مسؤول إيراني يزور الدوحة لأول مرة منذ اندلاع الأزمة الأخيرة

01:41 م الإثنين 19 يونيو 2017
مسؤول إيراني يزور الدوحة لأول مرة منذ اندلاع الأزمة الأخيرة

القاهرة- (مصراوي):
قالت صحيفة الحياة اللندنية إن الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أعلن أمس أن مساعد الوزير للشؤون العربية والأفريقية حسين جابري أنصاري، زار قطر مساء السبت، والتقى مسؤولين في الدوحة، وتبادل معهم وجهات النظر في العلاقات بين البلدين وأهم القضايا الدولية، وأبلغ إليهم رسائل مودة من المسؤولين في طهران.

 وأشار قاسمي إلى رغبة بلاده في دعم الوحدة والتضامن في العالم الإسلامي لإرساء أسس السلام والأمن في المنطقة.
وأطلعت مصادر في طهران الحياة بأن أنصاري الذي التقى وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نقل رسالة شفهية من الرئيس حسن روحاني الى الأمير تميم بن حمد آل ثاني، تؤكد تعاطف الحكومة مع موقف الدوحة، خصوصاً في ما يتعلق بالمقاطعة التي فرضتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الزيارة هي الأولى لمسؤول إيراني إلى الدوحة، منذ اندلاع الأزمة الأخيرة، إذ كان وزير الخارجية محمد جواد ظريف اكتفى بمهاتفة نظيره القطري، وزار تركيا للبحث في الموقف.

وترددت أنباء في طهران أن أنصاري التقى الشيخ تميم ونقل إليه رسالة روحاني الذي أعرب فيها عن وقوف إيران إلى جانب الشعب القطري، واستعدادها لتقديم أي مساعدة تحتاج إليها الدوحة، من المواد الغذائية الضرورية، وفتح الموانئ والأجواء أمام الطائرات والسفن القطرية.

 وبحسب وكالة الأنباء القطرية فإن  رسالة روحاني إلى الشيخ تميم نقلها أنصاري خلال لقاء جمعه مع وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني مساء السبت. ولم تذكر الوكالة المزيد من التفاصيل أو ما اذا كان الأمير استقبله.

ونقلت الصحيفة عن مصادر اقتصادية في طهران، أن لدى الدوحة وأنقرة رغبة مشتركة في عبور الشاحنات التركية عبر الأراضي الإيرانية وصولاً الى ميناء الدير، وهو أقرب نقطة إلى السواحل القطرية، لنقل البضائع والتجهيزات العسكرية التي يحتاجها المستشارون او الجنود الأتراك في قطر، استناداً إلى موافقة البرلمان التركي.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان