخل المنزل.

بالانتقال والفحص تبين أن الطفلة المتوفاه مُسجاة على ظهرها أمام دورة المياه، وبمناظرتها تبين أنها ترتدي ملابس منزلية، ووجود جرح طعني بالبطن وسحجة بالوجه بجوار الأنف وآخرى باليد اليسرى، فيما تبين سلامة جميع منافذ الشقة وعدم وجود أي بعثره بمحتوياتها، وعدم وجود آثار سرقة.

وأسفرت جهود فريق البحث الجنائي، أن وراء إرتكاب الواقعة والد الطفلة (المُبلغ)، وبمواجهته أقر بأنه عقب انفصاله عن والدة الطفلة (المجني عليها) وشقيقها التوأم، تزوج من "فاطمة.الـ.م.أ" 34 سنة، ربة منزل، مُقيمة بقرية "بني شبل" بالزقازيق، مشيرًا إلى أن زوجته الخيرة ضاقت بالحياه مع أبنائه، وغادرت المنزل ليلة الحادث، متوجهه لمنزل أهلها بالزقازيق.

وأشار المتهم، إلى أنه يمر بظروف مالية سيئة، فقرر التخلص من نجلته والتخلي عن نجله، حيث أنه عقب تناول وجبة السحور ليلة الحادث، دخل إلى حجرة المجني عليها، أثناء نومها، وطعنها بسكين مطبخ، وللتأكد من موتها خنقها ببنطال شقيقها التوأم.

جرى التحفظ على المتهم، وضبط السكين المستخدم في الواقعة، وحُرر عن ذلك المحضر رقم 1630 إداري ثان العاشر لسنة 2017، وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلب تقرير الطب الشرعي حول الواقعة.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;