روسيا تكشف حقيقة إرسالها قوات إلى حدود كوريا الشمالية

06:26 م الجمعة 21 أبريل 2017
روسيا تكشف حقيقة إرسالها قوات إلى حدود كوريا الشمالية

موسكو - (د ب أ)

قال متحدث عسكري روسي اليوم الجمعة ان تحركات القوات الروسية بالقرب من الحدود الكورية الشمالية، هي جزء من التدريبات المقررة، وإنها ليست مرتبطة بتصاعد التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

ولم يعلق المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، على تلك الأنباء قائلا للصحفيين، ان امور نشر القوات هي من أسرار الدولة.

واظهر مقطع فيديو تم بثه على موقع يوتيوب هذا الأسبوع، قطار شحن يحمل عدة دبابات في منطقة بريموري الروسية، التي تقع على الحدود مع كوريا الشمالية.

ونقل موقع للأخبار المحلية، عن السكان قولهم إنهم لاحظوا عدة شحنات من هذا القبيل في الأيام الأخيرة.

وأكد متحدث عسكري روسي إن موسكو لم تعزز وجودها العسكري بالقرب من حدودها مع كوريا الشمالية بسبب أي قضايا سياسية.

وقال المتحدث الكسندر جوردييف في تصريحات نقلتها وكالة انباء انترفاكس الروسية، ان تحركات القوات الروسية في المنطقة هي جزء من مناورات مقررة وإن هذه القوات ستعود قريبا الى قواعدها الدائمة.

واضاف بيسكوف، ان "اي دولة تتفاعل مع التغييرات في الموقف الدولي عن طريق بناء امنها" وذلك حسبما أفادت وكالة انباء تاس الروسية الرسمية.

يذكر ان روسيا والصين المجاورة لها تربطهما علاقات دبلوماسية تقليدية وثيقة مع كوريا الشمالية التي صعدت في الاسابيع الاخيرة تهديداتها ضد كوريا الجنوبية.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان