بالمستندات.. مأذون بطنطا يتزوج من محامية عرفيًا دون علمها

05:51 م الأحد 18 يونيو 2017

الغربية - مروة شاهين: 

أقامت داليا مرسي مصطفى تركي، المحامية، دعوى قضائية ضد حسام محمد عبد العزيز مأذون قرية فيشا سليم التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية، حيث فوجئت بأن مأذون قرية فيشا سليم، حرّر عقد زواج عرفي مزوّر يفيد تزويجها له، واتهمها بإجهاض حملها بالرغم أنها مازالت فتاة بِكرًا ولم يسبق لها الزواج منه أو من غيره.

وحررت المحامية المحضر رقم "7148" إداري مركز طنطا، تتهم فيه المأذون المذكور، بسبها والتشهير بها بدعوى أنه متزوج منها عرفيًّا ويريد أن يجعل الزواج رسميًّا، وجاء في المحضر أن مأذون قرية فيشا سليم خرج عن التقاليد والأعراف والقانون، رغم طبيعة عمله، غير أنه عمل على الإساءة إلى فتاة على حساب سمعتها وشرفها، بالإضافة إلى أنه اختطف الهاتف المحمول من المدعية "داليا"، وتحرّر محضر آخر برقم "17159" جنح قسم أول طنطا.

وتقدّمت المحامية بعقد الزواج العرفي المزمع تحريره بينها وبين المأذون لمصلحة الطب الشرعي، وذلك لبيان صحته من عدمه، وجاءت النتيجة بتقرير موقّع من الدكتورة منى الجوهري، استشاري الطب الشرعي، أن المدعوة "داليا مرسي مصطفى تركي"، لم تُحرّر بخط يدها التوقيعيَن المنسوب صدورهما لها، والثابتين على المستند المقدم للفحص.

إعلان

إعلان

إعلان